إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماذا يعني لك هذا الرجل

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماذا يعني لك هذا الرجل

    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    ماذا يعني لكِ هذا الرجل؟


    بقلم / نوف الحزامي

    في المستشفى .. أو السوق .. أو في أي مكان ..
    ألاحظ أن الكثير من الفتيات .. لا يعرفن كيف يتعاملن مع الرجل .. وما أقصده هنا هو الرجل .. الذي نعتبره غريباً ..


    ألاحظها وهي تتحدث إلى البائع في السوق، أو إلى موظف الاستعلامات في أي مكان .. فأجد تعاملها معه يتسم بإحدى اثنتين:
    إما ميوعة وغنج وجذب لانتباهه بقصد أو بدون قصد لأنها تناست أنه رجل، أو لأنها تنظر إليه فقط كرجل!! ..
    وإما أن تعامله بحدة وقسوة وجفاء ودون أي توضيح للاحترام والتقدير لأنها تنظر له على أنه الرجل "الغريب" وفقط ..!!


    حين نقرأ قصص سير السلف وآثارهم .. أشعر بعلاقة غريبة تربط الرجال بالنساء .. رابطة رائعة وجميلة لا يمكن وصفها .. إنها رابطة الأخوة الإيمانية ..
    أشعر بالاحترام الرائع حين أرى كيف كانت الصحابيات يتحدثن مع الصحابة وكيف كانت التابعيات يحدثن رجال عصرهن .. أحاديث تشعرين فيها فعلاً بقدر رائع من رابطة الحب والاحترام والأخوة في الله بينهم ..


    كم هو أمر رائع أن تشعري بأن كل من حولك من الرجال في الشارع وفي السوق وفي كل مكان هم أخوة لك في الإيمان .. يشاركونك ديناً واحداً .. تحرصين على مصلحتهم كما يحرصون هم عليك ..

    بالطبع هذا لا يعني أن تكون الفتاة ساذجة أو أن يتسم تعاملها مع الرجل بالبساطة والعفوية والثقة .. فهناك ضعاف القلوب في كل مكان .. لكن ما أقصده هو أن تنظر وبجدية للرجل المسلم على أنه أخوها الذي تحترمه .. وتعامله على هذا الأساس لا على أساس أنه رجل وفقط ..

    حين أرى تزايد المشاكل المتعلقة بالعلاقات الخاطئة بين الفتيات والشباب .. أستغرب من مدى سهولة انجراف الفتاة خلف أي كلمة أو إشارة من رجل آخر .. وأشعر أنها تفتقد الشعور بأن هذا الرجل قبل كل شيء هو أخوها في الإسلام ..

    راجعي نفسك .. كم مرة قلت أثناء تعاملك وحديثك مع أي رجل .. من فضلك يا أخي .. أو .. لو سمحت يا أخي .. أو جزاك الله خيراً .. شكراً جزيلاً؟

    بالفعل حين أنظر للنساء في أغلب الأماكن العامة أشعر أن تعاملهن مع الرجل كما ذكرت إما بميوعة زائدة ناتجة عن عدم احترامها لهذا الرجل وعدم حيائها منه .. وإما تعامله بغلظة وحدّة وعدم احترام وكأن الرجل الذي أمامها شيء منفر ومخيف وهذا يدل على عدم شعورها برابطة الأخوة الحقيقية بينها وبين أخيها المسلم ..

    هناك فجوة هائلة لدينا بين المرأة والرجل .. فجوة تسببت للأسف في انجراف الكثير من الفتيات وراء العلاقات الخاطئة لأنهن لم يعرفن كيف يتعاملن مع الرجل بحكمة واحترام واحتشام .. فهي لم تتعود على التعامل مع الرجل أصلاً .. وحين تجد نفسها لسببٍ أو لآخر في مواجهة معه تكتشف أنه ليس لديها أي حواجز داخلية تمنعها فعلاً من الانجراف في علاقة عاطفية .. لأنها لم تتعلم كيف تعامله كأخ وتحصل على احترامه وتقديره قبل أن تتسول حبه ..

    وقبل أن يكون التعامل والشعور الأخوي هاماً لترابط المجتمع وتقويته فهو وسيلة لحماية الفتاة ولسبغ صفة الأخت المحترمة عليها .. فالرجل حين يشعر بأن من أمامه تخاطبه كأخ فإنه يشعر بالحمية تجاهها ويغار على عرضها كأخت له بالفعل وهذا ما لا يحصل لو عاملته كمجرد رجل غريب ..

    انظري لمن حولك .. ابن عمك .. ابن الجيران .. السائق .. البائع .. موظف الاستعلامات .. الطبيب .. كل هؤلاء هم أخوتك في الله قبل أي شيء آخر .. واعرفي كيف تتعاملين معهم على هذا الأساس ..



  • #2
    أختي اليوم فقط تكلم الداعية الإسلامي احمد الكبيسى فى نفس الموضوع..................
    فقال أن الحال لا زال بخير في البوادي والقرى.................. حيث لا زالت هناك شيء من العفة خلاف المدن......والحواضر..............
    نسأل الله العفو والعافية...................
    [

    ادخل صورة توقيع

    تعليق


    • #3
      اللهم جمل بيوتنا بالستر والايمان واهدِ نسائنا ونساء المسلمين يارب العالمين

      اللهم امين يارب

      مشكورة ياغاليه
      اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
      و
      اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

      يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

      فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق


      تعليق


      • #4
        [frame="7 90"]

        والله كلام ممتاز وموضوع قيم يستحق الانضمام للمواضيع المميزة

        هذه ملاحظة قيمة حول تعامل النساء مع الرجال ..إما غنج ودلال أو قسوة وعدم احترام
        وخير الأمرين وأوسطهما : احترام وإحساس بالأخوة في الله

        جزاك الله خيرا أختي muslim morocan

        [/frame]
        أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
        ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
        إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










        تعليق


        • #5
          يرفع
          [SIZE=5][COLOR="#FF0000"][B]
          حب الدنيا ونسيان الآخرة والانكباب على هذه الدار الفانية صورة عارية من الفهم الصحيح لما يجب أن يكون عليه المسلم

          "كلا بَل لا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ وَلا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ
          وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلاً لَّمّاً وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبّاً جَمّاً"






          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X