إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ღ♡♥ღ أختي : لا تدعي الحزن يتغلب عليكِ ... سلمي أموركِ لله تسعديღ♡♥ღ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ღ♡♥ღ أختي : لا تدعي الحزن يتغلب عليكِ ... سلمي أموركِ لله تسعديღ♡♥ღ

    أختي : لا تدعي الحزن يتغلب عليكِ ... سلمي أموركِ لله تسعديღ♡♥ღ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,




    أخواتي الحبيبات

    كلٌ منّا يمر بظروف حياتية تكاد تكون قاسية فنستسلم لها
    فتغلبنا وتسيطر علينا فحينها تقف مسيرة الحياة
    ومن هذه الظروف القاسية
    موت قريب أو صديق أو
    مرض, أو إبتلاء في المال ,أو التفكير بالمستقبل
    وتقدير البلاء قبل وقوعه
    وغيرها من الأمور
    فمثل تلك الظروف وغيرها يكون تأثيرها علينا سلبي
    لأننا إن ما صمَدنا أمامها
    فسنُصاب بمرض نفسي وتتدهور حالتنا الصحية
    وحسب تجربتي الحياتية إستنتجت بأن الحزن لا يجلب إلا الحزن
    وان السعادة مع الصبر
    فيجب علينا أن لا نحزن ولا نيأس من رحمة الله
    ونعلم أيضاً
    ما يصيب المسلم في هذه الدنيا من أحزان
    فإنه يكون سببا في تكفير سيئاته وخطاياه
    كما ورد في الحديث:
    " ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم
    ولا حزن ولا أذى ولا غم
    حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله من خطاياه".
    ( البخاري ومسلم).
    ومهما كانت الأمور من حولنا قاسية ومتوترة
    فلنعلم بأن الله سبحانه وتعالى
    هو الذي قدّر لنا أن نعيش هكذا وكتب علينا هذه الكتبة
    وإن أكمل الناس إيمانا أشدهم ابتلاء
    فلا ننسى قول المصطفى ((صالى الله عليه وسلم))
    " أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الصالحون، ثم الأمثل فالأمثل،
    يبتلى الرجل على حسب دينه، فإن كان في دينه صلباً
    اشتد به بلاؤه،
    وإن كان في دينه رقة ابتلي على قدر دينه،
    فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض
    وما عليه خطيئة.
    أخرجه الإمام أحمد وغيره
    فما أعظمه من كلام
    سبحان الله.
    فما دمنا مؤمنين متقين يجب علينا أن نتحلى بالصبر
    فإنه من صفات المؤمنين
    وإن الله سبحانه يريد أن يختبر صبرنا وقوة إيماننا
    فواجب علينا الاستسلام لقضاء الله وقدره
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن عظم الجزاء مع عظم البلاء،
    وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط.
    رواه الترمذي وقال حديث حسن
    فلماذا عدم الرضا!!
    بل رضا الله هو غاية كل عبد صالح.
    ونجعل أمامنا نعم الله علينا ونتفكر بها
    ونحمده على العافية
    وهنا أود أن أذكر لكنَّ
    ما يؤدي به الحزن إذا استسلمنا له:
    _القنوط واليأس من رحمة الله وبذلكَ سنقطع الحبل الذي بيننا وبين الله
    وبذلكَ فنحن آثمين ومذنبين
    {قَالَ وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّآلُّونَ }الحجر56
    _الإنشغال عن عبادة الله وعدم تأديتها بالشكل الصيحيح
    والتفكير بالحدث الذي وقع علينا
    وبذلكَ سينقص أجرنا
    _أمراض نفسية وعصبية وربما تؤدي الى الموت نسأل الله العافية
    _إزعاج أنفسنا ومن حولنا وسرعة الإنفعال والغضب على أتفه الأمور
    وبذلك سنُكون صورة سيئة لأنفسنا أمام الغير وهذه الصفة غير محمودة
    فما الذي يسوى كل ذلك!!



    ما أنصح بهِ:

    _التقرب إلى الله سبحانه وتعالى والتوكل عليه في كلُ الأمور
    والمحافظة على الصلاة
    وتلاوة القران والإكثار من الذكر
    ( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)
    (الرعد:28).
    _عدم تعظيم المشكلة بل تهوينها مهما كانت كبيرة
    كما قال الشاعر
    على قدر أهل العزم تأتي العزائم
    وتأتي على قدر الكرام المكارم
    وتعظم في عين الصغير صغارها
    وتصغر في عين العظيم العظائم
    _شكر الله وحمده على كل حال
    _عدم النظر إلى من هم أفضل منّا حالة بل النظر
    إلى من حالتهم أسوأ منّا
    _الترويح عن النفس: وذلكَ بتحديد شخص قريب أو صديق حميم
    والتكلم معه والإصغاء إليه فربما وجد لنا حلاً أو أفادنا في نقطة ما
    كنّا منتبهين عليها
    ووجهنا التوجيه الصحيح في أمور كنّا غافلين عنها
    _الدعاء
    التعوذ من الحزن
    فكان نبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم يتعوذ بالله من الحزن ،
    فكثيرا ما كان يقول:
    " اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن .." الحديث.( البخاري ومسلم ).
    دعاء
    اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا، وجلاء همومنا وغمومنا،
    ونور أبصارنا، وهدايتنا في الدنيا والآخرة.



    همسة أخيرة

    لا تجعلي الحزن رفيقكِ ..فسوف تشرق شمس يوم جميل ..
    مليئ بالسعادة
    فلنشعل أمامنا شمعة أمل وتفاؤل بالحياة
    حتى يكون القادم أجمل بإذن الله


    محبتكنَّ في الله
    Om Ismail et Hamza

  • #2
    بارك الله فيك اختي و الله كلامك جمييييل جاني في الوقت المناسب الله يفرج علينا اجمعين و جعله الله في مزان حسناتك

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    "لو توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما ترزق الطير تغدوا خماصا وتروح بطانا "
    صحيح أخرجه الترمذي وابن حبان وعبد الله بن المبارك وابن أبي الدنيا والحاكم وأحمد والقضاعي


    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    تعليق


    • #3
      alahh alahh

      تعليق


      • #4
        لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا حبيباتي إذا أصابنا شيء محزن فلنتذكر أنه منا أنها ذنوبنا نتخلص منها في دنيانا.. فلنغتنم الفرصة ففي حزننا يكون إيماننا في أوجه إن فكرنا بهذه الطريقة
        وصدقوني سينقلب حزننا فرحا بالدمعات التي ستنزل عند صلاتنا ودعاءنا وبقلبنا الذي سيخفق بذكر الله ومناجاته وشكو ضعف حيلتنا عليه
        فهل هناك أحسن من الحزن هههههه الذي ينقلب إيمان قوي وفرح ونجاااح
        اللهم إنا نعوذ بك من الهم والخزن اللهم أصلح لنا شؤننا كله ؤلا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين

        تعليق


        • #5
          فتمتع بالصفو ما دمت فيه لا تخف ان يزول حتى يزولا
          و اذا ما اظل راسك هم قصر البحت فيه كيلا يطول
          كن هزارا في عشه يتغنى و مع الكبل لا يبالي الكبولا
          لا غرابا يطارد الدود في الارض وبوما في الليل تبكي الطلولا
          كن غديرا يسير في الارض رقراقا فيسقي عن جانبيه الحقولا
          كن مع الفجر نسمة الاز هار شما و تارة تقبيلا
          ايها المشتكي و ما بك داء كن جميلا تر الوجود جميلا

          تعليق


          • #6
            ممنوع الكتابة بالعرنسية
            Om Ismail et Hamza

            تعليق


            • #7
              [SIZE="5"]
              عن أبي يحيي صهيب بن سنان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (( عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن : إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له))(109)( رواه مسلم).
              /SIZE]






              تعليق


              • #8
                الله يجزيك بخير عيوني دمعت ملي قريت الحمد للله على كل حال اللهم فرج همي وهم كل مهموم

                تعليق


                • #9
                  ممنوع الكتابة بالعرنسية

                  تعليق


                  • #10
                    اللهم يسير امورنا و امور امة سيدنا محمد جمعاء و فرج همومنا و اغفر لنا و لوالدينا و لجميع المسلمين احيائهم و امواتهم
                    امين

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X