إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3) (الكوثر) إن مبغضك ومبغض ما جئت به من الهدى والنور, هو المنقطع أثره, المقطوع من كل خير.