إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لأني أحبك في الله أكتبها لك بدم قلبي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لأني أحبك في الله أكتبها لك بدم قلبي

    أختي في الله

    قد جمعتني بكِ دروب القدر علي أرض المنتدى
    شاء الخالق أن ألتقي بكِ * كي أنهل من مخزونات فكري
    و أطرحه في ميدان فكرك و وجدانك
    أمله أن تلامس كلماتي المتواضعة هذه شفاف قلبك
    لأنها غادرت مواني قلبي بكل صدق و حب



    لأني اُحبكِ

    يحزنني غاليتي أن أراكِ زهرة زاهية و بهية
    تتفتح لدُنيا مليئة بالأحلام الوردية
    وقد عصفت بكِ ريح التحرر و الانفتاح
    فحملتكِ إلي مواني الرذيلة والسفور
    نازعة عنكِ ثوب العفة والفضيلة* وقد غاب عن سماكِ
    أنكِ إبنة الإسلام



    لأني اُحبكِ

    يحزنني غاليتي أن أراكِ مفتونة
    بحضارة الغرب المغمورة *تنشدين العزة والفخر
    في عطور ومجوهرات وكماليات
    و أنا و أنتِ عزنا الإسلام فإن ابتغينا عزاً غيرة أذلنا الله



    لأني اُحبكِ

    أشفق عليكِ من دُنيا غادرة * اليوم لكِ وغداً عليكِِ
    و أنتِ بها مغرورة مفتونة
    وعن أخرتكِ مشغولة
    غداً غاليتي سوف ينصب علي جهنم الصراط
    ونؤمر بالعبور
    فهل أعددتِ نفسكِ للعبور ؟؟؟
    قال الله تعالي في كتابة العزيز ...
    ( أفمن يمشي مكباً علي وجهة أهدى أمن يمشي سوياً علي صراط مستقيم )




    لأني اُحبكِ

    أشفق عليكِ غاليتي من ذئاب قد ترصدوا لكِ
    وتهيؤا لنيل من عفتكِ * و وضعوا شباكهم حولكِ
    فلا تكوني غاليتي فريسة سهلة تنهش لحمكِ الذئاب
    وإياكِ من التبرج والسفور في مواطن الشك والريبة
    احذري .. احذري .. احذري ..
    وكوني الطاهرة العفيفة مثل عائشة و خديجة ( رضي الله عنهم )




    لأني اُحبكِ

    أكره أن أراكِ كفقاعة الصابون
    من الخارج تبدو منتفخة
    و من الداخل فارغة تافه
    وإلي المجهول مُحلِقة
    بلا مسار واضح ولا حتى هدف
    تتلقفكِ أيادي الفساد والرذيلة
    لتقذف بكِ الي دروب التيه والضياع



    لأني اُحبكِ

    أكره ان أراكِ جسداً بلا روح و لا فكر
    كالدمية
    تحركِ من خلف الستار
    أصابع الصهاينة وأيدي الاستعمار
    فإياكِ غاليتي أن تكوني معول هدم لصرح الإسلام
    أو تكوني خنجراً يطعن صدر الإسلام



    لأني أُحبكِ

    أُحبُ أن أراكِ سنبلة قمح ٍ مثمرة
    بالرغم من ثقل حملكِ * فأنتِ في وجهة الريح صامدة
    في أرضكِ ثابتة *ولجذوركِ منتمية و معتزة
    يروى عطش روحك القرآن * و يضيءُ لكِ دربك رسولنا
    ( علية أفضل الصلاة و السلام )



    أُختي في الله

    آمل أن نُحشر أنا وأنتِ مع زمرة أهل اليمين
    إخواناً علي سرر متقابلين فيقال لنا
    (ادخلوا الجنة لا خوف عليكم ولا أنتم تحزنون )




    وفي النهاية اختي
    أرجوا من الله عزوجل أن يجد لهذا الموضوع صدأ في قلبك ، وأسأل الله تعالى لي ولكم الثبات على دينه والتوفيق لما يحبه الله ويرضاه و أسأل الله أن يشفي مرضى المسلمين و يرحم موتانا و يرزقنا حسن الخاتمة ..وأسأل الله أن يحفظ ويحمي نساء المسلمين ..
    إنه على كل شيء قدير


    مع التحية وعميق امتناني للجميع..

    منقول.....


    لاتقفي فأن الملائكة تكتب والعمر ينصرم والموت قادم وكل نفس يخرج لايعـــــــــــــــــــــود





    إشراقه :::

    أخـ ـ ــتـ ـ ـاهـ : في طريقك إلى الله قد تعترضتي إلى هموم وأحزان فمن يشرح صدرك ويذهب حزنك ؟

    إنه القرآن ...

    فأحرصي يومياً على تلاوة جزء منه وستجدين سعة الصدر والانشراح إضافة إلى البركة في الوقت
    http://www.y1y1.com/details.php?image_id=32320

  • #2
    [align=center]باسم الله الرحمان الرحيم

    جزاك الله خيرا أختي omayman على هذا الموضوع القيم الصادر من قلب يخشى الله ويحب الخير لمن حوله ، فعلا أختي الأمر يستحق هذا الخوف لأن هذا العالم أصبح يحكمه الهوى ومن لم تحذر جيدا سقطت في الممنوع [/align]








    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك

      تعليق


      • #4
        انت فعلا رائعة بكلمات رائعة فشكرا

        تعليق


        • #5
          شكرا لك حبيبتي

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

            تعليق


            • #7
              جزاك الله خير اختي
              احبك الله الذي احببتنا فيه

              تعليق


              • #8
                احبك الله الذي احببتنا فيه
                اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك
                فهرس مواضيعي المتواضع







                لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ

                وَ لَسْتُ الأُنثَى المُتَكَبِرَة التِي لا يَعْجُبَهَا شَيءْ

                !
                كُلْ مَافِي الأمَر

                إنْ طُهْرِي وَ نَقَائِي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ النِسَاءْ

                لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ



                اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني

                تعليق


                • #9
                  ما شاء الله عليك اختي موضوع جد رائع بارك الله فيك و جعله في ميزان حسانتك
                  الهي انت تعلم كيف حالي فهل يا سيدي فرج قريب !!

                  سابقاMiSs_Ghazala

                  تعليق

                  المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                  أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                  يعمل...
                  X