إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رساله من اخت لكي ....(للفتيات فقط)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رساله من اخت لكي ....(للفتيات فقط)

    رساله من اخت لكي ....(للفتيات فقط)
    السلام عليكم ورحمةالله وبركاته

    الي كل فتاه هاذهي رساله من اخت لكي


    إلى كل فتاة أحبت طريق الرحمن وآثرت مرضاتة على أهواء نفسها وأصمت آذانها عن سماع دعوات التخلي عن مبادئها

    إلى كل فتاة رسمت لنفسها طريقا مستعينة بأوامر ربها سبحانه وتعالى
    مهتدية بهدي نبيها صلى الله عليه وسلم

    إلى كل فتاة تحرت رضا ربها في كل كلمة وخطوة وسألت
    نفسها

    هل ما أقول وما أرتدي وما أخطو سيكون في ميزان حسناتي ؟

    نعم

    هل ما ترتدين يا أختاه سيكون في ميزان حسناتك ؟

    هل الله و الرسول راضيان عن ما تلبسين؟

    هل سيكون عندك جواب إن سئلت عن هذا يوم القيامة ؟

    نعم هذا هو سؤالي لك

    هل سيكون عندك جواب إن سئلت عن هذا يوم القيامة ؟

    أختاه أين هو حجابك ؟

    أين غطاء الحياء الذي نشأت عليه أمهاتنا ؟

    أين وقارك ؟

    إتبعت ملة اليهود؟ إتبعت المسيح و النصاري؟ جعلت المغضوب عليهم والضالين هم قدوتك؟

    إتبعت أعداء الإسلام وهم يدعون إلى السفور والفساد وتسفيه المرأة التي تغطي نفسها, و هم يصرخون أيها المسلمون التفتوا إلينا .. نحن في متعة وسرور .. (أين هو السرور؟)

    انظروا إليها في الطائرة تتمتع بحريتها فتخدم المسافرين .. انظروا إليها في مطاعمنا .. تبرز مفاتنها .. وتخدم الزبائن .. انظروا إليها في ..وفي..وفي..

    إتبعتي و انخدعتي بدعواتهم الماجنة التي تردد : حقوق المرأة .. حقوق المرأة .. يعقلون مثل هذه المفاهيم ..

    من أدرى بحقوقك هم أم الله الحي القيوم؟

    من أدرى بحقوقك هم أم الله الذي ساوى بينك وبين الرجل في المسئولية، ساوى بينك وبينه في العبادة في التكاليف الشرعية. قولي من أدرى و أعلم بحقوقك؟

    حتى عند الزواج حفظ الكرامة لكل منكما .. فقال تعالى : ( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف ) ..

    وأمر الأولاد باحترام الرجل والمرأة .. أعني الأب والأم ..
    بل إن حق المرأة ( الأم ) أكبر ..

  • #2
    وفي الصحيحين أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : من أحق الناس بحسن الصحبة ؟
    فقال عليه الصلاة و السلام : أمك ، ثم أمك ، ثم أمك ، ثم أبوك

    ليتهم يدركون أن الله ليس بينه وبينك عداوة .. ولا ثأر .. ولا انتقام .. وإنما أنت من خلق الله .. تستطيعين أن تبلغي أعالي الجنان وتسبقي الرجال .. بتقواك ..

    قال تعالى : ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم ) ..


    كم أحبك يا ربي ..

    عجباً .. ما أعدلك وأحكمك .. هل نبحث عن حكمٍ غيرِ حكمك ؟ أو شريعة أكمل من شريعتك ؟ أين هؤلاء المطبلون الذين يخفون عنا هذه الحكم العظيمة في التشريع .. أعوذ بالله .. يحاولون أن يصرفونا عن الدين وكأنه للرجال دون النساء ..

    هل فكرت في نبينا وما فعله من أجلك؟ من أجل حجابك ؟

    أنظري يا أختاه ما حصل من أجل حجابك الذي دستي عليه اليوم بقدميك و رميت به وراء ظهرك في قصة أصحاب السير

    "إذ غاظ اليهود بنزولُ الأمر بالحجاب .. وتسترُ المسلمات .. وحاولوا أن يزرعوا الفساد والتكشف في صفوف المسلمات .. فما استطاعوا ..
    وفي أحد الأيام جاءت امرأة مسلمة إلى سوق يهود بني قينقاع ..
    وكانت عفيفة متسترة .. فجلست إلى صائغ هناك منهم ..
    فاغتاظ اليهود من تسترها وعفتها ..
    هاه !! ماذا تتوقعين ؟!! كانت تظهر رقبتها.. و خصلة من شعرها .. وإن كانت أكثرهن تغطي وجهها كما يتبين ذلك من خلال أشعارهم ..
    فنادى الله تعالى جميع المسلمات فقال : " ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى " .. أي انتبهي أن تكوني مثلها ..) أو لمسِها والعبثِ بها .. كما كانوا يفعلون ذلك قبل إكرامها بالإسلام .. فجعلوا يريدونها على كشفها .. ويغرونها لتنزع حجابها .. فأبت .. وتمنعت .. فغافلها الصائغ وهي جالسة .. وأخذ طرف ثوبها من الأسفل .. وربطه إلى طرف خمارها المتدلي على ظهرها ..

    فلما قامت .. ارتفع ثوبها من ورائها .. وانكشفت سوأتها .. فضحك اليهود منها..
    فصاحت المسلمة العفيفة .. وودت لو قتلوها ولم يكشفوا عورتها ..

    فلما رأى ذلك رجل من المسلمين .. سلَّ سيفه .. ووثب على الصائغ فقتله ..فشد اليهود على المسلم فقتلوه ..

    فلما علم النبي صلى الله عليه و سلم بذلك .. وأن اليهود قد نقضوا العـهد وتعرضوا للمسلمات .. حاصرهم .. حتى استسلموا ونزلوا على حكمه"


    فما لكم يا مسلمات أين هي بصيرتكم ؟ أين هي مريم؟ أين هي فاطمة بنت الحبيب ؟ وعائشة أين ذهبت؟

    ما ستقولين لنبينا يوم الحوض ، يوم ستتمنين شربة من يديه.شربة لن تضمئي بعدها أبدا!! لتتفاجئي بالملائكة و هم مانعوك من الرسول! ما ستقولين له وهو يصرخ فيهم دعوها! دعوها! إنها من أمتي والملائكة ترد عليه و تقول يا رسول الله أنت لا تدري ما فعلت بعدك.. لا تدري أنها كشفت على نفسها، على شعرها، جسمها.... أقسم عليك أختاه أن تتخيلي معي صعوبة الموقف و كسرة الرسول الكريم فيك و هو يقول بحسرة سحقا سحقا..بعدا بعدا...أبعدوها..أبعدوها

    أختاه تحجبي بالله عليك تحجبي

    أقسم عليك أن تذوقي حلاوة العفة

    فأنا قبل حجابي كنت و الله إذا مررت بأخت فاضلة مسلمة متحجبة أ تمنى لو أحذو حذوها

    ووالله بعده قد شعرت بلذة عظيمة .. شعرت بعزة .. شعرت أن من كنت أخالطهم لما علموا بحجابي ازدادت قيمتي عندهم .. احترموني أكثر .. فعلاً هذه هي الفطرة التي خلق الله عليها المرأة

    فاتخدي قرارك.. القرار الشجاع بالطاعة والاتباع ..

    أستري نفسك من الأنظار الطامعة التي تسبق إليها

    بتنفيذ أمر ربي بتغطية زينتك .. وستر مواضع جمالك .. حتى تكتمل أنوثتك .. ولا يخدش أحد عفافك

    إلتزمي أختاه بالحجاب الشرعي .. وغطي شعرك .. فلا يراه إلا زوجك ومحارمك ..وهم الذين لا يجوز أن تتزوجيهم .. وهم اثنا عشر صنفاً .. ذكرهم الله في سورة النور فقال تعالى :
    " ولا يبدين زينتهن إلا :
    1.لبعولتهن ( الزوج ) ..
    2.أو آبائهن ( الأب ) ..
    3.أو آباء بعولتهن ( أبو الزوج ) ..
    4.أو أبنائهن ( الأبناء ، سواء من النسب أو من الرضاعة ) ..
    5.أو أبناء بعولتهن ( أبناء الزوج من امرأة أخرى إن كان عنده أكثر من زوجة ) ..
    6.أو إخوانهن ( إخوان المرأة ، سواء الأشقاء أو الإخوان من الأب أو الإخوان من الأم ) ..
    7.أو بني إخوانهن ( أبناء إخوانها الذين تكون هي عمتهم أخت أبيهم ) ..
    8.أو بني أخواتهن (أبناء أخواتها الذين تكون هي خالتهم أخت أمهم ) ..
    9.أو نسائهن ( النساء عموماً ) ..
    10.أو ما ملكت أيمانهن ( العبد المملوك الرقيق ) ..
    11.أو التابعين غير أولى الإربة من الرجال ( وهم فاقدو الإدراك الذين ليس عندهم شهوة للنساء ولا رغبة فيهن ) ..
    أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء " ( الأطفال الصغار غير البالغين ) ..

    وتجنبي الاختلاط بالرجال الأجانب ..


    :" وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا "..[الأحزاب: 36]
    .. أي الخطاب عام للرجال والنساء .. نهاهم الله تعالى جميعاً أن يكون لهم اختيار آخر مع اختياره ..

    فليست أوامر الله مبنية على الاختيار والتشهي ..

    والتزام الحجاب ليس سنة من السنن كصلاة الضحى والصدقة إن شئت أن تفعليها أو تتركيها ..

    لا .. بل هي فريضة فرضها الله تعالى على المسلمات .. وسوف يسألك الله عنها..


    .. الكون كله يتحجب !!
    الكرة الارضية عليها غلاف ..
    والثمار الندية عليها حجاب ..
    والسيف : يحفظ داخل غمده ..
    والقلم بدون غطاء يجف حبره وتنعدم فائدته ويُلقى تحت الأقدام لأنه فقد الغطاء ..
    ترى.. لماذا تغلف بناتنا كتبهن ودفاترهن ؟ إلا لحمايتها ..
    والمرأة زهرة جميلة الكل يشتهي أن يقطفها .. فلا بد أن نحميها بحجاب ..
    والتفاحة لو نزعت قشرتها وتركتها فسدت ..
    والموز لو نزعت قشره انقلب أسود ..
    وعين الإنسان لما كانت غالية جعل عليها حجاب ..
    ألا .. فكوني بطلة وتحجبي فإن الكون كله يتحجب ..

    ففي الحجاب حِرَاسةٌ شرعية للأعراض
    فيه زجر للمتلاعبين ..
    فيه طهارة لقلوب المؤمنين والمؤمنات "ذلك أطهر لقلوبكم وقلوبهن" ..
    وهو يزيد المرأة حياء وخجلاً واحتشاماً ..
    وبحجابك تقطع الخواطر الشيطانية ، وبه تكف الأعين الخائنة ..

    والله إن الحجاب عِزة وشرف ..

    وربما دخل بعض الكفار في الإسلام بسبب الحجاب !!

    إذ سبق لي و قرأت في أحد مواقع الانترنت أن فتاة لتمسكها بحجابها أسلم على يدها 7 أشخاص ..!!
    هي طالبة أمريكية متمسكة بحجابها معتزة بدينها أسلم بسببها 3 من الدكاترة في الجامعة وأربعة من الطلبة .. لما أسلم أحد الدكاترة بدأ يذكر قصته ويقول :
    قبل أربع سنوات ثارت عندنا زوبعة كبيرة في الجامعة وذلك لما حيث التحقت بالجامعة طالبة مسلمة أمريكية وكانت متحجبة .. وكان أحد الأساتذة من معلميها متعصباً لدينه يبغض الإسلام ..
    كان يكره كل من لا يهاجم الإسلام فكيف بمن يعتنق الإسلام ؟!!
    كان يبحث عن أي فرصة لاستثارة هذه الطالبة الضعيفة .. لكنها كانت قوية بإيمانها فكان ينال من الإسلام أمام الطلاب والطالبات .. وكانت تقابل شدته بالهدوء والصبر والاحتساب ..
    ازداد غيظه وحنقه .. فبحث عن طريقة أخرى ماكرة ..
    بدأ يترصد لها بالدرجات في مادته .. ويلقي المهام الصعبة عليها في البحوث .. ويشدد عليها بالنتائج ..
    تحملت كثيراً .. ثم قدمت شكوى لمدير الجامعة للنظر في وضعها ..
    فأجابت الجامعة طلبها وقررت أن يُعقد لقاء بين الطرفين مع جمع من الأساتذة لسماع وجهة نظر الفتاة مع المعلم ..
    حضر أكثر الدكاترة لهذه المناظرة التي تعتبر الأولى من نوعها بالجامعة ..
    بدأت الطالبة تذكر أن الأستاذ يبغض الإسلام ولأجل هذا فهو يظلمها ولا يعطيها حقوقها .. ثم ذكرت بعض الأمثلة ..
    كان بعض الطلبة قد حضروا وشهدوا معها ضد الدكتور مع أنهم غير مسلمين ! ..
    لم يجد الدكتور جواباً ففقد أعصابه وبدأ يسب الإسلام ويتهجم عليه ..
    فقامت الفتاة تدافع عن دينها وتظهر محاسن الإسلام .. وكان لها أسلوب عجيب جذبت به الحاضرين ..
    حتى بدؤوا يسألونها عن أمور تفصيلية في الإسلام فتجيب بسرعة بلا تردد ! ..
    لما رأى الدكتور أن الجلسة تحولت إلى محاضرة عن الإسلام !! خرج من القاعة غاضباً ..
    استمرت الفتاة تتكلم .. ثم فتحت حقيبتها وأهدت إليهم ورقتين مكتوب عليهما ( ماذا يعني لي الإسلام ؟ ) ..
    بدؤوا يقرؤون .. والفتاة تواصل حديثها بحماس ..
    بينت لهم أهمية الحجاب .. ثم تفرقوا .. وصارت قصتها وحجابها حديث الجامعة أياماً ..
    جعل الطلاب والدكاترة يتناقلون أوراقها عن الإسلام ..
    ولم تمض أشهر حتى دخل ثلاثة دكاترة وأربعة طلاب في الإسلام ..

    فماذا تنتظرين أنت ؟؟؟

    كوني مثل الفتاة الصالحة الذي رآها موسى عليه السلام مع أختها ترعى الغنم .. فساعدهما على سقي الغنم .. ثم جلس في ظل شجرة يرتاح .. وعادت الفتاتان إلى أبيهما .. فأمر إحداهما بإدخال الغنم في مكانها .. وأمر الأخرى أن تنادي موسى ..

    واسمعي كيف وصف الله هذه الفتاة الصالحة التي ذهبت تنادي موسى ..

    قال تعالى : " فجاءته إحداهما تمشي على استحياء" ..

    قال عمر رضي الله عنه : جاءت تمشي على استحياء قَائِلَةً بثوبها على وجهها ، لَيْسَت بِسَلْفَعٍ مِن النساء ولاّجةً خرَّاجة . والسلفع من النساء: الجريئة السليطة ( تفسير ابن كثير 3/384) ..
    قارني ء بالله عليك ء بينها وبين امرأة العزيز في مصر التي أكثرت مخالطة يوسف عليه السلام .. ونظرت إليه وأبدت زينتها مراراً .. وهو عليه السلام يصد عنها .. حتى وصلت إلى حال راودته عن نفسه " وغلقت الأبواب وقالت هيت لك " أي تهيأت لك .. نسأل الله العافية ..

    والله ما يريد الداعون إلى نزع العباءة .. وإلقاء الحجاب .. وكشف الزينة .. والاختلاط بالرجال .. والله ما يريدون إلا أن تكوني لهم كالأمة المملوكة يمضغك الرجل متى شاء .. ويلفظك متى شاء ..أترضين على نفسك هذا؟؟؟

    وإذا أكشفت وأظهرت زينتك فأول من سيستمتع بذلك هو الرجل .. لا وليس الرجل الصالح التقي النافع لدينه وبلده .. فهذا سيغض بصره .. ولكن سيتمتع به الرجل الفاجر الذي يغريك بالتكشف ليتمكن من عفتك .. أعوذ بالله ..

    قال الله تعالى :" يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين " [الأحزاب: 59] .
    وهذه الآية ذكرت جميع النساء .. زوجات النبي صلى الله عليه و سلم وبناته .. ونساء المؤمنين

    ليحمين أنفسهن من النظرات الزائغة .. والأيدي الطويلة .. والأرقام المشبوهة .. والكلمات الجارحة ..

    تعليق


    • #3
      أختاه أنظري بنفسك ما يحصل عند الجامعات مع الشباب الذين يتجمهرون عند رؤية الطالبات .. ليصطادوا من تقع في شباكهم ..فلا تكوني ممن تسلط عليهن هذه السهام

      أما أنت و بكامل حجابك .. فلا يجرؤ أحد أن يلقي عليك رقم هاتفه .. أو يسمعك كلمة جارحة ..
      فبحجابك ترسم عليك جلالة ومهابة .. وكأن الملائكة تحرسك من كل جانب ..
      فتاة وقوراً .. يبدو عليك الذكاء والأدب .. و أنت تلبسين عباءة فضفاضة .. غير مزينة .. ولا مزركشة .. تبدين كالقمر ليلة البدر .. بعيدة عن التساهل بحجابك .. سعيدة بعباءتك .. تمشي بين الناس ملكة في عرشك .. الكل معجب بقوة شخصيتك وثباتك ..

      كوني إمرأة عفيفة طاهرة محصنة لو خرج طرف أصبعها لرجل أجنبي عنها .. لضاق صدرها .. واضطرب مزاجها ..

      فمعدنك يا أختي ذهب خالص .. بأدنى مسحة بيد رقيقة .. يذهب عنه الغبار .. ويعود إلى القلوب ..


      أختاه لا تهتكي حجابك .. هو والله عزك .. أنت جوهرة لا ينبغي لكل أحد أن ينظر إليك .. أنت ملكة .. أنت أمنا وأختنا وابنتنا .. إن سقطت سقط الناس ورائك...

      دمنا آمنا بربنا خالقاً ومشرعاً وملكاً علينا يحكمنا بما يشاء .. فيجب علينا الطاعة والتسليم لأمره

      أنت إن شاء الله مقبلة على خير .. وقد حباك الله بنعم لا بد أن تطيعيه بها .. وأول ذلك التزام أوامره بالحجاب والمسابقة إلى الخيرات ..

      نعم .. مِن شكر الله تعالى على نعمه عليك أن تطيعيه بها .. فاشكري نعمة الصحة والسمع والبصر .. حتى يحبك الله ويحسن خاتمتك ..

      قرأت مرة في كتاب عن امرأة صالحة .. مرت عليها خمسون عاماً وهي بكماء لا تتكلم .. لكنها كانت صائمة قائمة ..
      كانت تصلي الليل .. ولا يسمع لها زوجها حساً .. لأنها بكماء ..
      في ليلة من الليالي استيقظت المرأة وبدأت تصلي بصوت مسموع ..
      فاستيقظ زوجها مستغرباً يفرك عينيه .. فرحاً مستبشراً ..
      وجعل يرهف سمعه لها .. وهي تناجي ربها ..
      ثم سمعها تنطق بالشهادتين نطقاً واضحاً صحيحاً ..
      ثم تضرعت إلى الله عز وجل بالدعاء ..
      ثم ماتت على سجادتها ..

      بالله عليك ألا تتمنين هذه الخاتمة ..

      ختاما أقول يا رجال أين أنتم؟؟ أنظروا لقلوب أجدادكم وما كانت تحمل من غيرة ومروءة .. فلم يكن أحد يجرؤ أن يلطخ سمعته بالتعرض لامرأة في طريق أو حافلة ..

      فبالله عليك اختي حجابك ..بالله عليك حجابك..

      اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا علي دينك
      اللهم اهدنا و اهدي بنا واجعلنا سببا لمن اهتدي
      اللهم اجعلنا هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين
      اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا
      اللهم انصر بنا أمة محمد
      أمين امين امين
      وصلي اللهم علي سيدنا وحبيبنا محمد


      منقوووووول

      تعليق


      • #4
        تسلمي اختي موضعك جميل واتمني من الله تلبس كل فتاة الحجاب لانه تاج من الماس جعاه الله في ميزان حسناتك ***لؤلؤة القاع انا لست علي الشط رمية
        اذا لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات واذا القلب لم يراكم فالعين لن تنساكم


        اتمني الا تنسوني من صالح دعائكن اخواتي الحبيبات


        احبكن في الله



        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمان الرحيم


          السلام عليكن و رحمة الله


          باارك الله فيك اختي على الموضوع

          جزااك الله خيراا
          ربي اجعل حبك فوق كل حب ورضاك مبتغانا واصفح عن تقصيرنا وارزقنا المغفرة والرحمة والعفو ومحبتك اللهم امين
          اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا علي دينك
          اللهم اهدنا و اهدي بنا واجعلنا سببا لمن اهتدي
          اللهم اجعلنا هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين
          اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا
          اللهم انصر بنا أمة محمد
          أمين امين امين
          وصلي اللهم علي سيدنا وحبيبنا محمد
          اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
          و
          اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

          يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

          فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق


          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X