ما هي عملية اطفال الانابيب

تقليص
X
تقليص

  • ما هي عملية اطفال الانابيب



    إنّها سنّة الله في هذا الكون وبين عباده،أن يجعل الزواج طريقاً لحفظ النسل والذريّة،وأن يغرس في قلوبنا-وبالفطرة-حب البنين،إذن هي رحمة الله التي لا يمكن إنكارها،وإحدى مقومات الإنسانية التي تعزز وجود الإنسان،وتعمق ارتباطه بهذه الحياة،ولما كانت إرادة المولى تقتضي أن يرزق البعض منا بهذه الذرية بشكل طبيعي ناتج عن التزاوج الاعتيادي بين الذكر والأنثى،اقتضت إرادته أيضاً أن يلجأ البعض إلى أساليب أخرى تعينهم على الإنجاب والإتيان بذرية تسرهم وتبهجهم في هذه الحياة.

    تعتبر أطفال الأنابيب أحد الوسائل الحديثة المتبعة للإنجاب والتي تم استحداثها في بداية الثمانينيات،إذ أنّها تعتبر حلاً جيّداً للتغلّب على العديد من المشكلات عند الزّوجين والتي تحول دون الإنجاب الطبيعي؛كوجود بعض الالتهابات في بطانة الرّحم،أو بعض المشاكل في الرّحم أو في قناة فالوب،أو قلّة إنتاج الحيوانات المنويّة عند الرجل،أو وجود بعض الأجسام المضادّة التي تهاجم البويضات والحيوانات المنوية فتقضي عليها وتقلل من فعاليتها.

    ويقوم مبدأ أطفال الأنابيب على أخذ بويضات من الأم وحيوانات منوية من الأب ومحاولة إخصابها في المختبر-أي خارج الجسد-،وفي حال نجحت هذه الخطوة وتم الحصول على بويضة مخصبة،يتم أخذ هذه البويضة المخصبة وزرعها في الرحم،وعلى الرّغم من أنّ هذه العملية تعتبر معقدة بعض الشيء وتكلف الكثير،إلا أنّها نجحت في مساعدة الكثير من الأهالي على الإنجاب-بفضل الله-.

    ومن الممكن تلخيص عملية أطفال الأنابيب بهذه الخطوات الخمس:

    1-تحفيز إنتاج البويضات في المبيضين عند الأنثى:
    عن طريق إعطاء الأم بعض الأدوية وذلك لضمان إنتاج أكبر عدد ممكن من البويضات،إذ أنّ عملية الإخصاب خارج الجسد قد لا تنجح من مرّة واحدة أو من إخصاب بويضة واحدة،فيتم إخصاب عدد كبير من البويضات للفوز بالنهاية بأفضلها وأنسبها ليتم زراعتها في الرحم.

    2-جمع البويضات:
    إذ يتم إجراء عمليّة بسيطة وإدخال إبرة مجوفة من خلال تجويف الحوض لمحاولة تجميع البويضات من المبيضين،وأثناء عملية الإدخال يتم رؤية ذلك عن طريق الصورة فوق الصوتية"Ultrasound". 3.
    الحصول على الحيوانات المنويّة من الرجل.

    4- دمج البويضة مع الحيوان المنوي في المختبر خارج الجسد:
    وتهيئة ظروف مناسبة لذلك للحصول على البويضة المخصبة وغرسها في الرحم.

    5-نقل البويضة المخصّبة إلى الرّحم :وذلك بعد 4-6 أيّام من إخصابها خارج الجسد،وفي بعض الأحيان يتم نقلها بعد يومين أو ثلاثة.

    بعد هذه الخطوات تنصح الأم بالرّاحة بانتظار ظهور أعراض الحمل والتأكّد منه عن طريق فحص هرمونات الدّم.
    رزق الله الجميع خير الذريّة وأسعدهم بتلك الفرحة التي لا يوازيها شيء-إنّه على كل شيء قدير-.
      لا يمكن إضافة تعليقات.

    Latest Articles

    تقليص

    يعمل...
    X