أخطاء شائعة في تربية اطفالنا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أخطاء شائعة في تربية اطفالنا

    تلعب التربية فى مرحلة الطفولة دوراً هاماُ فى نجاح الإنسان في مستقبله .... لذلك تستحق التربية بذل كل الجهد من الوالدين لتنشئة أطفالهم تنشئة صحيحة تُبنى فيها القيم .. والأخلاق والارتباط بالدين .. والقدرة على مواجهة الصعاب؟؟ .. هل هناك من يعترض ... نعم تُبنى القدرة على مواجهة الصعاب فى مرحلة الطفولة .. الالتزام بالقيم الدينية والأخلاق يُبنى فى مرحلة الطفولة .... وبالتأكيد كل أب وأم يتمنى أن يكون ابنه أو بنته أفضل منه.وتربية الأطفال الآن أصبحت علماً يُدرس ... وهناك بعض الأخطاء الشائعة جداً

    فى تربية أطفالنا .. أغلبنا يفعلها بصورة تلقائية دون أن يفكر فى أثرها على الطفل أو معتقداً أن الطفل صغير لايدرك هذا المعنى أو ذاك ...

    تعالوا معاً نرى بعض هذه الأخطاء التى جُمعت من واقع قراءات علمية ... وخبرات حياتية علها تكون بداية لنتبادل علمنا و خبراتنا حول الأسلوب الأمثل لتربية أطفالنا
    (1) قل ولاتقل لطفلك
    لاتقل (ياغبي ... انت مش فالح .... مخك زي الحمار)
    هذه الكلمات وما شابهها ... هل لها أثر على طفلك .... نعم وبالتأكيد لها أثر سئ للغاية ... يقول علماء النفس وعلماء البرمجة اللغوية العصبية إن هذه الكلمات تحد من دافعية طفلك نحو النجاح... فتكرار هذه الكلمات على مسامع أطفالنا يؤدي إلى برمجة عقولهم على ذلك .. وبالتالي تأتي تصرفانهم بناء على مابُرمج عليه العقل ... إنهم يشعرون ألا سبيل إلى إتمام عمل ما .. أو بمعنى آخر يتوقعون الفشل دائما فى كل مهمة يؤدونها أو يُكلفون بها فلا يبذلون مجهوداً نحو النجاح والتفوق ...
    (لاتقلل من شأن طفلك)
    كما أن ديننا علمنا ألا نسخر ولانشهر ولا نتنابز بالألـقـاب ، قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خـَيْراً مِّنْهُمْ ولا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ ولا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ ولا تَنَابَزُوا بِالأَلْـقَـابِ) (سورة الحجرات آية 11) وليس بعد قول الله سبحانه وتعالى قول أسن نحن من هذا الأمر الرباني عندما ننادى أبناءنا بمثل هذه الألفاظ بل وقد يزداد ألفاظ مثل يا حرامي ... ياكداب أو أنت من الكدابين فيتجرأ الأبناء على الباطل.
    لاتقل (طيب استني بس لما ييجى أبوك )
    كثيرا ما تهدد الأم طفلها إذا أخطأ (من وجهة نظرها) أن انتظر حتى يأتى أباك فيقوم بتأديبك ... هنا يبدأ الطفل في الربط الشرطي بين العقاب والأب .. وربما تصل الأمور أن يكره اللحظة التى يدخل فيها أباه من الباب لتوقعه العقاب ..
    المسؤولية مشتركة بين الأب والأم.. فى كل أمور التربية فلايجب أن يترك أحد الطرفين كل أمور العقاب (السيئة من وجهة نظر الطفل) إلى الآخربل يجب أن تكون جميع القرارات التربوية مشتركة وأن يشعر الطفل بذلك .. ولا يجوز أيضاً أن يعاقب أحد الوالدين الطفل بينما يقوم الآخر بتدليله والتخفيف عنه .. مما يفقد العقاب أثره.
    لاتقل (أنت أحسن طفل فى العالم)
    انتهت الفقرة الأولى بمقولة (لاتقلل من شأن طفلك) .. وكذلك (لاتعظم من شأنه) بصورة مبالغ فيها لاتقل مثلا : ماقمت برسمه هو أفضل رسم فى العالم ... أو موضوع التعبير الذي كتبته هو أفضل موضوع رأيته على الإطلاق ... أو (أنت أذكى من رأيت من الأطفال) فأنت هنا تضع على الطفل ضغطاً كبيراً للمحافظة على هذه المنزلة التى وضعته فيها ... وإذا تفوق عليه أحد فى فصله ربما يصاب بإحباط وتكون النتائج سيئة وقد تؤدى إلى بعض الأمراض النفسية،
    لماذا لاتقل إذن ( رسمك هذا جميل أو حتى رائع .. فقط) أو ( لقد كتبت موضوع تعبير جيد ) (أنت طفل ذكي )
    لاتقل ( أنا دائماً على صواب)
    فى الواقع يعرف أطفالنا أننا لسنا كاملين وأنه لايوجد شخص دائما على صواب ... لامانع أبداً أن يعرف طفلك أنك كنت على خطأ فى شئ ما ... إذا أخطأت فى شئ أمام طفلك ... ثم أصلحت هذا الخطأ .. فأنت هنا تعلمه شيئان أولهما .. أنه لاحرج من الاعتراف بالخطأ .. وأنه يجب علينا تصحيح الخطأ كلما أمكن ذلك
    لاتقل ( رد على التليفون وقول ماما مش هنا)
    أظن جميعنا نعرف ضرر هذه العبارة فبالإضافة إلى تعليم أطفالنا الكذب وهو من الخبائث أعاذنا الله منه وجنبنا إياه.. فصورة المثل الأعلى التى يكونها الطفل عن أبيه وأمه تهتز كثيراً مع تصرف كهذا مما يفقد الطفل أحيناً المثل الأعلى الذى يحتاج إليه فى السن الصغير.
    قل (لا أعرف)
    يتحرج الكثيرون منا من إجابة سؤال ما للطفل بكلمة لا أعرف أو سوف أبحث عن إجابة لسؤالك .. فى الواقع يجب أن يعرف أطفالنا أنه ليس هناك من يعلم كل شئ وأن السؤال هو وسيلة للحصول على المعلومة ولايتحرجون من قول لاأعرف .. ويسألون للحصول على مايريدون من معلومات .. قد يقول البعض كيف أقول لا أعرف أو سوف أبحث أمام طفلي إن ذلك يقلل من قدري أمامه. صدقوني استخدمت هذا الأسلوب مع ابني الذي يدرس فى الصف الأول الإعدادي الآن .. وأرى أن النتائج بحمد الله جيدة .. فقد تعلم أن يبحث بنفسه عن إجابات لأسئلته ولايتردد أن يسأل من يراه مناسباً للإجابة .. كأن يسأل إمام المسجد عن سؤال فى الدين.. أو مدرس التاريخ عن سؤال تاريخي وهكذا ..
    لاتقل ( هو رجل يفعل مايشاء)
    هذه الجمل وماشابهها تزرع فى الولد الصغير أنه أفضل من البنت ... وأن البنت كائن دونه وأنه يستطيع أن يفعل مايشاء بينما البنت لا تستطيع فيشب على ذلك وربما لايستطيع أن يتعامل مع المرأة عندما يكبر ... ويصيبه الغرور والأنانية .... كذلك تزرع هذه العبارات فى البنت أنها كائن دون الولد .. وربما يفقدها ذلك ثقتها بنفسها .. وتكون النتائج المستقبلية غير مرضية
    لاتقل (لاتبكي أنت رجل)
    البكاء وسيلة للتنفيس والتعبير عن مشاعر يحتاج الفرد ذكراً كان أم أنثى طفلاً أم راشداً للتعبير عنها .. وكبت هذه المشاعر داخله يؤدى إلى العديد من الآثار النفسية السيئة ... كما أن الأنثى لايجب أن تختص بالبكاء حتى لاتكن الإناث مستضعفات يحاولن استدرار عطف الآخرين من خلال بكائهن .. ويجب أن نضع فى الاعتبار أن البكاء تنفيس عن مشاعر سلبية قد يؤدي كبتها إلى عنف زائد أو عقد نفسية فى المستقبل

    (2) لاتفعل
    لاتطلب من ابنك أداء شئ لاتفعله أنت ( لاتقل لابنك لاتدخن وأنت من المدخنين – لاتطلب من ابنك الصلاة وأنت لاتصل .. وهكذا) .... فكونك تطلب أداء شيئاً لاتفعله أنت .. سيكون غير مقنع لطفلك أبداً ... بل يجب أن توصل طلباتك لأطفالك عن طريق كونك القدوة لهم ... إذا رغبت أن تحبب ابنك فى الصلاة مثلاً .. صل أمامه .. اصطحبه إلى المسجد ... كافئه إذا كان سنه صغيراً وجلس فى المسجد دون حركة لتعلمه احترام المسجد .. إذا كنت مدخنا وترغب ألا يقع ابنك فى شراك التدخين ... فالعقل يقول أن تمتنع عن التدخين تماماً ...

    (3) الثواب والعقاب ... الترهيب والترغيب



    1ـ لا يجب أن يخص احد الوالدين بالعقاب بينما يختص الاخر بالثواب 2- لاتستخدم العقاب الشديد جداً إلا فى المواقف الخطيرة جداً حتى يكون له أثر فعال 3- لا تستخدم أسلوب الترهيب بكثرة .. واستخدم بدلا منه أسلوب الترغيب مثلا ( إذا لم تصل ستدخل النار قل ( إذا صليت ستدخل الجنة) ...
    (4) الضرب
    إحدى الوسائل العقابية التى يستخدمها الآباء والأمهات بكثرة فى عقاب أطفالهم .. لذا أفردت لها هذه الفقرة... فى الواقع اختلف مع الكثيرين فى كون الضرب وسيلة غير تربوية للعقاب .. فقط متى يستخدم .. وفى أي سن .... وكيفية الضرب .. ويكفي حديث رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام .. مامعناه (مــروا أولادكـم بالصلاة ، وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر) هنا نرى أن الضرب عقاب غير مناسب فى سن السبع سنوات بينما هو عقاب مناسب فى سن العشر سنوات ....
    وربما اتفق فى كون العقاب غير مناسب فى سن البلوغ والمراهقة فالابن أو الابنة هنا يحتاج إلى الأب الصديق والأخ أو الأم الصديقة والأخت.
    كما أنه فى كل الحالات يجب تجنب الضرب على الوجه ... وأن يعتبر الضرب من أنواع العقاب الشديدة جداً فلا يستخدم إلا مع الأمور الخطيرة جدا وإلا تعود الطفل عليه ... وأصبح دون فائدة.

    (5) فى حالات الطلاق
    يجب تجنُب الحديث بالتفصيل عن أسباب الطلاق ، على كل طرف تجنب الإساءة للطرف الآخر أمام الأطفال ، كما أن على الطرفين إظهار أن حبهما لأطفالهما لم يتأثر بالانفصال وحبذا لو شعر الأطفال أن القرارات المصيرية الخاصة بهم تتم بالتشاور بين الأب والأم.
    sigpic

  • #2
    شكراً على الموضوع القيم




    " اللهم بلغنا وسلمناإلى رمضان وسلم لنا رمضان وتسلمه منا متقبلا "

    تعليق


    • #3
      موضوع هادف وشامل جازاك الله كل خير
      والله في امور ممنوعة وما يصح نعملها لكن نعملها بحسن نية نظن اننا بها نربيهم ونرشدهم للطريق السوي
      الله يسامحنا فالطفل ما يقرا افكارنا ولايعرف ما نحب نوصل له كل مايراه هو ما نفعله مباشرة لما نفرط كثير في توجيهه
      بحكم خوفنا عليه ان يقع في الخطأ.فتنقلب الاية وتهتز شخصيته.ويفقد ثقته بتا او بالمربي او الموجه .الله يستر
      جازاك الله الجزاء الاوفرلهذه التوجيهات الذهبية ماتتباع ولاتوزن بثمن
      ما احوجنا لهذه النصائح باركالله فيك عزيزتي ادخلك الله الجنة من اي ابواب شئت...يارب

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      شاركي الموضوع

      تقليص

      يعمل...
      X