إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اختبار-هل أنتِ حقاً سعيدة ؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اختبار-هل أنتِ حقاً سعيدة ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل سألتِ نفسك فى يوم من الأيام "هل أنا سعيدة" من الممكن أن تكوني شخصية مرحة ولكنها قد تتغير بأي موقف تتعرضين له ، ولاكتشاف شخصيتك يمكنك إجراء الاختبار النفسي التالي مع تقييم نفسك لمعرفة النتيجة:


    (1) إذا عرض عليكِ مبلغ للحصول على السعادة أو المزيد منها

    أ‌- ترفضين المال لأنه أمر ثانوي بالنسبة إليك ب‌- تقبلين المال لأنه المصدر الحقيقي للسعادةت‌- تقنعين بما يعرض عليك

    (2) كثيرا ما تسمعين من الناس أن هناك عدو أكبر للسعادة فما هو برأيك ؟

    أ‌- عدم النضوج الفكري ب‌- عدم القناعة و الرضى ت‌- الغيرة و الحسد

    (3) عندما تعانين بعض المشاكل في حياتك ولا تستطيع التغلب عليها بمفرك

    أ‌- تستعينين ببعض المقربين إليك مثل والدك أو والدتك ب‌- تبحثين عن حل لها في الكتب والمجلات ت‌- لا تفعلين شيئا لأنه لا تحل برأيك

    (4) عندما تدخلين بعض المشاريع البسيطة وتكون النتائج غير مرضية فإنكِ

    أ‌- لا تحاولين مرة أخرى لأن مصيرك الفشل ب‌- تنظرين للمشروع على أنه محطة للتفكير و إعادة الحسابات و التخطيط لعمل آخرت‌- تكررين المحاولة عدة مرات

    (5) برأيك ما هي العلاقة بين الصحة و السعادة

    أ‌- توجد علاقة بسيطة بينهما ب‌- الصحة عامل مهم من عوامل السعادة ت‌- السعادة أمور داخلية نفسية وهي عند غير الأصحاء أيضا

    (6) ما الذي يجعل قلبك يرفرف فرحاً ؟

    أ‌- عند سماع كلمات الإعجاب من الآخرين على عمل مميزب‌- الاقتراب من الله و المواظبة على الصلاة و الطاعات وقراءة القرآن ت‌- عند اقتناء شيئا جديدا

    (7) ما العامل الذي يؤثر بسرعة على مزاجك السعيد

    أ‌- الشعور بالاستياء من أمر ما أو من غضب شخص معين ب‌- ألا تحظين بالاهتمام من الآخرين كما كنت تأملين ت‌- أن تشعرين أنك عاجزة عن تحقيق أهدافك

    ( 8 ) عندما تحاولين طهي طبق ما ، يحدث خطأ ما يفسد الطبق فإنك

    أ‌- تبررين ذلك بسوء الحظب‌- تحاولين طهي طبق آخر ت‌- تتذمرين وتتخلي عن المسئولية ولا تعيدين الكرّه

    (9) لو طلب منك أن تمنحين نفسك درجات تكافئ سعادتك فإنك تمنح نفسك

    أ‌- نسبة لا تتعدى 50 %ب‌- 100 %ت‌- بين 60% و 90%

    (10) هل أنتِ من الذين يفرحون وترتسم البسمة على وجوههم و البهجة في قلوبهم لأقل الأشياء كسماع نكتة أو رؤية طفل أو زهرة أو تلقي هدية من صديق عزيز عليك؟

    أ - نعم أفرح من قلبيب‌- في الغالب أبتسم فقطت‌- لا فهذه الأمور أشعر بأنها تضايقني و أبتعد عنها

    والآن بعد الإجابة على أسئلة الاختبار قومي بحساب النتائج على النحو التالي

    (1) أ‌- 2ب‌- 0ت‌- 3

    (2) أ‌- 0ب‌- 3ت‌- 2

    (3)أ‌- 3ب‌- 1ت‌- 0

    (4)أ‌- 0ب‌- 3ت‌- 2

    (5)أ‌- 0ب‌- 2ت‌- 3

    (6)أ‌- 2ب‌- 3ت‌- 0

    (7)أ‌- 3ب‌- 0ت‌- 2

    (8)أ‌- 2ب‌- 3ت‌- 0

    (9)أ‌- 1ب‌- 2ت‌- 3

    (10)أ‌- 3ب‌- 2ت‌- 0

    هل أنت مستعدة للنتيجة الآن ؟

    * من (22) إلى (30) : أنتِ إنسانة سعيد وهنيئا لك بذلك فأنتِ غير مهددة بالإحباط واليأس لأنك لا تخافين الندم و الرعب والقلق وتثقين بنفسك كثيرا ، لذا حافظي على هذا الاطمئنان و الرضى و السعادة

    ولكن فى الوقت نفيه لا تنسي أن الإنسان قد يبكي ويذرف الدموع من جهة لكنه يعرف كيف يضحك ويفرح حتى بأصغر الأشياء وأقلها فهو طالما استطاع إدخال الفرحة على نفسه.

    * من (16) إلى (21) : أنتِ مثل معظم الناس تقفين على مرحلة متساوية بين الفرح و الحزن عليك الاقتراب أكثر من السعادة بزيادة عواملها ودعم رصيدك في بنكها وتقوية علاقتك بربك فكلما قويت ازدادت سعادتك

    * أقل من (15) : أنتِ تواجهين مشكلة وبحاجة ملحة إلى حل بل حلول فوضي أمرك لله وحاولي الاستعانة بالمقربين لك و الذين تثقين بهم حاول أن تنسى مشاكلك وفكري في مشاكل الآخرين و اعلمي أن كل شخص تقابليه في هذه الدنيا يحمل هموما في حياته ولكنها تختلف من شخص لآخر

    الشخص المتشائم قليل السعادة لأنه ينظر للدنيا بمنظار أسود بعكس المتفائل فهو يضحك ويبتسم في أحنك الظروف وأصعبه لأنه ينظر بمنظار التفاؤل فهو كثير السعادة ويتوقع دائما الأفضل في الغد فابتسم تبتسم لك الحياة.

    سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك






    " اللهم بلغنا وسلمناإلى رمضان وسلم لنا رمضان وتسلمه منا متقبلا "

  • #2
    شكرا اختي على الإخبار اكيد ان كلما كانت علاقة الإنسان متينة وحسنة مع ربه كلما ارتفع مؤشر السعادة .
    إضافة الى القناعة والرضا
    سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

    تعليق


    • #3
      chokran laki akhti

      تعليق


      • #4
        السعادة في رايي هي في طاعة الله عز وجل والقيام باوامره والابتعاد عن نواهيه وشكرا اختي على هدا الاختبار

        تعليق


        • #5
          شكرا بزاف، اختبار مهم ، انا الحمد الله من المجموعة الأولى

          تعليق


          • #6
            شكرا أختي على الإختبار في الحقيقة كلما كان الإنسان قريبا من ربه إلا والسعادة تكون أقرب إليه حتى ولو لم يرها الآخرون

            تعليق


            • #7
              مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه


              تعليق


              • #8
                من (22) إلى (30) : أنتِ إنسانة سعيد وهنيئا لك بذلك فأنتِ غير مهددة بالإحباط واليأس لأنك لا تخافين الندم و الرعب والقلق وتثقين بنفسك كثيرا ، لذا حافظي على هذا الاطمئنان و الرضى و السعادة
                الحمد الله

                تعليق


                • #9
                  [frame="1 80"]
                  شكرا لمروركن على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري[/color
                  [/frame]




                  " اللهم بلغنا وسلمناإلى رمضان وسلم لنا رمضان وتسلمه منا متقبلا "

                  تعليق


                  • #10
                    * من (22) إلى (30) : أنتِ إنسانة سعيد وهنيئا لك بذلك فأنتِ غير مهددة بالإحباط واليأس لأنك لا تخافين الندم و الرعب والقلق وتثقين بنفسك كثيرا ، لذا حافظي على هذا الاطمئنان و الرضى و السعادة

                    ولكن فى الوقت نفيه لا تنسي أن الإنسان قد يبكي ويذرف الدموع من جهة لكنه يعرف كيف يضحك ويفرح حتى بأصغر الأشياء وأقلها فهو طالما استطاع إدخال الفرحة على نفسه.

                    والله اعلم
                    :o

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X