أذكياء .. لكن

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أذكياء .. لكن

    عندما يتحدث غالبا ما يتوقف أثناء حديثه ، يكرر الكلمة عدة مرات و يصعب

    عليه إخراج الكلام بشكل سلس.. هذه حالة الكثيرين فمعظم الأطفال في

    مرحلة اكتساب اللغة بين 2-6 سنوات تقريبا يمرون بمرحلة تدعى عدم

    الطلاقة اللفظية أي يحدث لديهم تقطيعات في كلامهم أبرزها الإعادة سواء

    إعادة مقطع من الكلمة أم صوت منها فهذه المرحلة هي المرحلة الأساسية

    لاكتساب المهارة اللغوية مما يحدث لنسبة كبيرة منهم صعوبات أثناء التعبير .

    وفي غالب الأحوال تزول هذه الحالة ما بعد سن الخامسة نتيجة لتطور نم

    و الطفل و تطور قدرته على التحكم بالعضلات و الأعصاب المستخدمة في

    إصدار نطق الكلمات لكن إذا استمرت هذه الأعراض لما بعد 6-8 سنوات

    أو ازدادت حدتها و ظهرت أعراض أخرى معها مثل التوقف في الصوت ،

    احمرار الوجه ، رمش العينين أو الشد على الفك و غير ذلك فذلك غالبا ما

    يكون مقدمة لمشكلة من مشاكل الطلاقة اللغوية و المعروفة باسم التأتأة .

    ينصح المختصون بالتعامل مع هذه المشكلة مبكرا لأنها قد تؤثر نفسيا و

    بشكل سيء على الطفل فتجعله انسحابيا، يعاني من الإحباط ، الصمت و قلة

    الكلام ، الشعور بالنقص ، العدوان و الخجل الشديد.

    كما يرى المختصون أن أسباب هذه المشكلة تعود إلى عدة أسباب و منها

    العامل الوراثي حيث تصل نسبته إلى حوالي 60% بالإضافة إلى شعور

    الطفل بالخجل ، توتر الطفل ، المشكلات الأسرية كالطلاق أو الانفصال أو

    الشجار أمام الطفل، التدليل الزائد، القسوة الزائدة ، مشكلة في تعلم الطفل

    اللغة كما تعود إلى كون الفص الأيمن من الدماغ أكثر نشاطا من الفص

    الأيسر لديه على عكس معظم الناس الأسوياء و الذين يستخدمون الفص

    الأيسر أثناء الكلام، إلا أن الدراسات تشير إلى أن لا علاقة بين التأتأة و

    الذكاء بالرغم من أن التأتأة قد ترافق بعض الأطفال ذو الاحتياجات الخاصة

    فالكثير من الأطفال الذين يعانون من مشكلة التأتأة متفوقين.

    مشكلة التأتأة ليست مستحيلة الحل لكنها ترتبط بعدة عوامل منها عمر

    الشخص ، ومدة المشكلة ، وطبيعة التأتأة ، والرغبة في الشفاء، والالتزام

    بالعلاج ، اضافة الى التعاون بين المدرب و المتدرب و الأهل و الظروف

    الأسرية و النفسية المصاحبة.

    كما أن العلاج يكون عن طريق التدريب الكلامي لدى أخصائي النطق

    فاعرض الطفل عليه ليفحصه بالإضافة إلى أن هنالك بعض الخطوات التي

    تساعد في تسريع عملية العلاج و زيادة فاعليته و هي أن تكون صبورا

    جدا مع الطفل بالإضافة إلى أن لا تكمل الكلام عن الطفل أو تقاطعه أثناء

    كلامه بل أعطه الوقت الكافي ليعبر عن أفكاره و أكد له أن لديك الوقت

    الكافي لسماعه و أعطه الوقت ،و تكلم معه بهدوء و بطء ولا تتكلم معه

    بسرعة ، وتجنب التعبير عن الامتعاض لما يحدث مع الطفل و لو حتى

    بتعابير الوجه و لا تتحدث عن مشكلته أمامه ، لا تضغط على الطفل لكي

    يخرج كلامه بشكل متناسق و لكن أتركه يعبر بالطريقة التي يحب ، وأكد

    للطفل أنك تحبه مهما كان و اجعل كلامك معه فترات مرحة و ممتعة ، تجنب

    السخرية منه و لا تضعه في مواقف محرجة كأن ينشد أمام الأقارب و

    الغرباء ، شاركه في المناقشة و عزز ثقته بنفسه و ركز على المهارات

    التي يجيدها الطفل و إذا كان الطفل متوترا لسبب مفرح أو محزن فحاول أن

    تجعله يتجنب الكلام في تلك اللحظات إلى أن يهدأ ، و المهم هنا أن تتعامل

    بهدوء مع هذه المشكلة دون انفعال فهنالك الكثير من الأطفال يعانون من

    هذه المشكلة و تذكر أن انفعالك يزيد من توتر الطفل مما يؤدي إلى زيادة
    المشكلة .

    تحياتي

    واعتذر على الاطالة عليكم

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X