إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رسالة المرأة في الحياة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رسالة المرأة في الحياة

    رسالة المرأة في الحياة



    سئلت احدى الأدبيات:هل توافقين على اشتغال المرأة بالسياسة؟ فقالت:انني أرى بأن المرأة خلقت لا

    لتعمل في السياسة ؛ بل لتصنع رجالا يعملون في السياسة.

    لايشك أحدا بأن المرأة نصف المجتمع.. عبارات الفقهاء تقول:النساء شقائق الرجال في الأحكام..ولكن

    لكل منهما دور مناط به، و رسالة يؤديها في الحياة ولاينبغي أن يأخد أحد الجنسين دور الآخر، والاّ

    اختلطت الأمور وتداخلت الأشياء،وعمت الفوضى وحدث الخلل.

    وحينما يبين الاسلام دور المرأة في الحياة ورسالتها في المجتمع،وأنها لاعداد الشيء وتربية الجيل

    وادارة شؤون الأسرة،فأنه لاينقصها حقها من الابتدال،ويوجهها نحو المجال الذي تنتج وتبدع فيه وقد

    تتوق نفس المرأة للعمل في مجالات يشغلها الرجال،وتنطلع للمزاحمتهم فيها،وهذا أمر علاوة على أنه

    يتناقض مع طبائع الأشياء فلكل مخلوق خصائص واستعدادات،فان فيه تعديا على حق الغير،فكما أن

    الرجل لاينبغ له أن يزاحم المرأة في مجالاتها واختصاصاتها،وان فعل كان موضعا للتنذر

    والاستهجان،فكذلك الحال بالنسبة للمرأة،بل انها حينما تخرج للعمل تدع في اغالا يسده سواها،وتكون

    بخروجها سببا في توتر العلاقات الزوجية وتفكك الحياة الأسرية.. تقول احدى المسؤولات عن جمعيات

    الأسرة:ان خروج المرأة للعمل هو السبب الرئيسي في تدهور العلاقات بين الأزواج.

    اضافة:أن الرغبة في الخروج من البيت ومزاحمة الرجال في وضائفهم انما هو أشبه بالسراب الخادع

    والأوهام التي تصطم بالواقع..فالمرأة الغربية التي خرجت للعمل بدأت تنوق للعودة للبيت..تقول احدى

    الكاتبات وهي تتحدث عن بنات جنسها:ان المرأة الغربية اكتشفت فجأة أنها اشترت وهما هائلا بثمن

    مفزع، وهو سعادتها الحقيقية،وأصبحت تحن الى حياة الاستقرار العائلية المتوازنة جنسيا وعاطفيا

    ونفسيا،فهي تريد أن تتنازل عن معظم حر يتها في سبيل كل سعادتها.

    وحول عمل المرأةفي المجالات السياسية تقول احداهن وهي بريطانية:ان مجلس العموم ليس المكان

    الأنسب للمرأة فنحن النساء لدينا أمور أخرى غير الساعات التي نضيعها في البرلمان،فان ادارة شؤون

    البيت عمل،وتربية الأبناء أمانة وكل ذلك من نوع الجهاد فيه الأجر والثواب.باءت أسماء بنت يزيد الى

    الرسول-صلى الله عليه وسلم- لتقول له:"اني يارسول الله من ورائي جماعة النساء كلهن يقلن بقولي

    وعلى مثل رأيي..ان الله يعنك الى الرجال والنساء فآمنا بك واتبعناك ونحن معشر النساء قواعد بيوت

    ومواضع شهوات الرجال،وحاملات أولادهن،وان الرجال فضلوا بالجمعات وشهود الجنائز والجهاد،واذا

    خرجوا للجهاد حفضنا لهم أموالهم وربينا أولادهم أفنشاركهم في الأجر يارسول الله ؟ فقال صلى الله

    عليه وسلم انصرفي يا أسماء, و أعلمي من وراءك من النساء ان حسن تبعل احداكن لزوجها وطلبها

    لمرضاته , و اتباعها لموافقته يعدل كل ماذكرت للرجال ..




    من كتاب " منهج السلوك الاسلامي لموسى محمد الأسود "

    اتمنى اكون قد افدتكم

  • #2
    شكرا جزيلا على الموضوع ولكن أختي ضروريات الحياة و سوء معاملة الرجال للنساء هي أسباب من بين عدة أدت بهروب المرأة من دورها الرئيسى و محاذاة الرجال فى العمل

    تعليق


    • #3
      موضوع عمل المرأة شائك وله إيجابيات وسلبيات
      ويتوقف على ظروف الزوجين ومدى احتياجهما إضافة إلى رغبة المرأة في إثبات ذاتها واستقلالها المادي
      وتبقى تربية الأجيال ورعاية الزوج هي الاولوية سواء عملت المرأة أو مكثت في البيت
      ونسأل الله الثبات:)

      تعليق


      • #4
        جزاك الله كل خير
        الان بدات تظهر هده الظاهرة عند معظم الفتيات انها بعد الزواج تريد ان تجلس في البيت وهدا هو مكانها

        تعليق


        • #5
          شكرا اخواتي الغاليات على ردودكن و تدخلكن الرائع

          فالمراة مكانها المناسب هو بيتها لتنشا اطفلها تنشئة حسنة

          وتقوم برعاية زوجها وتخدم مصالحه فهدا هو دور المراة الرئيسي

          تعليق


          • #6
            باسم الله الرحمان الرحيم

            عمل المرأة موضوع قتل نقاشا ولن نضيف عليه أكثر ما قيل فيه
            لكني فقط أضيف أن الرجل قوام على المرأة في الشريعة الاسلامية لكن هناك أسر كثيرة غاب الرجل عنها لسبب أو لأخر أي اختفت من حياة كثير من النسوة كلمة القوامة .فبالطبع يجب أن تعمل هؤلاء النسوة لينفقن على أنفسهن وأولادهن .
            ومن باب أولى يجب أن نربي بناتنا على الأمر الواقع وهو احتمال غياب الرجل من حياتهن ،أي عليهن أن يعدن أنفسهن للعمل أولا ،وبعد الزواج لهن ما كتب الله عليهن.








            تعليق


            • #7
              موضوعاتك رائعة ......شكرا لك....

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

                فعلا مكان المرأة هو البيت و تربية الأطفال تربية حسنة و لا تحسبن أن هذه المسؤولية سهلة بل بالعكس تماما هي مسؤولية صعبة جدا .

                أما فيما نراه اليوم و لا حول و لا قوة إلا بالله فقد إنسلخ الرجل من مسؤولياته و هي القوامة و غاص في أنانيته و كثرة القصص الواقعية و ما نسمعه كل يوم عن معانات المرأة و قهرها .............
                تجعل كل إمرأة تفكر في إستقلالها المادي الذي لن يتأتي لها إلا بالحصول على عمل

                أما و إن عوملت النساء كما أمر الله و كما أمر الرسول الرجال لما خرجت المرأة للعمل

                تعليق


                • #9
                  « ´¨`.¸.* شكرا لك*. ¸ .´¨` »

                  « ´¨`.¸.*على المشاركة*. ¸.´¨` »

                  ( ¸. •'´ ( الرائعة .)`'•.¸ )

                  تعليق


                  • #10
                    جزاك الله خيرا على موضوعك
                    اللهم يسر لي أمـَري وفــَرج همي..وأعطنــي سـَؤلي
                    وأشفنـَي وَوفقنَيِ وأرزقنــي رزقآ حـلالاً طيبآ ..ولكل من قــَال آمــَين
                    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا دعا الرجل لأخيه بظهر الغيب قالت الملائكة : ولك بمثل»






                    الهدف الاول 51 كيلو تم تحقيقه بفضل الله

                    الهدف التاني 56 يارب يسر

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X