إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أم تبني قصورا في الجنة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أم تبني قصورا في الجنة

    لنبنى قصرا فالجنه

    لقد قرات هذه القصه واعجبت بهذه الام وكيفيه تعليمها لاطفالها قيمه الاسلام وكيف حببتهم فيه سانقلها اليكم واتمنى ان تكون جميع فتيات الاسلام مثل هذه الام

    لم تكمل عامها الثالث..تتلعثم بالحروف..تقف خلف أمها تشّد فستانها ..أمي..أمي ..لم نبن اليوم قصراً في الجنة ..إعتقدت أني سمعت خطأ.إلا أن الفتاة كررّتها,ثم وقف أخوتها إلى جانبها وأخذوا يرددون ما قالته أختهم الصغيرة ..رأت الفضول في عيني فابتسمت وقالت لي أتحبين أن تري كيف أبني وأبنائي قصراً في الجنة..فوقفت أرقب ما سيفعلونه .جلست الأم وتحلّق أولادها حولها.أعمارهم تتراوح بين العاشرة إلى السنة والنصف,جلسوا جميعهم مستعدين ومتحمسين .بدأت الام وبدؤوا معها في قراءة سورة الاخلاص{قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد}ثم كرروها عشر مرات ..عندما انتهوا صرخوا بصوت واحد فرحين.."الحمد لله بنينا قصراً في الجنة" .سألتهم أمهم وماذا تريدون أن تضعوا في هذا القصر ..رد الأطفال نريد كنوزاً يا أمي .فبدؤوا يرددون"لا حول ولا قوة إلا بالله ..لا حول ولا قوة إلا بالله ثم عادت فسألتهم من منكم يريد أن يشرب من يد رسول الله شربة لا يظمأ بعدها أبداً ويبلغه صلاتكم عليه..فشرعوا جميعاً يقولون "اللهم صلّي على محمد وعلى أل محمد,كما صليت على إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد" تابعوا بعدها التهليل والتكبير والتسبيح..ثم انفضوا كل إلى عمله ..فمنهم من تابع مذاكرة دروسه ومنهم من عاد إلى مكعباته يعيد بنائها فقلت لها ما كان ذلك؟؟ ..قالت أبنائي يحبون جلوسي بينهم ويفرحون عندما أجمعهم وأجلس وسطهم أحببت أن أستغل فرحتهم بوجودي بأن أعلمهم وأعودهم على ذكر الله,فمتى ما اعتادوه انتظموا عليه وهذا ما آمل منهم ..وما أعلمه لهم استندت فيه على أحاديث لرسول الله حيث قال:" من قرأ قل هو الله أحد حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصراً في الجنة " كما قال في حديث آخر "يا عبد الله ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة؟ فقلت بلى يا رسول الله فقال:"قل لا حول ولا قوة إلا بالله رواه البخاري ومسلم وقال عليه الصلاة والسلام :"صلوا عليّ حيثما كنتم فإن صلاتكم تبلغني " فأحببت أن أنقل لهم هذه الأحاديث وأعلّمهم إياها بطريقة يمكن لعقلهم الصغير أن يستوعبها فهم يروون القصور في برامج الاطفال ويتمنون أن يسكنوها ..ويشاهدون أبطال الكرتون وهم يتصارعون للحصول على الكنز ....... تركتها وأنا أفكر في بيوتنا المسلمة ..على أي من الكلام يجتمعون ..وماذا يقولون ..وهل هم يجتمعون..؟؟ وأي علاقة تلك التي تنشأ بين الأم وأبنائها عندما يجلسون يقرؤون القران ويذكرون؟؟ خرجت من عندها وأنا أردد هذه الاية:{وأنّ ليس للأنسان إلا ما سعى وأن سعيه سوف يُرى ثم ُيجزاه الجزاء الأوفى وأن إلى ربك المنتهى}صدق الله العلي العظيم

    ما اروع هذه الام

  • #2
    ما أحوجنا لمثل هذه الأمثلة كي نستفيد منها ، مقال مفيد جدا أختي

    تعليق


    • #3
      جازاك الله خير اختي على النقل الطيب

      تعليق


      • #4
        مقال مفيد جدا جازاك الله خير اختي على النقل الطيب

        تعليق


        • #5
          جزاك الله كل خير و جعله في ميزان حسناتك....طرح ممتاز
          sigpic
          الله أكبر.......الله أكبر كبيرا......والحمد لله بكرة وأصيلا
          اللهم اني رضيت بالله ربا.....وب الاسلام دينا...وبمحمد نبيا ورسولا



          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X