أبي أريد أن ألعب معك............

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أبي أريد أن ألعب معك............





    إن بعض الآباء قد حرم أبناءه لذة العاطفة والأنس والمرح معهم .. إنه مشغول بتجارته أو وظيفته أو علمه أو دعوته أو رياضته ..

    إن أبناءك ينتظرونك أيها الأب , إنهم يريدون " ابتسامتك " أكثر من " مالك " إنهم يحبون " عاطفتك " أكثر من " الطعام الذي تحضره " .

    إن الأبناء يشتاقون إلى المزاح معك واللعب معك , والأنس والسرور في الحديث إليك .. أيها الأب : إنك قد تأتي لأبنائك ببعض الملابس الفاخرة أو الأجهزة الجديدة المتميزة , ولكنك قد تفشل حينما لا تجعل لهم " وقتا للمداعبة معك " .

    إن المرح مع الأبناء يشبع عاطفتهم , ويروي ظمأهم , ويسكن قلقهم .. ولا يعني هذا أن تدع أعمالك وبرامجك , ولكن " دع وقتاً لأطفالك ".. إن وجود أبناءك فرصة لكي تكسب حبهم , وتملأ قلوبهم من محبتك , إذ كيف نحرص على محبة الناس لنا وتقديرهم ونغفل عن زرع الحب في ذرياتنا ؟

    فهيا أيها الأب , امرح واضحك مع أطفالك , وستعرف قيمة هذه الدقائق بعد زمن .

    ومضة : من الناس من نجح مع الناس , ولكنه فاشل في بيته
    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-image:url('http://www.anaqamaghribia.com/vb/backgrounds/16.gif');border:1px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


    [/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

  • #2
    و مرحبا بك ايضا غاليتي
    بار الله جهدك غاليتي
    ووفقكي لما فيه خير
    [frame="9 80"]
    الانسان جسد وروح..فاهمال احدهما او الغائه زعزعة
    لستقرار الانسان....
    وانــــــا

    لست ملاكا يا ملاكي الصغير
    [/frame]


    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      بارك الله فيك عزيزتي سررت بمرورك الجميل
      [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-image:url('http://www.anaqamaghribia.com/vb/backgrounds/16.gif');border:1px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


      [/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

      تعليق


      • #4
        باسم الله الرحمان الرحيم

        جزاك الله خيرا أختي نقية الروح ونقية الأفكار أيضا
        نعم أختي اللعب مع الطفل ضروري وخير من نقتدي به في هذا الموضوع رسولنا صلى الله عليه وسلم

        الحسين بن عليّ وهو طفل؛ كان عنده جِرْو (كلب صغير) يتسلَّى به، وأن أبا عمير بن أبي طلحة كان عنده عصفور يلعب به، وأن عائشة رضي اللَّه عنها كان عندها لُعَب (بنات) تلعب بها؟

        والجواب: أن هذا إقرار من النبي صلي الله عليه وسلم لحاجة الطفل إلى اللعب والترفيه، والتسلية وإشباع الرغبة.

        النبي صلي الله عليه وسلم لما تزوج عائشة حملت معها لعبها إلى بيت النبي صلي الله عليه وسلم لتلعب بها عنده، بل كان هو يسرِّب إليها صديقاتها لتلعب معها، ولما امتنع جبريل عليه السلام عن دخول بيت النبي صلي الله عليه وسلم بسبب وجود كلب (جرو الحسين)، ولم يكن النبي صلي الله عليه وسلم عالمًا بوجوده في البيت، ومع هذا لم يعنف الحسين أو يزجره أو يحرمه من لعبته، وكذلك طائر أبي عمير؛ لم يمنعه النبي صلي الله عليه وسلم من التلهِّي به مادام أنه لا يعذبه ولا يؤذيه، ماذا تقولي يا أخت حين تعلم هذا كله وأكثر منه في سلوك نبينا نحو احترام كيان الطفل؟!

        والجواب: أن هذا تقرير منه صلي الله عليه وسلم للعب الصبي؛ لأن اللعب ينمّي عقله، ويوسع مداركه، ويشغِّل حواسه وأحاسيسه. وأن توفير اللعبة المفيدة له يرفع عنه الحرمان، ويعينه على بر الأبوين، ويُدخِل السرور على نفسه، ويستجيب لميوله ويرضيه، فينشأ طفلاً سويًّا.












        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          بارك الله فيك اختي العزيزة

          على هده الاضافة الرائعة و الهادفة


          [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-image:url('http://www.anaqamaghribia.com/vb/backgrounds/16.gif');border:1px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


          [/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          شاركي الموضوع

          تقليص

          يعمل...
          X