حكايات للأطفال ( إبن صانعة السلال )

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حكايات للأطفال ( إبن صانعة السلال )

    إبن صانعة السلال

    يُحْكَى أَنَّ في غَابة بَعيدَة، عاشَتْ صَانعَةُ السِّلالِ الْعَجُوزِ مَعَ إبنِهَا الْوَحيدِ أَسِيف في كُوخٍ صَغير. وَ كَان أسيفٌ هذَا حزينًا دائِمًا، فَلمْ يَكُنْ لَهُ أَخٌ يَلْعَبُ مَعَهُ، أَوْ صَديقٌ يَسْعَدُ برِفقَتِهِ. بَلْ كَانَتْ تَسْلِيَتُهُ الْوَحيدةُ هِي
    الذَّهابُ للبَحثِ عَنِ الْقَصَبِ في الْغابةِ لِتَصْنَعَ والِدَتُه السِّلالَ..
    كَانَ كُلَّ صَباحٍ يَذْهبُ إلى الْغَابَةٍ فَيُحضِرُ الْقَصبَ الطَّريَّ، فَيُقَطِّعُهُ بشَكلٍ مُتقايِسٍ ثُّمَّ يُرَتِّبُهُ حتَّى تصنَعَ منهُ والِدَتُهُ سِلالا مُختلفةً..
    ذاتَ يَومٍ، قَرَّرَ الأَميرُ الصَّغير الذَهابَ للتَّنَزُّهِ في الْغابةِ دُونَ مصاحبَةِ الْحَرسِ.. حَتَّى يَتَنَزَّهَ بكَامِلِ حُرِّيَّتهِ..
    لَكِنَّ عنْدَ عوْدَتِه ضَلَّ الطَّريقَ، فَشَعُر بِالْخَوف فَرَأى أَنْ يَجْلس مُسْتَظِلاًّ بِشَجرةٍ عَسى أَنْ يجد منْ يُرْشِدُهُ لٍلْقَصرِ. وَ بالصُّدْفةِ كَانتْ تلكَ الطَّريقُ هيَ طَريقُ أسِيفٍ الْمُفضلَة فَتفَاجأَ لمَّا لَمَحَ الأميرَ الصَّغيرَ جالِسًا لِوَحْدِهِ في الْغابَةِ.. لَمَّا علِمَ أسيفٌ بِالأَمرِ،لَمْ يَتَردَّدْ فِي مسَاعدَةِ الأَميرِ الصَّغيرِ. فَأَرادَ الأمير أنْ يُكَافِأَهُ عَلى صَنيعِه فَدَعاهُ لِحُضورِ حَفْلِ عيدِ ميلادِه في الغَد.. وَ أعْطاهُ قِلادتَهُ حتَّى لا يمنَعَهُ الحَرسُ مِن الدُّخول.ِ. فَرِحَ أسِيفٌ بِالدَّعْوَةِ و َ وَعَدَ الأَميرَ الصَّغيرَ بالْحُضُور..
    لَكنَّ أسيفًا لَمْ يَكُن يَدْرِي مَا يُمْكِنُ تَقدِيمُهُ كَهَدِيَّة لِلأمِير وَ هُمْ فِي حالَةِ الفَقْر تلْك.. وما قِيمَةُ هَديَّتهِ أمَامَ مَا سَيُقَدِّمُه لهُ أصدِقَاؤُه الأُمَراء..
    فَلَمَّا رَأَتْ وَالِدَتُهُ مَا بِهِ مِنْ حَيْرةٍ قَالتْ:- مَا رأيُك يا أسِيف أنْ تَنْسُجَ لَهُ سَلَّةً صَغيرةً بِيَدِكَ؟ سَتَكونُ أجمَلَ هَدِيَّةٍ. أعْجَبَتْ أسيفًا الْفِكرةُ، فَأَخذ قصبة صغيرة وَ بَدأَ في صنع هديَّته.
    لَمَّا دَخَلَ أَسيفٌ الْقَصرَ،فُوجِئَ لَمَّا رأَى الْهَدَايا الْكَثيرَةَ و الْجميلةَ الَّتي قُدِّمَتْ لِلأمِير، فَشَعَرَ بِالْقَلَق
    لَكِنَّ الأميرَ الصَّغيرَ تَقدَّمَ إلَيْهِ و رَحَّبَ بِه.
    فَلَمَّا فَتَحَ الأَميرُ الصَّغير الْهَدِيَةَ فَرِحَ بِهَا فَرَحًا شديدًا و قَال:- هَذِه أجْمَلُ هَديَِة، لَقَدْ صَنَعْتَهَا خِصِّيصا لِي بِيَدَيْك.. فَأحَسَّ أَسيفٌ بِالْفَخْرِ وَ الْمُتعَةِ لِذَلكَ..
    وَلَمْ يَتَوَقّفْ الأَمْرُ عِند ذَلكَ، بَلْ طَلبَ الأَميرُ الصَّغِيرُ بعْدَمَا
    اسْتَاْذَنَ مِن والده المَلِك، طَلَبَ مِنْ أسيفٍ أنْ يَعيش مَعَهُ
    فِي الْقَصْرِ هُوَ وَ وَالِدتُه وَ يَكُون صَديقَهُ الْوَحيدَ..
    وَ هَكذَا، صَار لأَسيفٍ صَديق، وَ أيُّ صَديقٍ..أميرُ الْبِلاد
    و الَّذي سَيُصبِح مَلِكا فِي يَومٍ منَ الأَيَّام


  • #2
    السلام عليكم.
    قصة هادفة للطفل ومغزاها ان الصبر على الفقر والصبر على الوحدة ياتي بعده الفرج لان الله عز وجل كان يختبر اسيف الوحيد الدي تمكن من ربح قلب الامير .بوركت على القصة الهادفة.

    استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
    ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
    امة الستير طهورا حبيبتي

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة ام الصالحين مشاهدة المشاركة
      السلام عليكم.
      قصة هادفة للطفل ومغزاها ان الصبر على الفقر والصبر على الوحدة ياتي بعده الفرج لان الله عز وجل كان يختبر اسيف الوحيد الدي تمكن من ربح قلب الامير .بوركت على القصة الهادفة.

      بارك الله فيك يأم الصالحين, نعم بالفعل هو كذلك, من صبر و احتسب أجره عند الله عوضه الله خيرا.

      تعليق


      • #4
        [align=center]
        بسم الله الرحمن الرحيم

        بوركت حبيبتي الموحدة بالله على القصة الجميلة
        أتمنى أن يقرأها الصغار من أطفالنا وتقرأها الأمهات لهم لتصل لهم الوعظة الحسنة من القصة
        [/align]








        تعليق


        • #5
          [ALIGN=CENTER][TABLE1="width:95%;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
          بارك الله فيك أم سارة، ان شاء الله تستفيد الامهات و أطفالهن فالصبر جميل و النتيجة أجمل وأروع.
          [/ALIGN]
          [/CELL][/TABLE1][/ALIGN]

          تعليق


          • #6



            http://madame-samira.blogspot.com/



            http://www.jannatimag.com/

            عندما تسمع صوتاً بداخلكَ يعاتبك

            على افعالك وُ تصرفااتك ♥
            وُ يقول لك :
            هذا حرام وهذا حلاال !

            ف : انت اذاً على قيد الحياة " ♥

            تعليق


            • #7
              بارك الله فيك أختي و جزاك الله خيرا.

              تعليق


              • #8
                [frame="1 98"]

                جزاك الله خيرا على القصة فكلها عبر
                كنتمنى تقراها باقي الامهات لاولادهم حتى يستافدوا

                [/frame]
                [blink]السلام عليك ورحمة الله وبركاته ومغفرته[/blink]

                تعليق


                • #9
                  بارك الله فيك أختي المهاجرة
                  ان شاء الله يسستفيد منها الجميع
                  الكبير و الصغير

                  تعليق

                  المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                  أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                  شاركي الموضوع

                  تقليص

                  يعمل...
                  X