حب يفوق كل حب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حب يفوق كل حب

    الاهداء
    الى التائهين فى معانى الحب
    و الوصال والقرب
    تعالوا نتلوا عليكم معناها
    ونفهمكم مغزاها
    فحبنا ........ يفوق كل حب

    هل تحبه ؟
    قبل ان تسترسل مع هذه الكلمات ...
    سل نفسك ..
    هل تحب ربك .....؟!
    كلا ..... ليس ذاك الحب ... هل تحب حقا ربك .. هل تشعر بالقرب منه .. هل تحس بشوق
    اليه .. هل تجد وحشة بدونه .. هل تهرول اليه كلما طلب منك .. هل يتقطع قلبك من
    الحنين اليه ..............؟

    هل حقا تحبه ... هل يمتلئ قلبك بحبه ..
    هل تهيم روحك فى حبه..؟
    لاى قدر.....؟
    اتذوب الجبال و تتقطع الحبال و تتكسر النصال على النصال ....
    ولا يذوب من حبه قلبك
    اتجف الانهار و تتبخر البحار ويتوقف الليل والنهار......
    ولا يذوب من حبه قلبك
    اتفقد الاموال والزوجة والعيال وكل الحلال .....
    ولا يذوب من حبه قلبك
    اتقطع الاطراف والبنان و تذهب العينان والارواح والابدان....
    ولا يذوب من حبه قلبك
    ترى ... الى كم تحب ربك...؟
    هذا الحب الذى نقصده
    وما كان قصدنا فى الحب ... هو عدم الكره ...
    كلا ....
    قصدنا بالحب .... الحب
    الحب الذى تتحرك له مضغة القلب بالرضا ... اذ انه يحب ربه ... لانه ربه ..
    يحبه عن رضا منه وقناعة ... يحبه عن شوق منه واشتياق ..
    يتحرك هذا القلب بالحب يمنة ويسارا.. يملا عليه اركانه و جوانحه..
    لا مكان فيه لسواه ولا مدخل لغيره .. هو ملك القلب وقائده ومسير اموره ومصرفه
    ان تحرك فبحب الله .. وان سكن فلحب الله
    وان مشى وقعد وقام وذهب وجاء ورحل وارتحل و ......
    كله لشئ واحد وقر فى القلب ...
    هو ..
    حب الله
    كيف لانحبه !!
    سبحانه ....
    ياتى بالحسنات ويجيب الدعوات و يقيل العثرات ويغفر الخطيئات و يستر العورات
    ويكشف الكربات و يغيث اللهفات
    مالك الكون ومكونه ومصرف امره و ميسره
    هو الملك لا شريك له والفرد لا ند له . كل شئ هالك الا وجهه
    لا يطاع الا باذنه ولا يعصى الا بعلمه
    اقرب شهيد واجل حفيظ . حال دون النفوس واخذ بالنواصى
    وكتب الاثار ونسخ الاجال وقسم الارزاق
    فالقلوب له مفضية والسر عنده علانية
    والغيب عنده مكشوف وكل الناس اليه ملهوف
    لم يأته احد فرده وما التجأ اليه كائن فطرده
    يعطى عباده ما شاء كيف شاء أين شاء كما شاء
    ما استغنى أحد عنه وهو عن كل واحد غنى
    خلق عباده ليعبدوه فعصوه . و ليوحدوا فعبدوا معه غيره
    وليمجدوه فمجدوا سواه وعظموه
    ومع ذلك فلا احسانه وبره وانعامه يصدهم عن معصية
    ولا معصيتهم و لؤمهم و غدرهم يقطع احسانه عنهم

  • #2
    جزاك الله خيرا اختي سارة


    [SIZE=6]اللهم بارك لي في ابني عبد الرحمان وأنبته نباتاً حسناً، واجعله قرة عيني واحفظه واجعله من أهل الصلاح والتقوى, اللهم واجعله من عبادك الصالحين الطيبين, ومن حفظة كتابك بمنك ورحمتك وعفوك يا اللــــه امين
    [/]

    تعليق


    • #3
      شكرا جزيلا
      اعشق الله هو الحبيب الحليم

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

        تعليق


        • #5
          جزاك الله وجعلك من اهل الجنة






          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          شاركي الموضوع

          تقليص

          يعمل...
          X