ضرب الأطفال بداية المرض النفسي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ضرب الأطفال بداية المرض النفسي

    إن حوادث العنف التي يرتكبها الكبار ضد الأطفال مهما كانت صغيرة فإنها تترك جرحا نفسيا عميقا . وان هذا الجرح تراكمي مع استمرار الاعتداء بالضرب علي الطفل . إنما يمكن أن نؤكد ذلك إذا نظر كل منا إلى ذكريات طفولته . إن أسوأ ذكريات الطفولة هي تلك التي تعرضنا فيها للضرب من أبوينا والبعض يجد أن مثل هذه الذاكرة غير محببة فيحاول التقليل منها وان يتحدث عنها بشكل فكاهي . إن سرد مثل هذه المواقف سوف يخفي الابتسامة من الوجه وإذا حدثت الابتسامة فانه الخجل هو الذي جعل أصحابها يبتسمون، وكحماية من الألم فإننا نتناسى هذه المواقف الصعبة وأكثر حوادث العنف ضد الأطفال هو التلطيش أو الضرب بالأقلام وفي محاولة لإنكار هذه الذكريات وتأثيرها فان البعض يرفض اعتبار التلطيش عنف ضد الأطفال ويدعي بان هذا الضرب له تأثيره قليل . إن مثل هذا الضرب علي الوجوه مثل التسمم الغذائي الذي يمكن علاجه وينجو منه الإنسان بدون أي أعراض مستقبلية ولكن من منا يحبه . إن قدرة الإنسان على التعايش مع الضرب على الخدود ليس معناه أن له قيمة جميلة . إن خطر هذا الضرب كبير ولكن بعض الآباء يجادلون ويقولون ولكن كيف تكون أبا أو أما مسئولين إذا لم تسيطر على الطفل وتمسكه بقوة أثناء عبور الطريق وحقيقة الأمر فإن ضرب الأطفال على الخدود يدخلهم في غضب عاطفي هائل يجعلهم غير قادرين علي تعلم دروس الكبار. إن مثل هذا الضرب سوف يشفي غليل الكبار ولكن على حساب إحداث غضب هائل في الصغار وحيث يكون غضب الكبار مؤقت فان ضرب الطفل علي الوجه يستمر أثره ولا يحدث التأثير التعليمي المطلوب . إن هذا الضرب يعطي الأطفال إحساسا أن من حولهم من الكبار خطرين عليهم فيبتعدون عنهم . ****** فقدان الثقة إن كثرة الاعتداء بالضرب علي الوجوه عند الطفل يفقده الثقة في الوالدين ويحدث تآكلا في حبه لهم . إن الطفل الذي يضرب بانتظام لا يستطيع أن يعتبر الأبوين مصدر حب وحماية وأمن وراحة وهي العناصر الحيوية للنمو الصحي لكل طفل وفي حين الطفل يظهر الأبوان بصورة مصدر الخطر والألم . * إن حماية الطفل وتغذيته يجب أن يكونوا غير مشروطين بأي سلوك يحدث منه وهذا الغذاء والحماية ينظر لهم من محتوي هذا العنف فيرفضون هذا الطعام وهذه الحماية . إن هؤلاء الأطفال الذين يضربون يكونون مثل الأطفال الذين ينكر عليهم حقهم في طعام كاف أو تلقي الدفء والراحة ،ويعانون من فشل نموهم بابشع صورة .


    لكل الاخوات المسلمات

  • #2
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاااك الله كل خير
    بوركتي وبوركت اناملك
    اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
    و
    اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

    يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

    فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق


    تعليق


    • #3
      في الحقيقة الاطفال ابرياء وماخصناش نضربهمالله يعطينا الصبر والقدرة على تربيتهم شكرا على الموضوع

      تعليق


      • #4
        انشاء الله عمري منضرب اولادي التربية هي اساس كل شي والعنف ماشي مزيان
        لكل الاخوات المسلمات

        تعليق


        • #5
          إن شاء الله ربي يهديني ويصبرني ومنبقاش نضرب أولادي
          لكن للأسف منقدرش نوعدك لأن في مرات تنضربهم بلا ما نفكر.
          ا:s11353:

          تعليق


          • #6
            الله يسمح لينا منهم و لكن كنفقدوا صبرنا معاهم و حنا بغيناهم يكونوا مثاليين بدون اخطاء و هذا مستحيل بالطبع..........













            تعليق


            • #7
              الاطفال احبا ب الله . وتذكروا ان الله مقالش اضربوهم الا على الصلاة لكن في 10 سنوات على لسان الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام
              لكل الاخوات المسلمات

              تعليق


              • #8
                الله يعينا ويعطينا الصبر راه شي مسائل كنتشوفوها مكتحل غير بالضرب الله يهديهم وخلاص






                تعليق


                • #9
                  كذلك هما امانة في رقبتنا
                  لكل الاخوات المسلمات

                  تعليق


                  • #10
                    ليس المشكل في فقداننا للسيطرة على ردود افعالنا ....الاخطر من دلك هو تمريرنا لكل رواسب الماضي ...وتعرضنا للاهانة و الضرب ...الى اطفالنا ونحن لا ندري..........فكيف نعالج انفسنا يا ترى...............

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X