علمي طفلك السماء لا تمطر نقودا.

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • علمي طفلك السماء لا تمطر نقودا.

    علمي طفلك السماء لا تمطر نقوداً



    لا شك أنك عانيت بدرجة أو أخرى من عدم فهم صغيرك للنقود ، فهو ينفق منها ويطلب منها متى شاء وكأن السماء تمطرها ، بل كأن لدى والده أو والدته " ماكينة" تخرج لهما منها ما يشاءان ..

    تربية
    الطفل على التعامل الواعي مع النقود مسألة في غاية الأهمية ليس فقط للطفل نفسه بل لأسرته ومجتمعة وأمته، فالطفل الذي يكبر وهو لا يعرف معنى النقود وأهميتها طفل مسرف وسيصبح شابا مسرفا كذلك ، وهو يشكل أثناء طفولته عبئا على أسرته وفي شبابه عبئاً على نفسه، ويمتد أثره السلبي إلي غيره من الأطفال ممن يحتك بهم إذ سيسعى بعضهم إلى تقليد ذلك الطفل ومجاراته مما يسبب ضائقات مالية لعائلات كثيرة بعضها تنجح في تلبية مطالب طفلها المسرف وبعضها تفشل في ذلك فينقسم أطفال المجتمع إلى قسمين : مسرفون مبذرون مغرورون ، ومحرومون يعانون الغيرة – وربما الحقد – من نظرائهم المسرفين.

    إذا كان غياب فهم
    الطفل للنقود وتعامله الصحيح معها يمتد أثره السلبي إلي أكثر من طرف إلا أن السبب الأول في ذلك لا يعود إلي الطفل نفسه بل إلي الآباء والأمهات ، فالنقود فكرة تجريدية لا يفهمها الطفل ولا يعرف معناها، وهي عنده ليست أكثر من وسيلة لتلبية طلباته ، لكنه يجهل كيف تأتي ، وكيف ننفقها ، والعلاقة بين السلع والنقود وغيرها .. كل ذلك لا يفهمه الطفل ، فإذا كبر الطفل على هذا الفهم أصبح شابا مسرفا قد يصعب تعديل سلوكه الإسرافي حتى بعد أن يعي ويدرك حقيقة النقود ومعناها.

    وما يزيد الطين بلة أن ينشأ
    الطفل في أسرة مسرفة لا تقيم للنقود وزنا ناهيك عن أن تعلّم صغيرها قيمتها ، واشتراء رضاه وحبه بالنقود وتبرهن على حنانها وعطفها عليه بالنقود أيضا.

    الحل بيدك
    تربية
    الطفل على التعامل الواعي مع النقود مسألة طويلة الأمد – كغيرها من الصفات الجيدة التي نرغب في غرسها في أطفالنا – تحتاج إلي أساليب متعددة وصبر طويل.. والقدوة تأتي في مقدمة هذه الوسائل ، فلو كان الطفل يرى والديه يبعثران النقود يمنة ويسرة ولا يقيمان لها وزنا فإن أي حديث لهما عن أهمية النقود لن يجد منه آذانا صاغية، ولا يكفي اقتصاد الوالدين ليصبح ابنهما كذلك ، بل يجب أن يشرحا له لماذا اشتريا هذه السلعة وليست تلك ، وكيف يمكن المفاضلة بين

    السلع ، ومتى نشتري ، ومتى لا نشتري، أي أن يقف
    الطفل على أن قرار الشراء ليس اعتباطيا بل تسبقه خطوات أخرى في المفاضلة ، أي أننا لا نلقي أموالنا جزافا في عملية الشراء.

    أما إذا كان
    الطفل صغير السن ولا يعرف كل هذا فنقطة البداية أن نفهمه من أين تأتى النقود وكيف نحصل عليها، وأنها لا تأتي بالسهولة التي يرانا نحصل عليها من خلال" ماكينة" الصراف.

    التعامل العاقل مع النقود
    ومن أفضل أساليب توعية
    الطفل اقتصاديا وتربيته على التعامل العاقل مع النقود وأن نجعله يخوض التجربة بنفسه بأن نخصص له مصروفا ونجعله صاحب القرار في إنفاقه وحتما سيتخذ بعض القرارات الخاطئة ويشتري أشياء غير ضرورية ثم يكتشف حاجته إلي أشياء أكثر أهمية فيعرف أنه كان من الأفضل ألا يشتري ما اشتراه .

    المهم في الأمر ألا نعوضه عن قراراته الخاطئة في الشراء حتى يعرف أن النقود مهمة وبالتالي يجب علينا أن نشتري بها الأشياء التي نحتاجها فقط.

    ولا بد أن يدرك الوالدان أن طفلهما لن يتخلى بين عشية وضحاها عن عفوية حب الامتلاك أو أن تصبح قرارات الشراء لديه مثل قراراتهما فذلك ضد طبيعة الأشياء وقفز على النتائج إذ الأمر يحتاج إلى استمرارية ، وصبر ، ومنح ، ومنع ، وقبول، ورفض أي تركيبة متعددة من الأساليب التربوية . فلا يكفي مثلا أن يسوغ الوالدان رفض بعض مطالب الابن بعدم القدرة المالية فقط فقد تكون بعض طلباته ضارة أو غير مفيدة أو مجرد استجابة لإعلانات التلفاز التي يجب أن يملك الوالدان أسلوبا للتعامل معها وتوعية طفلهما بحقيقتها.

    عندما يكبر
    الطفل قليلا فلا ضير من إشراكه في مناقشة ميزانية الأسرة والاحتياجات المهمة لكل أفرادها وكيفية المواءمة بين هذه الاحتياجات والإمكانات المتوفرة ، فذلك أدعى أن ينمي لدية ملكة التخطيط والترشيد في الإنفاق.
    ولكن مني اجمل تحية.





















  • #2
    موضوع جد قيم اختي الغالية جزاك الله خيرا وانا اعرف عما اتكلم لانني عانيت شخصيا من هذه الافة مع ابني البكر ولازلت والله المستعان بحيث منحته عدة امتيازات مالية منها المصروف الخاص وكثيرا ماابعثه لشراء المستلزمات دون محاسبة ولا مراقبة بل واضع النقود في كل مكان دون انتباه لكي لاتصبح النقود عند ابنائي شيئا عجيبا ولا مرغوبا فادا بي اسقط في فخ كبير لان ابني الف التعاملا بالنقود في سن صغيرة واصبح يسعى للحصول عليها باية طريقة ونحن الان في مرحلة محاربة تلك الااااااااااااااااااااااااافة أسألكم الدعاااااااااااااء .
    الام رقم 53
    شاركوني قراءة مدونتي


    sigpic

    تعليق


    • #3
      جازاك الله خيرا اختى



      اللهم إنك وهبت لي بناتي من غير حولٍ مني ولا قوة فاحفظهم بحفظك بلا حولٍ مني ولاقوة
      اللهم أحفظهم من أي مكروه يصيبهم ومن كل شرٍ وضرر
      اللهم أحفظهم من الأسقام والأمراض
      اللهم لا تجعل ابتلائي فيهم
      اللهم أجرهم من الفتن ما ظهر منها وما بطن
      اللهم أجعلهم من صالح عبادك وحفظة كتابك ومن أحسن الناس ديناً وعبادة وأخلاقاً ومن أسعدهم حياةً وأرغدهم عيشةً
      اللهم أغنهم بحلالك عن حرامك وبفضلك عمّـن سواك ،،
      ربي أرزقهم صحبة الأخيار وخصال الأطهار والتوكل عليك يا قادر يا جبار،،
      ربي أبعد عنهم أمراض القلوب والأبدان ،،
      وبلغني فيهم غاية أملي بحولك وقوتك يا كريم يا منان ،،
      ربي متعني ببرهم في حياتي وأسعدني بدعائهم بعد مماتي ،،
      وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين، آمين يا رب العالمين

      تعليق


      • #4
        اختي الحبيبة نادية ام ياسر غلط التربية كان من الاول فكان عليك ان تحاسبيه على كل ريال عندما كان يقوم بشراء مستلزمات البيت حتى يكبر عنده حب المسؤولية تجاه النقود وحرصه الشديد عليها .اعانك الله وهداه الله للخير والسداد.




















        تعليق


        • #5
          اختي ام اكرام بارك الله فيك على المرور الطيب.




















          تعليق


          • #6
            nadimto ala israfi fi i9tai atfali no3odan dona hisab saro watlobona al3atir
            sigpic

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة malak56 مشاهدة المشاركة
              nadimto ala israfi fi i9tai atfali no3odan dona hisab saro watlobona al3atir
              اختي الحبيبة ملاك سررت جدا بمرورك ادعوا لهم حبيبتي بالهداية وفقك الله وارجوك ان تحاولي المرة القادمة الكتابة بالعربية.




















              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              شاركي الموضوع

              تقليص

              يعمل...
              X