إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ارجوا المساعدة من الخيبرات او الامهات

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ارجوا المساعدة من الخيبرات او الامهات

    اول مشاركة واتمنى ان تساعدوني عندي بنت اختي (اول طفلة عندها) من حوالي 15 يوم ما تعملشي كرشها الا ادا ستعملنا الادوية (cristal h; microrelax) مشيت عند الصيدلية عندوني سيرو و جاب النتيجة نهار واحد و لمعلومة كرشها كتكون عادية مين كنستعملوا الدواء عطينها عصير البرتقال و والو وحتى الزيت البلدية واش الامر محتاج نديها لطبيب او لا بلاش اوجوا المساعدة وجزاكم الله الف خير

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أختي الكريمة ،هدا أمر جاري عند الاطفال لكن على أمها أن تتعلم كيفية التعامل مع الامر لكي يصبح عاديا
    أولا يجب أن تنتبه للأغدية فربما تعطيها حليب مركز أو ..
    عليها أن تعطيها البرتقال أحيانا وأحيانا أخرى طماطم محكوكة وتقلل لها من الجزر والارز
    عندما تتأخر أكثر من يومين عليها أن تضعها فوق فراشها وتأتي بعود معدنوس مغسول جيدا ،تدخله في زيت الزيتون وتدخله في مخرجها ،فلتنتبه جيدا وتنتظر قليلا حتى تتبرز








    تعليق


    • #3
      بارك الله وفيك ا ام سارة الله يخلي ليك صحتك وليداتك

      تعليق


      • #4
        أنا عانيت مع بنتي
        القبض كان بغا يقتلها مخليد مجربت من أدوية و عشوب و لكن أنا لي بدلت ليها الحليب و مجاش معاها و سبب ليها القبض المهم مدة شهر و هيا هاكا و حتى جربت ليها النافع مع زيت و نيت بدات كتنوض السنان عاد ولات كرشها جارية من الأفضل تداويها بالعشوب أما الأدوية و السيرو هير غدي يخرجو عليها

        هزي زيت الزيتون و زيدي عليه النافع محمر و مطحون و كل صباح و ليل عطيها ملعقة أنا هو لي كنعطي لبنتي دابا و الحمد لله

        تعليق


        • #5
          أختي أظن أن سن طفلة لا يسمح ب اعطاها عصير لبرتقال أو جزر و رز ....أستغرب من هاد الوصفة

          أما عن المشكل ف أظن أن لقضية هي بسبب الحليب ...و لأنك لم تذكري هل طفلة ترضع حليب مها أم حليب ءستيناعي ...أرجو توضيح أكتر
          إذا ك نت أرضع حليب تدي فيجب لأم أن تلتزم ب ارضع طفلها مدة لازمة و هي ٢٠ دقيقة ...لأن طفلة عندما تكون ترضع تدي أمها الحليب يمر ب ٣ مراحل في إحدى هذه المراحل و أظن الأخيرة يتم إفراز مادا سائلة تساعد على توزن الجسم كي لا يتعرض لا لي الإمساك و لا ل إسهال

          وقد كنت أحتفظ ب موضوع يشرح جيدا هاد الأمر
          أرجو أن يفيدك
          كيف يكون البراز إذا كان طفلي يتغذى على الحليب الاصطناعي؟



          يكون لون براز الطفل الذي يتغذى على الزجاجة أصفر فاتحاً أو أصفر مائلاً إلى اللون البني. وتكون كميته كبيرة وجامداً ومتماسكاً أكثر من براز الطفل الذي يرضع من الثدي، ذلك أن تركيب الحليب الاصطناعي يكون صعب الهضم مقارنة مع حليب الأم. أما رائحته، فتكون نفاذة وقريبة من رائحة براز الكبار.

          يحتاج الطفل الذي يرضع من الزجاجة إلى التبرز مرة واحدة في اليوم على الأقل كي يشعر بالارتياح لأن كمية البراز تكون كبيرة. وكلما بقي البراز في أمعاء الطفل مدة أطول، شعر بصعوبة أثناء التبرّز، مما قد يؤدي إلى
          الإمساك. استشيري الطبيب المختص إذا شعرت أن طفلك يعاني من مشكلة في التبرز.

          إذا كان يرضع من الثدي، كيف يكون برازه؟


          يختلف كثيراً براز الطفل الذي يرضع من الثدي عن براز الطفل الذي يرضع من الزجاجة، فالمادة التي يفرزها ثدي الأم في الأيام الأولى من الولادة أو ما يعرف باللبأ تكون بمثابة مليّن للأمعاء، وتساعد الطفل على دفع المادة التي تكون متجمعة في أمعائه إلى الخارج بسهولة. عندما تستقر الرضاعة، أي بعد حوالي ثلاثة أيام من الولادة، يتغير براز طفلك تدريجياً ليصبح فاتح اللون، مائلاً إلى الاخضرار، ثم يتحوّل إلى اللون الأصفر مع رائحة مقبولة. ويبدو أحياناً على شكل كتل صغيرة جداً ويكون جامداً لدى بعض الأطفال.

          في الأسابيع القليلة الأولى، قد يتبرز طفلك بعد كل رضعة ، لكنه يستقر فيما بعد ويبتكر نظامه الخاص فيتبرز كل يوم في نفس الوقت. ربما يتغير هذا النظام وهذا التوقيت عندما تدخلين
          أطعمة صلبة على غذاء طفلك، أو عندما يصاب طفلك بأية وعكة صحية أو تخفّ رضاعته من الثدي.

          هل يتأثر طفلي عندما ينتقل من حليب الثدي إلى الحليب الاصطناعي؟



          إذا كنت تريدين الانتقال من الثدي إلى الزجاجة، ليكن ذلك بالتدريج وببطء وعلى مدى أسبوعين على الأقل، كي تمنحي جهاز طفلك الهضمي وقتاً للتكيف مع الوضع الجديد وتجنيبه الإمساك وبالتالي التخفيف من احتمال تعرضه للألم، وتجنيب نفسك الانتفاخ المزعج في الثديين والذي ينشأ عادة عن الفطام. بمجرد أن يعتاد طفلك على حليب الزجاجة، قد يستقر على نظام جديد في التبرز.

          كيف أعرف أن هناك أمراً غير طبيعي؟



          الإسهال: قد تظهر على طفلك أعراض غير طبيعية، فيتبرز عدة مرات في اليوم ويصبح برازه رخواً وتزداد كميته بحيث يبدو كأنه كتلة تندفع فجأة من مخرج الطفل. إلا أن الأطفال الذين يرضعون من الثدي أقل إصابة بمثل هذه الأعراض لأن حليب الأم يعطي مناعة ضد الجراثيم التي تسبب الإسهال. ويتعرض الأطفال الذين يرضعون من الزجاجة أكثر من غيرهم للالتهابات المعوية، لذا من الأهمية بمكان تعقيم أدوات الرضاعة باستمرار وغسل اليدين جيداً قبل تحضير الرضاعة. وقد يكون سبب الإسهال وجود جرثومة في أمعاء الطفل، أو بسبب تناوله الكثير من العصير والفواكه، أو بسبب ظهور الأسنان، أو لأن طفلك يتناول دواء معيناً، أو يكون مجرد حساسية تجاه نوع معين من الطعام.

          إذا لم تختفِ أعراض الإسهال من دون علاج خلال 24 ساعة، أو كان الإسهال شديداً بحيث يتبرز الطفل من خمس إلى ست مرات يومياً، وجب استشارة الطبيب الذي قد يقترح إجراء تحليل للبراز ويعطي محلولاً خاصاً لتعويض الجفاف. ولا تظني أن تغيير الحليب يمكن أن يحل المشكلة. قبيل الإقدام على مثل هذه الخطوة، استشيري الطبيب المختص، فقد تبدلين رأيك بهذا الخصوص وتلغين من رأسك فكرة أن الحليب الاصطناعي هو السبب المباشر.

          الإمساك: ليس الإمساك مجرد صعوبة في التبرز فيبدو وجه الرضيع أحمر من شدة الدفع فالطفل قد يعاني من ألم في بطنه وهو يضغط في محاولة لإخراج براز صلب، كما قد تحدث تشققات مؤلمة في منطقة الشرج مما يسبب ظهور آثار دم مع البراز، فيظهر الطفل منزعجاً ومهتاجاً. لا يعاني الأطفال الذين يرضعون من حليب الأم مثلما هو الحال مع من يرضعون من الحليب الاصطناعي، لأن أول الحليب في الرضعة عبارة عن ماء يساعدهم في الحفاظ على توازن السوائل في أجسامهم ويبقي برازهم ليناً.

          إذا كان طفلك يعاني من الإمساك، الجئي دائماً إلى استشارة الطبيب المختص، وبالذات لو لاحظت وجود آثار دم في برازه كي تستبعدي أي سبب آخر. من المحتمل أن ينصحك الطبيب بزيادة كميات السوائل التي تعطينها لطفلك أو بإدخال طعام غني بالألياف إذا كان طفلك قد بدأ يتناول أطعمة صلبة. إن إعطاء الطفل عصيدة المشمش أو الخوخ من الوسائل التي يمكن أن تعالج الإمساك.

          البراز الأخضر: إذا أصبح براز طفلك أخضر اللون، معناه أنه لا يتناول كمية كافية من الحليب أو أنه يترك الثدي قبل الوصول إلى الحليب الغني الذي يكون عادة في نهاية الرضعة. حاولي إعطاءه كامل الوجبة من ثدي واحد، أو تبديل الثدي في كل وجبة. لو دامت الأعراض مدة 24 ساعة، استشيري الطبيب أو ابحثي عن أصل المشكلة، فربما يكون السبب حساسية تجاه طعام معين أو نهجك في الرضاعة أو جراء مشكلة في الأمعاء أحياناً.

          آثار الدم: قد تظهر في براز الطفل آثار دم، ربما لأنه يعاني من الإمساك فتحدث تشققات في منطقة الشرج، لكن في كل الأحوال لابد من استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود سبب آخر










          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X