♥ ·]¦[· خطأ × صح ·]¦[· ـــــــ مع ـــــــ { مرآتك في الحياة} ♥ فتاوى لكِ أنتِ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ♥ ·]¦[· خطأ × صح ·]¦[· ـــــــ مع ـــــــ { مرآتك في الحياة} ♥ فتاوى لكِ أنتِ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    ...



    ان الناظر إلى ما تلبسه النساء
    - في هذا الزمن المكتظ بالفتن – ليتفطر قلبه ألماً
    ..وتذرف عينه دماً .. ويهتز كيانه دهشةً وحزنا
    !!


    فما عاد اللباس ساتر ..
    ولاعاد الحياء متمثل فيما يُرتدى



    نتالم لحال اخواتنا اللاتي ارتضين بلباس العري – إن بقين على ما هن عليه الآن – فان القلب ليحزن اشد الحزن..




    حينما نرى من، انبهرن بزينة الدنيا .. ونسين - أو أنساهن الشيطان - ماللمؤمنات القانتات في أعالي الجنات من نعيم


    فلا ادري هل من مالت خلف هذه التيارات

    وإتباع الموضه المخالفة للشرع

    آثرت الدنيا على نعيم الجنة..؟؟

    ام انها غفلت عن حكم الشرع فيما تلبس...؟؟

    أسأل الكريم الرحيم أن يرد بهذه الكلمات كل من أعرضت عن ذكره

    إلى الصراط المستقيم




    ويهدي بها من جهلت الحق المبين ،ويلين بها قلوبها



    حتى تميزهل ماتلبسه......



    والمسألة اكبر من صح أو خطأ


    انها مسألة حرام و حلال




    أيتها الدرة المكنونة .. والجوهرة المصونة ..




    لم أتوقّع أختي الحبيبة أن تجري خلف العدو ليقتلك




    بدءوك بالموضة والأزياء وكل جديد جذاب ، وتدرّجوا معكِ شيئاً




    فشيئاً وأنتِ تنفذين ما يمليه عليكِ أعداؤكِ دون أن تشعرين





    وكل غايتهم ان يقضوا على الحياء الذي فطرتي عليه



    واذا نزع الحياء.... توقعي كل سوء وشر





    ففي الحديث

    عن أبي مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى :إذا لم تستحي فاصنع ما شئت )
    البخاري .

    كان الحياء خلقا نبيلا يتباهى به المؤمنون والمؤمنات،



    بالاضافة الى انه شعبة من شعب الإيمان




    فهو زينة النفس البشرية



    ،وتاج الأخلاق بلا منازع



    وهو البرهان الساطع على عفّة صاحبه وطهارة روحه




    والحق أن الحياء رافد من روافد التقوى



    لأنه يلزم صاحبه فعل كل ما هو جميل



    ويصونه عن مقارفة كل قبيح



    فإذا اكتمل الحياء في قلب العبد


    استحيا من الله عزوجل ومن الناس

    والحياء ليس مجرّد احمرار الوجه وتنكيس الرأس


    بل هو مظهر يدل على حياء صاحبته ومراقبتها لله


    وقول جميل


    وفعل سليم موافق لما يحبه الله ويرضاه


    وإخلاص تام في حق الخالق والمخلوق



    وحين ظهرت تلك الالبسة العارية غاب الحياء



    فإياك ثم إياك فتاة الاسلام


    والتشبه بالكافرات في زيهم فإن هذا ليس من سمت الصالحات


    ولا من هدي المسلمات


    وفي الحديث:


    " ومن تشبه بقوم فهو منهم"




    قد جعل الله اللباس ستراً للعورات



    وله في ذلك حكم ربانية عظيمة،



    قد نعرف شئيا منها ويغيب عنا الكثير


    الا اننا مأمورون بالطاعه ان علمنا الحكمة او جهلناها


    لان الشارع لايأمر الا بما هو خير وفيه صلاح للعبد


    دعينا نقف وقفه قصيرة مع مايلبس الان عند البعض


    ترى هل ماتلبسه بعض النساء اليوم مما يرتضيه الله ....؟


    لبس البنطال الذي يجسد الحجم ومااخفى سوى اللون



    او ذلك الفستان العاري والذي كشف الذراع والظهر والصدر



    اومايكشف الى مافوق الركبة



    ترى هل هي ....






    كل هذه الملابس وان كانت تلبس امام النساء


    فهيا مما افتى العلماء بعدم جوازها واليك



    الاقوال الواردة في ذلك


    الاول



    المقرر عند الفقهاء أن عورة المرأة مع المرأة هي ما بين السرة والركبة ،




    سواء كانت المرأة أما أو أختا أو أجنبية عنها ،


    فلا يحل لامرأة أن تنظر من أختها إلى ما بين السرة والركبة إلا عند


    الضرورة أو الحاجة الشديدة كالمداواة ونحوها .


    وهذا لا يعني أن المرأة تجلس بين النساء كاشفة عن جميع بدنها إلا


    ما بين السرة والركبة ، فإن هذا لا تفعله إلا المتهتكات المستهترات


    ، أو الفاسقات الماجنات ،


    فلا ينبغي أن يساء فهم قول الفقهاء :



    " العورة ما بين السرة والركبة "


    فإن كلامهم ليس فيه أن هذا هو لباس المرأة ،


    الذي تداوم عليه ، وتظهر به بين أخواتها وقريناتها ،


    فإن هذا لا يقره عقل ، ولا تدعو إليه فطرة .


    بل لباسها مع أخواتها وبنات جنسها ينبغي أن يكون ساترا سابغا


    ، يدل على حيائها ووقارها ،


    فلا يبدو منه إلا ما يظهر عند الشغل والخدمة ،


    كالرأس والعنق والذراعين والقدمين ،


    وللجنة الدائمة للإفتاء فتوى في بيان ما يجوز للمرأة كشفه أمام محارمها وأمام النساء .
    نسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد .
    الاسلام سؤال وجواب



  • #2
    الله يهدي شكرا عى الموضوع النافع اختي

    امحي ذنوبكي في دقيقتين
    http://www.ouarsenis.com/2minutes.htm


    تعليق


    • #3
      الله اهدي بناتنا وبنات المسلمين أمين باراك الله فيك أختي

      تعليق


      • #4
        عندك الحق اختي انا كنشوف في زمنا هذا الاغلبية تابعا تيار الموضة الا القليييييييل للاسف

        تعليق


        • #5
          شكرا على مروركن الطيب


          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          شاركي الموضوع

          تقليص

          يعمل...
          X