إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العدوانية لدى الأطفال ?!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العدوانية لدى الأطفال ?!

    [align=center]باسم الله الرحمان الرحيم

    العدوانية لدى الأطفال ?!




    الطفولة المبكرة من 3-6 سنوات
    الطفولة المتوسطة من 6-9سنوات
    الطفولة المتأخرة من 9-12 سنة



    يُعرف العدوان بأنه استخدام الضغط أو القوة استخداماً غير مشروع أو غير مطابق للنظام أو القانون من شأنه التأثير على إرادة فرد ما، وكذلك يمكن تعريفه بأنه السلوك الذي يؤدي إلى إلحاق الأذى الشخصي بالغير، وقد يكون الأذى نفسيا لفظياً (على شكل الإهانة)، أو جسميا. كما يُعرف أيضا بأنه استجابة سلوكية انفعالية قد تنطوي على انخفاض في مستوى البصيرة والتفكير، ومن مظاهر العدوان الاعتداء اللفظي على الغير والإيذاء البدني وغير البدني للنفس أو الغير وإلحاق الأذى بممتلكات الغير، وإلحاق الأذى أو تدمير ما يتصل بالمرافق العامة والمنشآت, ويمكن للوالدين ملاحظة الاستعداد العدواني لدى الطفل من خلال أسلوب تعامل الطفل مع الألعاب والأقران .


    الأسباب:

    [align=right]1. فطام الطفل قبل انتهاء العامين, وعدم التدرج في الفطام.
    2. وجود مشكلات صحية عضوية يعاني منها الطفل.
    3. الفقر و والضغوط الاقتصادية والحرمان المادي والعاطفي.
    4. التفكك الأسري وفقدان أحد الوالدين.
    5. التدليل الزائد من الوالدين.
    6. الرفض من الرفاق .
    7. رفاق السوء ربما يعملون على تعليم الطفل زيادة النزعة إلى السيطرة على ممتلكات الغير والشعور بالفشل في مسايرة الرفاق.
    8. الإسراف في مشاهدة أفلام العنف فى التلفاز, وبعض الألعاب الإلكترونية.
    9. ا ستخدم العدوان اللفظي أو البدني في كل نزاع بين الوالدين ، ومن ثم فان الطفل العدوانى هو نتاج عدوان الوالدين على بعضهم البعض .
    10. الإسراف في استخدام العقاب البدني ضد الأطفال.
    11. الإسراف في استخدام العقاب النفسي مثل : النبذ ، و اللامبالاة ، و التجاهل.
    12. التفرقة في المعاملة بين الأبناء.
    13. حالات الإحباط والفشل المتكرر.
    14. وجود الطفل في مناطق عشوائية ذات كثافة سكانية عالية.[/align]


    العلاج:

    [align=right]1. أن يكون الفطام بالتدريج وليس فجأة لتحقيق الأمن النفسي للطفل .
    2. الكشف الطبي الدوري على الأطفال والاهتمام بالمكملات الغذائية من الفيتامينات والمعادن تحت إشراف طبي.
    3. العمل على إشباع الاحتياجات النفسية والمادية للطفل بدون إسراف أو تقتير.
    4. ضمان النضج العاطفي والعقلي لكلا الزوجين عند الإقدام على الزواج.
    5. الموازنة بين العقل والعاطفة في تربية الأبناء.
    6. التتبع والسؤال الدائم عن علاقة الطفل بأقرانه, ومساعدته على الاستبصار بمهارات الاتصال الإنساني وقاعدتها الذهبية "عامل الناس كما تحب أن يعاملوك".
    7. توضيح قواعد اختيار الرفيق الصالح, وبيان اثر ذلك الاختيار على سلوكه.
    8. الحذر من مشاهدة الطفل للعنف في التلفاز, والإشراف على اختياره لبعض الألعاب الإلكترونية, مع التنويه إلى أن هناك ألعاب رياضية قتاليه قد تستخدم في عملية التنفيس CATHARSIS (التطهير) من الانفعالات العدوانية.
    9. الابتعاد عن مناقشة المشكلات الأسرية أمام الأبناء, واعتماد الحوار الراقي كلغة لمناقشة تلك الخلافات.
    10. تناسب العقاب مع حجم الخطأ ، وترك مساحة للتسامح أو التفاهم مع الطفل حول أسباب ذلك السلوك المشكل ومبرراته .
    11. العدل في المعاملة بين الأبناء.
    12. مساعدة الطفل على مواجهة الإحباطات, والحفاظ على تقديره المرتفع لذاته, وزيادة جرعة الرسائل الإيجابية لذات الطفل.
    13. الاهتمام بالتخطيط العمراني وتوفير البيئة المناسبة للعب وتفريغ نشاط الطفل بما يفيد من أنشطة ذهنية وبدنية مختلفة. [/align]



    ([/align]









  • #2
    [align=justify]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خير اختي على هذه المعلومات القيمة
    [/align]
    [align=center]*** أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه *** أستودع الله دينكم وأماناتكم وخواتيم أعمالكم ***



    يا من يعانق دنيا لا بقـاء لهـا يمسي ويصبح في دنياه سفـاراً .،,

    هلا تركت لذي الدنيـا معانقـةحتى تعانق في الفردوس أبكارا ...

    إن كنت تبغى جنان الخلد تسكنها فينبغي لك أن لا تأمـن النـارا
    .،،
    [/align]

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خير اختي على هذه المعلومات القيمة

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X