السمير المؤانس لكل العوانس

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السمير المؤانس لكل العوانس

    السمير المؤانس --لكل العوانس
    بسمالله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى اله وصحبه ومنوالاه
    امابعد
    اخواتي العانسات سلامالله عليكن ورحمته وبركاته اسمحن لي ان اقف معكن وقفات عل الله عز وجل ان يجعلهابلسماً وقفات هي عباره عن رسائل نابعه من القلب وبالتأكيد وحتماً ستصل الىالقلب
    الرساله الاولى:
    "لا تصنعي عذابكبنفسك
    هم المستقبل غالباًما يفقدنا متعة الحاضر بكل ملذاته ونعمه فلا يعود القلب وقد شغله هم الغيب الذيمازال في علم الله تعالى يستشعر نعم الحاضر التي تشمله من قمة راسه وحتى اخمصقدميه
    حتى اذا ما وصل الىمبتغاه بكل مسئولياته تمنى لوعاد به الزمن الى الوراء ليحيا ما فات من عمره بطريقهافضل
    فمتى نقضي كل مرحلهمن حياتنا ونعيشها دون ان تتخطى حواسنا الدائره التي تحيا فيها اجسادنا
    لماذا نصر على ان نعذبانفسنا ونجعل اجسادنا تحيا في مكان وفلوبنا في مكان اخر ثم نقول ما هذه الحياهالضنكه
    اذا اختي العانساستمتعي بأيام عزوبتك مهما طالت فأن كان المولى قد كتب لك الزواج ستتزوجين في موعدمحدد لايعلمه الا هو سبحانه
    وان لم يكتب لك فما فائدة ان يعذب الانسان نفسه وهل سيجلب له هذاالعذاب الزواج
    اجمعي شتاتنفسك وستجدين السعاده عند قدميك

    السعاده في الرضا:
    اختاه لوكنتي تؤمنين بالقضاء والقدر –لو ان الرضا يملىء قلبك لقضيتيفترة العزوبيه وان طالت بسعاده فالسعاده كل السعاده في الرضا بالقضاء وحرمان الزواجبلاء يبتلي الله عز وجل العبد ايصبر ام يكفر تماما كما يبتلي سبحانه بالفقر والمرضوغير ذلك من الابتلاءات فأصبري واحتسبي
    واعلمي انما هذه الحياه متاع زائل
    وان الله هو المقدم وهو المؤخر وله سبحانه فيتقديمه وتأخيره حكمه لايعلمها الا هو سبحانه
    فالمقدر سيقع في وقته لا محاله فعلام نضيع فترةالانتظار في الاحتضار
    تذكريدائماً وابداً لو علمتم الغيب لا اخترتم الواقع

    غيري قدرك:
    اذا كان المقدر كالصخره في موقعها فلكل صخره قوهتزحزحها من مكانها
    كيفذلك؟
    اقول ان كان الزواج قدكُتب لكل شاب وفتاه في سن محدد قد عينها الله سبحانه في علم الغيب عنده
    تذكري ايضاً ان الله قدوضع لكل عبد من عباده فرصه لتغيير قدره بيده
    قال صلى الله عليه وسلم :
    لا يرد القضاء الا الدعاء
    وقال صلى الله عليه وسلم:
    ان القضاء ينزل من السماء والدعاء يرتفع من الارضفيتصارعان بين السماء والارض فأيهما كان الاقوى غلب
    اذا
    اليد التي ستوضع على الخد حري بها ان ترتفع الى السماء بقوه واصرارلتزحزح بقوة الطلب صخرة المقدور الثابت
    واليك هذه القصه:
    روي ان امراة جاءت الى موسى عليه السلام وقالتله:
    ياموسى ادع الله لي انيرزقني بطفل فلما سأل موسى عليه السلام ربه ان يرزقها الولد
    قال الله عز وجل: يا موسى اني قد كتبتهاعقيم
    ومرت سنوات ثم التقىموسى بتلك المراه وبين يديها طفل تحمله
    فسألها موسى: ما يكون لك هذا؟
    قالت: انه ابني فعاد موسى الى ربه يسأله قال :
    يارب اوليس كنت قد كتبتهاعقيم
    قال:
    يا موسىاني كلما كتبتها عقيم قالت يا رحيم
    --اختاه لا تقولي عندي هم كبير ولكن قولي يا هم عندي ربكبير

    تذكري : يستجابللعبد ما لم يستعجل

    ليكن لك هدف:
    اختاه اربطي حياتك بهدف وسخري قدراتك لااجله وارتقي بنفسك دون انتربطي شخصيتك بلجام شخص اخر فتكوني كالجمل الذي يدور حول الساقيه في دائره مفرغه لايعرف لها بدايه من نهايه
    وتذكري الغايه الاسمى من خلق الانسان الا وهي عبادة الله عز وجلوالتعرف عليه سبحانه ولم يربط هذه العباده وهذه الغايه بزواج او بدون زواج :قالتعالى
    "وما خلقت الجنوالانس الا ليعبدون"
    ولميقل ليتزوجون

    لئن شكرتم لازيدنكم:
    اختاه استشعري نعم الله عليك لترزقي القناعه والرضا بواقع الحياهالحاضره
    فكم من نعمه تحيينبها لا تقدرين نعمتها واهملتي شكرها
    اوليس الله يقول:
    "ولئن شكرتم لازيدنكم ولئن كفرتم ان عذابيلشديد"
    اذاً
    اذااردتي زيادة النعم من الله بالاستقرار وبناء بيت خاص بك فاشكريه اولاً على ما اوجبعليك من نعم حاضره والا فتوقف المنه من الله عليك لن يلام عليهاسواك
    -" انالعبد ليذنب الذنب فيحرم رزقاً قد كان هيىء له"

    كونيانتِ:
    اختاه الزواجسنه لاخلاف في ذلك وهو استقلاليه وعالم خاص ولكن اقول الاستقلاليه الحقيقيه تبدأ مناستقلالية الشخصيه نفسها بنفسها والسعاده الحقيقيه تنبع من الداخل
    فلا تجعلي هذه الشخصيهمرهونه بوجود زوج ان لم يأت في سن مبكره بدات ازهار هذه الشخصيه تذبل وتضمر وتختفيمعالم الازدهار منها يوماً بعد يوم
    كوني انتِ انتِ

    الى كل عقل واعي "ليست السعاده محصوره في الزواج ولا العنوسه تعنيالشقاء"
    القلبالمربوط بخالقه يرى السعاده ويعيشها دون اعتبار لمعايير السن اوالحاله الاجتماعيهاو الماديه والقلب المتخبط سيعيش الشقاء وان ركعت له الدنيا بكل ملذاتهاوزينته
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله والحمدلله ربالعالمين
    منقول

  • #2
    استسمحك اختي ولكن هذا الموضوع ارى ان استهلاله بكلمة عانس تجعل القارئة تحس بالنقص منذ الوهلة الاولى فياحبذا لو الانسان اراد ان يوضح نضرية او يخفف الام الاخرين ان يكون باسلوب راقي وعبارات ذات وقع لين على المسمع ليس ايتها العانسات فهذ اللفظة تخليهم يكرهو نفسهوم وبعدا العنوسة من اشمن سن كتبدا وخصوصا فالمغرب انا كنضن ان المغرب مبقاش فيه السن كياتر لان الكل عانس .



    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك و جزاك الله خيرا

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      شاركي الموضوع

      تقليص

      يعمل...
      X