إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معاناة في العيادة ارجو الدخول

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معاناة في العيادة ارجو الدخول

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخواتي انا اليوم ساعرض بين ايديكم قصة لفتاة دمرت نفسها بنفسها خنقت روحها وهي تدري ما تفعل وفي كل مرة كانت تبكي بحرقة وتندم وتعود لنفس فعلتها بعد مرور وقت وجيز انا اعرفها منذ كنا طفلتين واتذكر اهتمامها المبالغ فيه بالجنس واسئلتها التي لم نكن نفهمها هذه الفتاة منذ صغرها وهي تدمن افلام الخلع والمجلات الهابطة والصور المتيرة ومنذ انا كنا ندرس في الابتدائي وانا الاحض حزنها
    والمها من شي ربما تدري به وحدها وتغطيه باقتناء كل ما يتعلق بالجنس حتى هذة الساعة كبرت الفتاة وكبرمعها ولعها لدرجة اننا لم لا يمكن ان نراها الا وبرفقتها شاب تضحك في الشارع باعلى صوتها وتلبس من الملابس ما يعري اكتر مما يستر وتجعل من وجهها لوحة فنية ولا يهدا موبايلها ابدا دات يوم جالستها صدفة عند طبيبة مختصة في الولادة وانا اعرفها غير متزوجة سالتها هل تعاني من مرض ما فسكتت وادركت معنى سكوتها طالت مدة الصمت بيننا فاذا هي تقطع الصمت بصوت منخفض بارد وحار في نفس الوقت قالت ببحة مزعجة انها لم تجد ابدا من ينصحها ولم تجد من تفضفض له شعورها الغامض الذي رافقها طيلة مراهقتها خنقتها الدموع لتكمل حديتها بعد مدة اخبرتني انها عكس ماكنت اتصور فهي لم تكن تسمح لاحد ممن كانت ترافق ان يلمسها فهي عفيفة رغم تصرفاتها التي كانت تجلب الشبهات ولم تكن تذخن كما اشاعو عنها ولم تكن تسكر كما اكدو لنا شاهدو العيان الكاذبون بل كبتت نفسها رغم المغريات تكبت نفسها في الشارع لتفرغه في البيت تفرغه بافضع الفضائع الا وهي العادة السرية نعم تلك العادة الخبيثة التي تدمر حيات ابناء وبنات امتنا من كترة ما كانت تشاهد تلك المجلات والصور ومواقع الانترنيت الاباحية كانت تمارس تلك العادة الخبيثة بكثرة ومرات عديدة دون علمها انها قد تؤدي غشاء بكارتها الى يوم اخبروها ان والدها تعب من فضائحها وسيزوجها لابن صديقه الوسيم والغني والذي اشترط شهادة تتيت عذريتها فاستفاقت على فاجعة بكارتها التي يمكن ان تكون قد تادت من كترة ممارستها تلك العادة الخبيتة اخبرتني كم صلت وكم دعت وكم بكت وكم كرهت نفسها الذليلة وكم ضاق بها هذا الكون العريض فجاة سمعنا انا وهي اسمها يتردد على شفتي الممرضة في العيادة فنهضت بجسد منهك ومنحني وعينين غارقتين بالدموع وبخطى بطيئة جدا لتدخل غرفة الفحص لكم بكيت لحاها ودعيت وكم تخيلت هل ستجدها الطبيبة عذراء ام ان مصيرا مجهولا اسود سيلقاها بعد مدة خرجت لانتفض من مكاني كمن تحرر من قيد محكم اخبرتني بصوة مبحوح وعينين جرحتهما الدموع انها لا تزال عذراء لكن الطبيبة عرفت انها كانت تمارس العادة السرية نضرا لكحلال البذر واخبرتها ان خطيبها يمكن ان يعرف هو لاخر سرها ان كان يفقه في النساء لكم فرحت وكم دعيت لها بالذرية الصالحة
    تخيلو معي ان لم تكن عذراء ماذا يمكن ان يقع لها وشرط عريسها الوحيد العذرية
    []







  • #2
    [align=center]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    إن الله ستار رحيم
    عليها بالتوبة وكثرة الاستغفار
    ربنا يهدي كل بنات الأمة الاسلامية ،ويحفظهن
    [/align]








    تعليق


    • #3
      امين يا رب العالمين شكرا اختي للرد
      []






      تعليق


      • #4
        امكن اختي ام سارة الموضوع ماعجبش العضوات ولو انو حقيقي ولاكين معليش
        []






        تعليق


        • #5
          الله يهديها و يسترها
          و يستر جميع بنات المسلمين


          [FLASH=http://www.b30b.com/up//uploads/files/b30b-18166b6e51.swf][/FLASH]

          تعليق


          • #6
            الله يهديها و يسترها
            و يستر جميع بنات المسلمين



            تعليق


            • #7
              الله يحفظ جميع بنات المسلمين
              {\rtf1\ansi\ansicpg1252
              {\fonttbl}
              {\colortbl;\red255\green255\blue255;}
              }

              تعليق


              • #8
                خصها توب توبة نصوح وتستغفر الله كثيرا
                وتكثرمن الاستغفار وتطلب من الله تعالى يغفر لها لان العادة السرية حتى هي حرام ماشي تفرح حيث عذراء
                والراجل همو هو عذريتها ماشي اخلاقها ودينها ..ربما ان لم تستغفر لن تكون سعيدة في حياتها الزوجية

                تعليق


                • #9
                  قصة زوينة ومؤلمة الله يبارك لها فزواجها والمهم انك تخبريها بالتوبة لما مضى
                  شكرا اختي

                  ثبت في صحيح مسلم وغيره عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( صنفان من أهل النار من أمتي لم أرهما بعد : نساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات ، على رءوسهن مثل أسنمة البخت ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ، ورجال معهم سياط مثل أذناب البقر يضربون بها عباد الله )



                  تعليق

                  المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                  أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                  يعمل...
                  X