التعامل مع الطفل المشاكل أو الطفل ذو الطابع العدواني

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التعامل مع الطفل المشاكل أو الطفل ذو الطابع العدواني


    الطفل المشاكس وخطوات التعامل معه

    إليكم بعض النصائح التي قد تفيدكم في التعامل مع الطفل المشاكل أو الطفل ذو الطابع العدواني وهذه بعض طرق العلاج :

    1- على الوالدين أو الكبار عموماً ألا يستخدموا العقاب البدني ، كوسيلة لإيقاف السلوك العدواني لدى الطفل ، فالغضب الذي يتم كبته خوفاً من العقاب لا بد وأن يتراكم ويشتد ، حتى يصل إلى الانفجار في صورة عدوانية تدميرية ، فالرجاء التوقف عن الضرب فوراً .

    2- عليكم ضرورة تفهم الأسباب التي تدفع الطفل إلى العدوانية ، فمعالجة الأسباب تؤدي إلى تلاشي هذه العدوانية، أو على الأقل تقليل احتمال حدوثها ، فقد يكون السبب نتيجة مرض معين ، أو نتيجة لنشاط وطاقة زائدة تحتاج إلى تصريف ، أو نتيجة للشعور بالنقص والدونية، أو الإحباط، أو الاكتئاب، أو الكبت، أو حب التملك ، أو الرغبة في إظهار القوة ، أو بدافع المنافسة ، أو تأثراً بعوامل وراثية ، أو سلوك تربوي في المنزل ، أو ضيق المنزل حتى لا تتاح له فرصة اللعب والحركة والنشاط ، وهنا يجب بحث حالته النفسية مستقبلاً إن استمر على هذه الوتيرة.


    3- يجب عليكم أن تقوموا بضبط السلوك العدواني ، أما بالإثابة (التعزيز) عندما يأتي الطفل بموقف يخلو من العدوانية ، يتفاعل فيه الطفل مع صديق أو قريب له بشكل جيد، فتمدحه على حسن تعامله مع صديقه ، ونقدم له إثابة ومكافأة كالمديح اللفظي ، أو أي شيء أخر يحبه ، أما إذا قام بسلوك عدواني يستوجب الحزم، فيمكن لكم استخدام أسلوب العزل لبعض الوقت على أن تكون فترة قصيرة ، ويفهم أن هذا بسبب هذا الخطأ ، ويكون هذا قدر الاستطاعة وفي حدود فهمه وإدراكه.

    4- عدم مواجهة أي نوع من أنواع العنف والعدوان بالنوع نفسه من السلوك، فلا ينبغي ضربه أو معاقبته بدنياً ، وإنما ينبغي مواجهته عن طريق استخدام أساليب التوجيه والإرشاد، وإتاحة الفرصة أمامه لإشباع حاجاته في وقتها المناسب.

    5- أن تستمعا إليه إذا جاء شاكياً من اعتداء أحد عليه ، حتى تقوما بعملية التفريغ النفسي ؛ لأنه بذلك يشعر براحة نفسية تصرفه عن أي سلوك عدواني .

    6- لا بد أن يكون هناك اتفاق بين الوالدين على أٍسلوب التعامل مع الطفل ، وأن تتخذا موقفاً واضحاً ومحدداً من هذه السلوكيات الشاذة أو غيرها؛ لأن التناقض في الأساليب التربوية تخلق مواقف محبطة تؤدي إلى المشكلة.

    7
    - أي إفراط في عقاب الطفل ذي النزعة العدوانية قد يؤدي إلى ازدياد الدافع لديه للعدوان









    مواضيعي:




  • #2
    جزا ك الله كل خير على المعلومات,حتى أنا ولدي عدواني,يارب إساعدني في تربية

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا اختي على الطرح القيم
      بارك الله فيك

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة loubna79 مشاهدة المشاركة
        جزا ك الله كل خير على المعلومات,حتى أنا ولدي عدواني,يارب إساعدني في تربية

        وانتي من اهل الجزاء
        تشرفت بمرورك







        مواضيعي:



        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة ام محمدياسين مشاهدة المشاركة
          جزاك الله خيرا اختي على الطرح القيم
          بارك الله فيك


          وانتي من اهل الجزاء
          نورتي الموضوع







          مواضيعي:



          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          شاركي الموضوع

          تقليص

          يعمل...
          X