إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لمـاذا ينتهي الحب ٠٠٠أنـا عـندي الـجـواب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لمـاذا ينتهي الحب ٠٠٠أنـا عـندي الـجـواب

    (Dopamine)
    الدوبامين



    ويعتبر هذا الـهرمون المحرك الأساسي لحالات السرور الإنساني. ومن المعروف أن السيال العصبي ينتقل بين الخلايا العصبية في المخ التي يزيد عددها عن 100 مليار خلية عن طريق مواد كيماوية ناقلة. وتنتقل النبضات العصبية عند نقاط اتصال معينة بين خلايا يطلق عليها العقد العصبية. ويعد "دوبامين" من الناقلات العصبية neurotransmitters التي تحمل الرسائل الكيميائية بين خلايا المخ. وتنتقل هذه المواد الكيماوية خلال الدماغ بالقفز من خلية لأخرى، بعد أن يتم إفرازها داخل خلية مخ واحدة. وترتبط هذه الكيماويات بمستقبلات متخصصة تتواجد على الخلايا لكي تواصل رحلتها.

    وينقل الدوبامين معلومات تتعلّق بالشعور بحالات الانتشاء والألم، فمثلا الشعور بالبهجة نتيجة لتناول وجبة طعام لذيذة، أو نتيجة للحصول على ترقية، أو الفوز في مباراة -أي شيء يجلب السعادة – يتم حمله ولو جزئيا عن طريق الدوبامين. ويُنتج الدوبامين في خلايا المخ بمعدلات ثابتة نسبيا تحت الظروف الطبيعية، وتحتل جزيئات الدوبامين جزءا من مستقبلات الدوبامين (مراكز الإحساس بالدوبامين) طوال الوقت.


    هل كيمياء الحب، تختلف عن كيمياء الزواج؟

    علميا هذا صحيح..

    ففي مراحل الحب الأولى تزداد نسبة مواد منها الدوبامين، والذي يلعب دورا في الانجذاب العاطفي.

    أما العلاقات طويلة الأمد.. فالدوبامين ليس كافيا لاستمرار الحب.. هو أعطاك الانجذاب، لكنه ليس ضمانا لاستمرار العلاقة.

    أما في الزواج فالموضوع يختلف.

    في دراسة مثيرة في جامعة كاليفورنيا – سان فرانسيسكو، وجدوا أن الأزواج الذين يتميزون بعلاقة زوجية طيبة، لوحظ ارتفاع نسبة هرمون الأوكسيتوسين في أجسادهم.. إنها مادة مختلفة تماما عن الأولى.

    ما الذي يعنيه هذا؟
    يعني ببساطة: إن كيمياء الحب (بأشواقه ولوعته) مختلفة عن كيمياء الزواج (العلاقات المستمرة طويلة الأمد)

    هذا الكلام أهم مما نتخيل.. فنظرة البعض للزواج خاطئة من الأساس.. البعض يبني فكرة الزواج على الانجذاب العاطفي فقط على اعتبار أنه الحب، وهو ما تؤكده كل الأغاني العاطفية والدراما بشكل متكررحين تكبر الفتاة وفي ذهنها هذه الفكرة عن الزواج، ستكتشف أن مادة الدوبامين ستنتهي سريعا.. زالت نشوة الحب ولابد من الأوكسيتوسين كي تتحمل العلاقات طويلة الأمد..

    مراحل الحب:

    يبدو أن المشكلة الحقيقية تكمن في فهمنا لكلمة الحب هذه..

    إذا لم يكن الحب هو (اللوعة والشوق والوله..)، فما هو الحب إذن؟

    لو تأملنا أي علاقة مثالية، سنجد انها تمر بثلاثة مراحل..

    - المرحلة الأولى: الانبهار:

    إنها مرحلة الدوبامين..

    في هذه المرحلة تكون القصة في بدايتها.. لم يلبث سهم الكيوبيد ان ينغرس في القلبين البريئين..

    تتميز هذه المرحة بالتالي:

    ترى الشخص الذي تحبه وكأنه (كامل) ولا نقص فيه.. ظريف وخفيف الظل وتكون سعيداً وأنت معه.. تشعر انه مختلف عن كل من قابلتهم في حياتك.. باختصار: ستشعر أنه (كامل)..

    هذه المرحلة هي التي أنتجت كل قصائد الحب والأغاني في التاريخ الإنساني.. وهي المرحلة الوحيدة التي تركز عليها وسائل الإعلام والدراما الرومانسية.. لأنها – كما نعلم جميعا – أروع ما في العلاقات الإنسانية..

    لكن هناك شيء مهم جداً:

    احذري كل الحذر، من قرار الارتباط في هذه المرحلة!

    - المرحلة الثانية: الاكتشاف

    هي مرحلة أن يتعرف كل منهما على الآخر..

    بمرور الوقت ستكتشف أن هذا الشخص الذي تحبه ليس كاملا كما كنت تظن.. هناك عيوب هنا وهناك و أشياء لم تكن تعرفها.. بل أشياء تضايقك فعلاً!

    هل هذا طبيعي؟

    الإجابة: طبيعي تماما.. وحين تجد أن هذا يحدث في علاقتك الجادة فاعلم أنك تسير في الطريق الصحيح..

    في هذه المرحلة تختفي الصورة المزيفة التي كنت تراها في مرحلة الإنبهار.. سترى الشخص على طبيعته وفي هذا الوقت يمكنك أن تقرر..

    - المرحلة الثالثة:
    مرحلة التعايش..

    وهي مرحلة الأوكسيتوسين..!

    في هذه المرحلة يصل الطرفان إلى معرفة كاملة بعيوب بعضهما البعض.. يعرفون ما هي العيوب ويتكيّفون معها ويستطيعون التعايش معها..

    هذه المرحلة هي أصعب مرحلة في العلاقات.. لأنها تتضمن وسيلتكما لحل الخلافات التي تنشب – حتما – بينكما.. وكيفية تعامل كل منكما مع عيوب الآخر..

    هذه المرحلة إن تجاوزها الطرفان بنجاح، تعني أقصى درجات الحب التي من الممكن أن تصل إليها العلاقة.

    هل تعرف لماذا؟

    الحب في مرحلة الإنبهار طبيعي، لأنك لا ترى عيوبا.. لكن وصولك إلى مرحلة التعايش فهذا يعني أنك عرفت شخصا وأدركت عيوبه وظللت مصرا على الحياة معه رغم كل شيء..

    هذا هو الحب.

    العلاقة الناجحة هي العلاقة التي تحافظ على اتزانها في جميع هذه المراحل..

    بعد أن نصل لمرحلة التعايش.. لا بأس من أن نستحث مرحلة الإنبهار من حين لآخر.. نزور ذات الأماكن التي كنا فيها في بداية تعارفنا.. كلمة رقيقة.. لمسة حانية.. هدية بسيطة..

    هذه هي العلاقة المثالية.. وليست مرحلة الانبهار فقط كما توهمك الدراما..

    يقع في هذا الشرك ملايين من الناس.. حين يجدون أن علاقتهم قد نضجت أخيرا وانتقلت إلى المرحلة التالية، يعتبرون هذا فشلا لأن مشاعرهم قد تغيرت دون أن يفهموا السبب..

    ويكون هذا سببا في إفساد علاقة رائعة
    .......

    مـنقول مع بــعــض الـتعديـلات

  • #2
    جزاكي الله خيرا على هذه المعلومات القيمة اختي


    اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد اذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى
    ☻.♥☻
    \█/.\█/
    .||. .||.
    عوضت صبري خيرا شكرا لك يارب

    تعليق


    • #3
      شــكــرااا أخـتي ريمي على الـكلمـة الــطيبة

      تعليق


      • #4
        حـرام عليكم 20 قراءة و رد وحـــيـــد

        تعليق


        • #5
          الموضوع ديالك اختي زوين لكن بالنسبة ليا باش نصدقو صعيبة شوية وخا أكدها العلم بزاف دالحوايج كيدخلوا فكل مرحلة.
          المهم أول مرة تنقرا موضوع الحب من "الجهة العلمية" وعجبني ربي يحفظك
          لكن في القلب مكان

          تعليق


          • #6
            اه غـريبة حيت عمرنـا فكرنـا بـطريقة علمية في الحب والـهرمونـات لي مـسؤولـة عليه

            على الـعموم مشـكورة على مرورك

            تعليق


            • #7
              lالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              موضوع جميييييييييل
              ومعلومات مهمة يوركت جهودك
              عدرا عن عدم دخولي للمنتدى
              اللهم اجمع بيني وبين زوجي الذي اخترته لي في جنانك
              واجعلني زوجته ورفيقته في هذه الدنيا الفانية والجنة الخالدة
              وأصلح بينى وبينه وأجمعنا فى خير وعلى خير..امين يا رب

              تعليق


              • #8
                موضوع جميييييييييل
                ومعلومات مهمة يوركت جهودك
                يارب يا حي يا قيوم..أسألك بكل اسم سميت به نفسك..أو أنزلته في كتابك..أو علمته أحداً من خلقك..أو استأثرت به في علم الغيب عندك..ان ترزقني زوجا يخافك ياارحم الراحمين اسالك من خيرك أكثر مما ارجو....اللهم وعظمني في قلبه..واجعلني ماء عينه ودم قلبه ودفئ حياته..واسعدني ولا تشقيني معه..يا أرحم
                الراحمين

                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                يعمل...
                X