إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نساء مغربيات يؤثرن المرأة الفلسطينية في يومهن العالمي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نساء مغربيات يؤثرن المرأة الفلسطينية في يومهن العالمي

    بسم الله الرحمن الرحيم



    نساء مغربيات يؤثرن المرأة الفلسطينية في يومهن العالمي
    أخبار لها

    الرباط ـ حبيبة أوغانيم:
    اختارت نساء مغربيات أن يجعلن يوم المرأة العالمي محطة لنصرة المرأة الفلسطينية، فقد قرر كل "منتدى الزهراء للمرأة المغربية" والقطاع النسوي لـ "منظمة التجديد الطلابي" و"لجنة قضايا المرأة والأسرة لحزب العدالة والتنمية" تنظيم مهرجان تضامني مع المرأة الفلسطينية وذلك يوم السبت 8 مارس 2008 بقاعة علال الفاسي بالرباط، على إثر ما تتعرض له المرأة والأسرة الفلسطينية في غزة بالخصوص من تدمير وتقتيل على أيدي الآلة الصهيونية المدمرة التي أتت على الأطفال بشكل رهيب وأتت على الدور دون مراعاة للشعور الإنساني.
    ويأتي المهرجان، حسب بلاغ للجهات المنظمة توصل موقع "لها أون لاين" بنسخة منه، في ظل الصمت الدولي المطبق على ما تعيشه الأسرة الفلسطينية من نقص في الدواء والغذاء مع إغلاق المعابر ومنع وصول المساعدات
    ويقف موقع "لها أون لاين" مع هذه المحطة مستشهدا من قلب غزة بأصوات نسائية، دون أن ينسى واقع المرأة المغربية بما حققته من إنجازات وما يواجهها من تحديات.
    مضامين المهرجان
    صرح رئيس منظمة التجديد الطلابي مصطفى الفرجاني لـ "لها أون لاين" أن من مضامين المهرجان المنظم يومه السبت كلمات للهيئات المنظمة إضافة إلى فقرات فنية للفنان الملتزم مسرور المراكشي، وعرض ربورتاج حول "معاناة الأسرة الفلسطينية" معد من فلسطين وأناشيد لفرقة مختصة، واتصال مباشر لأم شهيد من شهداء فلسطين.
    وأضاف الفرجاني أن منظمته لن تقتصر في نصرة فلسطين على المهرجان الخاص باليوم بالعالمي للمرأة، بل سينظم في الفترة من 17 إلى 23 مارس الجاري "أسبوع الشهداء" سيفتتح بمهرجان خطابي بمدينة الدار البيضاء الكبرى.
    تقصير المنتظم الدولي
    صرحت سمية بنخلدون رئيسة منتدى الزهراء للمرأة المغربية لـ "لها أونلاين" بالقول: "إذا كان المنتظم الدولي هو من اختار يوم 8 مارس للاحتفال بيوم المرأة العالمي فعليه أن يتحرك اتجاه ما تتعرض له المرأة الفلسطينية من آلات التدمير الصهيونية هي وأبناؤها بشكل وحشي".
    وأضافت بنخلدون بأن عدم تحرك الهيئات الدولية اتجاه ما يقع للمرأة الفلسطينية هو ضرب في العمق لهذه المؤسسات التي تدعي الاهتمام بالمرأة في يومها العالمي".
    وأردفت سمية: "قررنا هذه السنة أن ننظم مهرجانا تضامنيا مع المرأة الفلسطينية يوم السبت 8 مارس بقاعة علال الفاسي بالرباط بتنسيق مع القطاع النسوي لمنظمة التجديد الطلابي ولجنة قضايا المرأة والأسرة لحزب العدالة والتنمية على اعتبار الوضع المأساوي للمرأة والأسرة الفلسطينية الذي يتفرج عليه كل العالم دون تحريك ساكن".
    وعلى المستوى الوطني قالت المتحدثة نفسها: "إن المنتدى سينظم أنشطة مختلفة خلال أيام شهر مارس منها توجيه نداء للجهات المسؤولة، وتوزيع نشرة تتضمن أنشطة المنتدى خلال السنة، إضافة إلى أنشطة تقوم بها الجمعيات المنضوية في نسيج الزهراء بمختلف ربوع المملكة، مؤكدة أن المنتدى لا يتوقف عند الاحتفالية المناسباتية فقط وإنما يهتم بقضايا المرأة المختلفة بالدرس والتحليل ولا أدل على ذلك من الدراسة التي أعدها المنتدى حول المرأة الموظفة والتوزع بين الأدوار بتنسيق مع كلية الحقوق بطنجة وتم إعلان نتائجها في يونيو 2007 ومدارستها من قبل مختصين وإصدار توصيات بشأنها تم نشرها في وسائل الإعلام حينها منها موقع "لها أونلاين"، كما أن كتابا يتضمن مواد الندوة ونتائج الدراسة سيتم توزيعه بمناسبة اليوم العالمي للمرأة لتعم الفائدة.
    وفي الجانب الميداني، تقول سمية تشتغل جمعيات النسيج على طول السنة بمشاكل النساء سواء بتقديم الإرشاد عبر مراكز الاستماع والإرشاد الأسري أو بإعداد مشاريع عمل لإنقاذ الأسر الفقيرة من داء السؤال، كما لا يهمل منتدى الزهراء الجانب التكويني إذ ينظم دورات تكوينية في التسيير الإداري، كما لا يهمل الأنشطة الإشعاعية، وكان آخر نشاط نظمه بتعاون مع منظمة التنمية الإدارية التابعة لمنظمة العمل العربية: "الملتقى الخامس للمرأة العربية" الذي احتضنته مدينة الرباط في نوفمبر الماضي.
    مساواة الفلسطينيات[
    صرحت من قلب فلسطين الإعلامية بغزة وردة الأنقر المشرفة على قسم الأخوات بفضائية الأقصى ومقدمة برامج بها بالقول: "أتمنى من المهتمات بشؤون المرأة اللواتي يطالبن بالمساواة مع الرجل أن يلتفتن إلى أن المرأة الفلسطينية لا تطالب بالمساواة مع الرجل وإنما تطالب بالمساواة مع أختها المرأة في حق العيش في أمان وحماية الأبناء. ونحن نريد من يمثل المرأة الفلسطينية ميدانيا ولا أنسى حق المرأة العراقية والأفغانية وكل النساء المضطهدات".
    وأضافت وردة الأنقر أنه إذا لم يتم تحرك عاجل أمام ما يجري بفلسطين فإننا سنواجه أزمة حقيقية، إن لم نقل أنها قد بدأت بنقص عدد سيارات الإسعاف والدواء.
    وبخصوص اعتزام فعاليات مغربية تنظيم مهرجان خطابي تضامني مع المرأة الفلسطينية يوم 8 مارس قالت: "إن أي نشاط نراه في العالم يصلنا عبر وسائل الإعلام يخفف من معاناتنا لأننا نشعر أن آهاتنا لها صدى، وإن كانت بعض التحركات تتم تحت ضغوطات وتضييقات. ونحن نحيي ونبارك كل الجهود ونود من الفعاليات النسائية كشف الواقع المرير الذي تعيشه المرأة الفلسطينية". مارس المرأة المغربية
    تميز العقد الأول من القرن الواحد والعشرين الميلادي بتطورات مهمة في مسار قضية المرأة المغربية، لتحل مناسبة 8 مارس وتجد الجمعيات النسائية بعض الخطابات التي كانت مستساغة في الثمانينات والتسعينات لم يعد لها مكان في أجندة المطالب النسائية، فقد أصبحت المرأة وزيرة وبرلمانية وتم إقرار مدونة الأسرة وتعديل قانون الجنسية ليصبح للأم الحق في منح جنسيتها لأبنائها من زوج أجنبي، وحتى ربة البيت التي كانت بطاقة هويتها تحمل صفة "بدون مهنة" أصبح الآن من حقها تغييرها بربة بيت، وتمت بعض التعديلات على قانون الشغل وإن كانت هناك حاجة للمزيد، وأصبح حجم المطالب النسائية ضئيلا لتعود الأمور إلى زمامها وتصبح المطالب الأسرية في الواجهة، إذ المقاربة حسب الأسرة أولى من المقاربة حسب الجنس أو الفرد مهما كان موقعه في الأسرة
    ورغم حصول النساء المغربيات لأول مرة على سبع مقاعد من أصل 33 وزيرا، ضمن تشكيلة الحكومة الحالية التي تم تعيينها يوم الاثنين 5 أكتوبر 2007 عقب الانتخابات التشريعية لسابع شتنبر 2007 فإن المرأة المغربية تعيش أوضاعا تتسم هي الأخرى بالارتفاع لكن في التحديات التي تواجه مسيرتها التنموية ومنها تفشي ظاهرة الأمية بين النساء، كما يبقى معدل وفيات الأمهات خطيرا في العالم القروي حيث يبلغ 270 حالة وفاة في كل 10000 ولادة. وبلغ عدد النساء في سن الإنجاب لكل طبيب 12044 امرأة لكل طبيب سنة 2001، إضافة إلى ضعف أو عدم تطبيق البرامج المسطرة خاصة في المناطق القروية وضعف الميزانية المخصصة لهذه البرامج.
    وتعاني المرأة من قلة المراكز المتخصصة للولادة وتباعدها الجغرافي وضعف البنية التحتية والتجهيزات والعلاجات المستعجلة الخاصة بالأم. وتزايد الإصابات بالسيدا والأمراض الجنسية والأمراض المرتبطة بالشيخوخة.
    أما بخصوص الفقر وعدم ولوج الخدمات الأساسية فتعتبر النساء الأكثر فقرا سواء على المستوى الحضري 12.8 بالمائة أو القروي 28 بالمائة.
    ويبقى باب انتظارات النساء مفتوحا على مصراعيه من أجل تمكين المرأة من حقوق تساعدها على أداء أمومتها بأحسن حال من قبيل تمديد عطلة الأمومة لتصبح 14 أسبوعا بدل 12 وخفض سن التقاعد وسنوات العمل للحصول على التقاعد النسبي للمرأة الموظفة، وتكييف نظام التوقيت بالمؤسسات التعليمية ليتلاءم مع التوقيت المستمر للمرأة الموظفة في المؤسسات العمومية، وبتكييف نظام الإجازات ليتلاءم مع خصوصية الأم الموظفة وكذا تفعيل قانون التجمع العائلي، وتوفير الفضاءات المساندة لخروج المرأة ومشاركتها كالحضانات ورياض الأطفال.
    والحاجة ملحة لتعديل قانون الوظيفة العمومية لإيجاد نظم جديدة من قبيل إدخال أسلوب الإدارة عن قرب، لاسيما ونحن نعيش زمن الشبكة العنكبوتية، مما يؤهل المرأة للعمل من بيتها، وهذا لا يتوفر في كل المجالات بقدر ما ينحصر في بعض الأعمال الإدارية.
    ولا ينفك التثقيف الديني عن الحاجات المذكورة لتتمتع المرأة بمناعتها الهوياتية والأخلاقية، كما أشارت إلى ذلك فاطمة القباج عضو المجلس العلمي الأعلى.
    النشاط الديني
    صرحت الدكتورة وداد العيدوني عضو المجلس العلمي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمدينة طنجة وهي رئيسة خلية شؤون المرأة والأسرة به لـ "لها أونلاين" بأن المرأة المغربية حققت إنجازات غير مسبوقة على المستوى الاجتماعي والسياسي والاقتصادي، وهذه الإنجازات التي حققتها في مختلف الميادين لم تأت من فراغ وإنما من خلال إدخال تعديلات جوهرية على أهم التشريعات القانونية التي ترتبط بشكل مباشر بالمرأة مثل: قانون الشغل – قانون الأسرة – قانون الجنسية ، وأيضا من خلال مجموعة من البرامج والخطط التنموية".
    وأضافت أن المرأة بمدينة طنجة تعيش هذه المناسبة في ظل حالة من النشاط الملحوظ في كافة القضايا المجتمعية لاسيما وأن المرأة باتت تمتلك الأدوات التي تساعدها على تعزيز مشاركتها في مجال العمل الديني والاجتماعي وذلك من خلال المجالس العلمية التي أضحت تشكل مؤشرا صادقا ومعبرا عن التطور الذي تشهده المرأة المغربية بما يتناسب مع الفهم السوي لديننا الإسلامي النبيل، ويتماشى مع قيمنا الثابتة".
    وختمت وداد بالقول: "الحديث عن حقوق المرأة وتعزيز أدوارها المختلفة إنما يرتبط ارتباطاً مباشراً بتنمية قدراتها، والارتقاء بمستواها العلمي المعرفي، وتهيئة المناخ العام لتأمين إسهامها إسهاماً حقيقياً في كل ميادين التنمية. وهي مسؤولية يقع عبء الاضطلاع بها أولا على المرأة نفسها التي عليها عدم التفريط بأي حق مشروع أقرته الشريعة الإسلامية والدستور والقوانين النافذة".
    ومن جانب آخر قالت فاطمة القباج عضو المجلس العلمي الأعلى إن أهم التحديات التي تواجه المرأة المغربية والمسلمة عموما هي المواثيق الدولية التي تريد زرع حرية بلا ضوابط وهو ما يتنافى مع ديننا الإسلامي الحنيف".
    أختاه أيتها
    اختارت حركة التوحيد والإصلاح بمدينة سلا قرب العاصمة الرباط أن تخلد بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بتنظيم أسبوع المرأة تحت شعار: "أختاه أيتها الأمل، معا نبني المستقبل" يمتد من 02 مارس 2008 إلى 9 منه وذلك بمقر فرع الحركة بسلا ـ تابريكت.
    وتضمن برنامج الأسبوع المذكور الذي توصل "لها أونلاين" بنسخة منه، عرضا حول المرأة والصحة قدم يوم الأربعاء 5 مارس، وعرضا حول مواقف للمرأة في السيرة النبوية، وتوقيع كتاب: "مغربيات حافظات للقرآن" الذي صدر خلال رمضان الماضي، يوم الأحد 2 مارس، ويتم يومه السبت 8 مارس تنظيم معرض للكتاب والإبداعات النسائية. أما يوم الأحد 9 مارس فستنظم خرجة رياضية من الثامنة إلى العاشرة صباحا ليختتم الأسبوع بعرض على الساعة الثالثة بعد الزوال حول: "المرأة والأسرة: قضايا وحلول".
    مهرجان المرأة المقاومة
    تحتضن مدينة الدار البيضاء يوم 8 مارس الجاري المهرجان الوطني الأول للمرأة المغربية المقاومة وذلك في موضوع "دور المرأة المغربية في المقاومة ومساهمتها في انتزاع الاستقلال وتنمية الواقع".
    ويهدف هذا المهرجان، الذي ينظم بمبادرة من مؤسسة الزرقطوني للثقافة والأبحاث، إلى إبراز أهمية مشاركة المرأة في الكفاح الوطني في مختلف التجليات والمجالات وكذا خصوصيات عملها النضالي.
    ويتضمن المهرجان تدشين معارض توثيقية تعريفية بالمؤسسة والجمعيات والمجلات المغربية النسائية وعرضا فنيا عن مساهمة المرأة المقاومة وتكريم إحدى الرموز النسائية المقاومة مع معرض لبورتريهات النساء المقاومات.
    نفير إعلامي
    خصصت الجرائد والمجلات الصادرة يوم السبت 8 مارس حيزا هاما لمواكبة احتفالات النساء بيومهن العالمي، فقد خصصت جريدة "الصباح" عددها ليوم السبت للنساء أعدت الصحافيات مواده كاملا تضمن حوارا مع وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، وشهادات لنساء رائدات ونساء يعانين أوضاعا اقتصادية واجتماعية.
    وخصصت كل من جرائد "الصحراء المغربية" و"رسالة لأمة" و"العلم" و"الصباحية" و"المنعطف" ومجلات أسبوعية ملفات خاصة عن المناسبة منها، ما ركز على ما وصلت إليه المرأة بمشاركتها السياسية، ومنها ما تناول الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.
    جريدة "التجديد" خصصت ملفها الأسبوعي الذي يصدر في العدد الثلاثي لأيام الجمعة السبت والأحد لموضوع "معاناة المرأة المغربية التي تهدد الأسرة" وركزت على أهمية مقاربة الأسرة بالمقارنة مع مقاربة المرأة، لأن الأولى شاملة وتهم كيان الأسرة كله، وحاورت فاطمة القباج عضو المجلس العلمي الأعلى أبرزت خلاله دور المرأة في خلايا المجالس العلمية والمساجد ومساهمتها في تثقيف بنات جنسها علميا ودينيا.









  • #2
    بسم الله الرحمان الرحيم و به استعين...

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    *****
    بارك الله فيك اختي ام سارة على نقلك لهذا الموضوع القيمة معلوماته و المتشعبة أفكاره و طرحاته.
    اسعدك الله تعالى على الدوام
    *****
    في أمان الله تعالى
    [FLASH=http://im77.gulfup.com/WFc34J.swf][/FLASH]

    ستظلين دائما وردة عطرة في قلوبنا حبيبتنا rifany
    رحمة الله الواسعة عليك يا غالية

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X