إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حلول لمشكلة إمساك الأطفال بعضوهم التناسلي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حلول لمشكلة إمساك الأطفال بعضوهم التناسلي

    حلول لمشكلة إمساك الأطفال بعضوهم التناسلي


    يتشوق المراهقون لمعرفة ما هو الجنس، وغالباً ما يطرحون أسئلة صريحة. لذلك أجبهم بأمانة. ولا تقل بأن الوقت لا يزال مبكراً على التحدث مع الأطفال عن الأمور الجنسية. فإذا سائلك احد الأطفال فهذا دليل كاف على انه أصبح مستعداً للتحدث في الموضوع. وإذا لم يسأل إليك المرشد الأمين في تعليم البنات والبنين عن الأمور الجنسية.





    المرحلة الأولى: ما بين 18 شهر و 3 سنوات



    من الطبيعي أن يقوم الطفل باستكشاف جسمه لوحده. كما قد يثير الإمساك بعضوه التناسلي أو شكله فضول جنسي طبيعي. مثلاً قد يشد الأولاد القضيب، وتحك البنات أعضائهم التناسلية الخارجية.



    علم الطفل أسماء الأعضاء التناسلية كما تفعل ما باقي الأعضاء ويفضل الالتزام بالمصطلحات الطبية، استعمل كتاب توضيحي إذا استدعى الأمر، وإلا تشكل لدى الطفل مفهوم خاطئ وبدل من أن تساعده، ستساعد الآخرين على التحرش به.



    يأتي مع الحديث عن الأمور الجنسي، مفهوم السرية، يجب أن تعلم الطفل بأن أعضائه التناسلية ملك له هو فقط، ويجب أن لا يدع أحدا يقوم بالنظر إليها أو لمسها. كما يجب أن لا يخلع ثيابه في الملعب أو يضرب الأولاد الآخرين على أعضائهم. إذا لاحظت بأن الطفل يركز كثيراً على أعضائه التناسلية، فيجب أن تسأله أولا لماذا يقوم بذلك، إذا لم تستطع إقناعه بعدم لمس أعضائه بشكل متكرر. ينصح باستشارة الطبيب النفساني. ربما يعاني الطفل من الإجهاد، أو لا يحصل على انتباه كاف في البيت. كما يمكن أن يكون ذلك مؤشر على تعرضه لاعتداء جنسي.





    المرحلة الثانية: ما بين 3 أو 4 سنوات



    يصبح الطفل أكثر فضولاً لمعرفة لماذا يملك الأولاد والبنات أعضاء تناسلية مختلفة. ولإرضاء فضولهم الطبيعي حول الأعضاء الجنسية لبعضهم البعض، قد يلعب الأطفال لعبة الطبيب للكشف على بعضهم البعض. وهذا الاستكشاف بعيد جداً عن النشاط الجنسي للبالغين، وهو غير مؤذي إذا كان بين أطفال من نفس العمر واقل من 4 سنوات، ولكن يفضل أن يتم تحت إشراف الأم وان تقوم بالتدخل إذا شعرت بأنه سيزيد من الفضول أو يؤدي إلى كسر بعض الحدود السلوكية.



    وفي هذا العمر أيضاً، يسأل العديد من الأطفال السؤال المخيف: "من أين يأتي الأطفال الرضع؟ ولإجابتهم حاول أن يكون الجواب قصيراً وسهلاً وواضحاً، مثل: "ينمو الطفل الرضيع في مكان خاص داخل بطن الأم." ومع الوقت يمكنك إضافة بعض الملاحظات الجديدة والمعلومات.





    المرحلة الثالثة: ما بين 5 و7 سنوات



    يصبح الأطفال أكثر إدراكاً لاختلاف جنسهم. فيميل الأولاد إلى اللعب مع الأولاد، والبنات مع البنات. كم قَد تسمعهم يقولون بأنهم يكرهون الأطفال من الجنس الآخر.



    في هذا العمر، تصبح الأسئلة حول الجنس أكثر تعقيداً، حيث يحاول الطفل فهم الصلة بين الجنس والأطفال. فيلجأ إلى الأصدقاء للحصول على إجابات لبعض هذه الأسئلة. ولأن الأطفال يمكن أن يلتقطوا معلومات خاطئة حول الجنس والولادة، يفضل استدراجه أولاً بسؤاله إذا ما كان يعرف من أين يأتي الأطفال؟

    يتبع


  • #2
    المرحلة الرابعة: ما بين 8 و 12 سنةً



    يشعر الطفل بالقلق من تغير جسمه وخصوصاً حجم القضيب أو تغير حجم الثدي. ولأن الأطفال من نفس العمر قد ينضجون بنسب مختلفة جداً، تأكد من أن الطفل يعي هذه المعلومة وبأنه ينمو بشكل طبيعي.





    المرحلة الخامسة: سن البلوغ



    توصي الأكاديمية الأمريكيةَ لطب الأطفال بأن يحصل الطفل قبل سن البلوغ على إجابات واضحة عن التالي:



    1. أسماء ووظائف الأعضاء الجنسية الذكرية والأنثوية.

    2. تغيرات سن بلوغ، والانتقال إلى مرحلة الأنوثة أو الرجولة.

    3. طبيعة وهدف دورة الحيض.

    4. ما هو الاتصال الجنسي وكَيف تصبح الفتاة حامل.

    5. طرق منع الحمل.

    6. العلاقات الجنسية الشاذة.

    7. الاستمناء.

    8. النشاطات الجنسية التي تؤدي إلى انتشار الأمراض المنقولة جنسياً خصوصاً الإيدز.

    9. الحدود الدينية والاجتماعية للعلاقات الجنسية.



    على الأرجح إذا كنت صادقاً مع الطفل منذ البداية فسيلجأ لك في جميع المسائل التي تتعلق بالجنس. فعندما يخرج إلى العالم ويتأكد من أن المعلومات التي زودته بها صائبة ستزيد ثقته بنفسه وبك، ومن المحتمل أن يطلعك على كل مخاوفه اتجاه الجنس وبالتالي تتأكد من أنه في الطريق السليم. أن الثقافة الجنسية سلاح مهم لكل طفل ومراهق.


    تعليق


    • #3
      السلام عليكم كنت أضن أن الموضوع سيحضى بمشاركات أكتر نضراً لاهميته لان هدا المشكل يورق بال الكتير من الأمهات لكن إتضح العكس والدليل هو 27 مشاهد ولا كلمة شكر واحدة

      تعليق


      • #4
        بالعكس ختي موضوع جد مهم الله يجازيك كل خير

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة asmaajasmine مشاهدة المشاركة
          بالعكس ختي موضوع جد مهم الله يجازيك كل خير
          مشكورة أختي أسعدني ردك كتيراً

          تعليق


          • #6

            تعليق


            • #7
              موضوع مفيد ومهم جدا شكرا جزيلا اختي



              تعليق


              • #8
                شكرا لاثارثك لهدا الموضوع الدي يَأرَقُ الامهات جزاك الله خيرا علئ مجهودك

                تعليق


                • #9
                  موضوع مفيد جدا شكرا جزيلا اختي


                  نعيش كـ البحر بالعمق والشفافية ...أعماقنا .. كـ أعماقه .. !

                  ولا يُجيد فهمنا إلا من غاص .. بأعماقنا..وتمكن من فهمنا ..

                  و هكذا يكون حال أرواحنا ..سهلة ...ممتنعة ....واضحة .. وغامضة..

                  ولا يُدركها .. إلا من يريد إدراكها ..بـ صدق !

                  تعليق


                  • #10



                    ]

                    تعليق


                    • #11
                      بارك الله فيك أختي على الطرح القيم
                      موضوع جيد وفي الصميم
                      جزاك الله خيرا

                      تعليق


                      • #12
                        الله يجازيك كل خير

                        تعليق


                        • #13
                          ام مرواان أم ريم 2 yara27 nouly11لينة 14 اخواتي باراك الله فيكم أسعدني مروركم لهلا يخطيكم

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة ام محمدياسين مشاهدة المشاركة
                            بارك الله فيك أختي على الطرح القيم
                            موضوع جيد وفي الصميم
                            جزاك الله خيرا
                            باراك الله فيك أختي ومشرفتنا الغالية أسعدني مرورك الطيب الله يجعله في ميزان حسناتك

                            تعليق


                            • #15
                              شكراً أختي أسعدني مرورك العطر

                              المشاركة الأصلية بواسطة fatimoun مشاهدة المشاركة
                              الله يجازيك كل خير

                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X