إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صورة لنساء في منتهى الجمال

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صورة لنساء في منتهى الجمال

    تصوير ابن القيم رحمه الله للحور العين:

    و إن سألت عن عرائسهم و أزواجهم فهن الكواعب الأتراب
    اللاتي جرى في أعضائهن ماء الشباب فللورد و التفاح ما لبسته الخدود
    و للرمان ما تضمنتها النهود و اللؤلؤ المنظوم ما حوته الثغور و للرقة و اللطافة ما دارت عليه الخصور تجري الشمس من محاسن وجهها إذا برزت و يضيء البرق من بين ثناياها إذا ابتسمت إذا قابلت حبها فقل ما تشاء في تقابل النيرين..
    و إذا حادثته فما ظنك بمحادثة المحبين و إن ضمها إليه فما ظنك
    بتعانق الغصنين يرى وجهه في صحن خدها كما يرى في المرآة التي
    جلاها يصقلها و يرى مخ ساقها من وراء اللحم و لا يستره جلدها و لا عظمها ولا حللها لو اطلعت على الدنيا لملأت ما بين الأرض والسماء ريحا
    ولاستنطقت أفواها الخلائق تهليلا و تكبيرا و تسبيحا و لتزخرف لها ما بين
    الخافقين ولا غمضت عن غيرها كل عين و لطمست ضوء الشمس كما تطمس الشمس ضوء النجوم و لا من من على ظهرها بالله الحي القيوم
    و نصيفها على رأسها خير من الدنيا و ما فيها
    ووصالها أشهى إليه من جميع أمانيها لا تزداد على طول الأحقاب إلا حسنا

    وجمالا ولا يزداد لها طول المدى إلا محبة و وصالا مبرأة من الحبل

    والولادة والحيض و النفاس مطهرة من المخاط و البصاق و البول و الغائط و سائر الادناس لا يفنى شبابها و لا تبلى ثيابها و لا يخلق ثوب جمالها و لا يمل طيب وصالها ..

    قد قصرت طرفها على زوجها فلا تطمح لأحد سواه و قصر طرفه عليها

    فهي غاية أمنيته و هواه أن نظر إليها سرته و إن أمرها بطاعته أطاعته
    و إن غاب عنها حفظته فهو معها في غاية الأماني و الأمان
    هذا و لم يطمثها قبله انس و لا جان كلما نظر إليها ملأت قلبه سرورا وكلما حدثته ملأت أذنه لؤلؤا منظورما ومنثورا و إذا برزت ملأت القصر والغرفة نورا وان سألت عن السن فاتراب في اعدل سن الشباب و ان سألت عن الحسن

    فهل رأيت الشمس و القمر و ان سألت عن الحدق فأحسن سواد في اصفى بياض في احسن حور و ان سألت عن القدود فهل رايت احسن الاغصان و ان سألت عن النهود فهن الكواعب نهودهن كألطف الرمان و ان سألت عن اللون فكأنه الياقوت و المرجان و ان سألت عن حسن الخلق فهن الخيرات الحسان اللاتي جمع لهن بين الحسن و الاحسان فاعطين جمال الباطن والظاهر فهن افراح النفوس قرة النواظر و ان سألت عن حسن العشرة و لذة ما هنالك فهن العرب المتحببات إلى الازواج بلطاف ة التبعل التي تمتزج بالروح أيامتزاج

    فما ظنك بامرأة إذا ضحكت في وجه زوجها أضاءت الجنة من ضحكها و إذا انتقلت من قصر إلى قصر قلت هذه الشمس متنقلة في بروج فلكها و إذا حاضرت زوجها فيا حسن تلك المحاضرة و إن خاصرته فيا لذة تلك المعانقة و المخاصرة .

    و حديثها السحر الحلال لو أنه ** لم يجن قتل المسلم المتحرز
    إن طال لم يملل و إن هي حدثت ** ود المحدث إنها لم توجز


    و إن غنت فيا لذة الأبصار و الأسماع و إن أنست و أمتعت فيا حبذا تلك المؤانسة و الإمتاع و إن قبلت فلا شيء أشهى إليه من ذلك التقبيل و إن نولت فلا ألذ و لا أطيب ......

  • #2
    جزاك الله الف خير اختي الحبيبة
    []






    تعليق


    • #3
      أتمنى من كل أخت أن تستمع لدرس وغارت الحوراء للشيخ عبد المحسن الأحمد هو درس جميل لستمعت ليه تكلم عنو هل أثر فيها وهو يتكلم عن موضوع الأخت لتكلمت عنو عن حور العين أتمنى يأخوات أن تستمعو ا لهاذا الشريط فهو جميل جدا يا أخوات لا ترد طلب أرجوكم

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا:)

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X