إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماذا لو؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماذا لو؟

    بسم الله الرحمان الرحيم
    والسلام عليكن حبيباتي الفتيات
    أخواتي في الله وددت أن أحدثكم عن موضوع بعنوان ماذا لو لعل آرائكم تنور مضمونه و تضفي الجديد عليه
    ماذا لو كانت الفتاة مؤمنة بأن الله هو الرزاق الوحيد القادر على أن يهب لها زوجا صالحا؟
    و ماذا لو أن هذه الفتاة كانت في وسط عمل خيري في اختلاط مع الجنس الآخر بضوابط وباحترام؟
    وماذا لو أن أحد الأفراد من الجنس الآخر يبدي اهتمام للفتاة عن طريق ترديد اسم الفتاة، والثناء على إنجازاتها، والبحث عن مواضيع لمناقشتها (في إطار العمل الخيري)
    وماذا لو أن الفتاة اعتبرت ذلك مع التكرار لسنوات شيء عادي غير أن الأخوات المحيطات بها نبهتها لتلك السلوكات؟
    وماذا لو أن هذا الشخص زاد في سلوكياته تلك مؤخرا بعد عودته من عمله (يعمل في مدينة أخرى للعام الأول )
    وماذا لو بدأ يتصل في الهاتف بين الفينة والأخرى وأحيانا ترد فيكون الموضوع عاديا جدا وله علاقة بالعمل الخيري لكنها تشعر أن وراءه كلام آخر وأحيانا أخرى لا ترد خشية السقوط في غضب الله؟
    وماذا لو قالت لها الأخوات يجب أن ترد لترى ماذا سيقول؟
    ما رأيكم بدأت الفتاة تفكر في الأمر وتقول لو كان هناك هوى في النفس فلما لا يدخل من الباب مباشرة

    استودعكن الله ولا تنسوا أن الفتاة تنتظر جوابكن عن ماذا لو؟

  • #2
    حبيبتي وليدة الإسلام
    إن كنت أنت صاحبة الموضوع فأشد على يديك و أقول لك احفظي حيائك و تشبتي بقتاعاتك و إيمانك بأن الله هو الرزاق و رزقك بيده عز و جل
    و لا تنصتي اختي للاتي يشجعنك على مجارات هذا الشخص و الكلام معه في الهاتف و لو كان الكلام يقتصر على العمل كما ذكرت
    فإنما هي خطوات و الله تبارك و تعالى قال "و لا تتبعوا خطوات الشيطان إنه كان لكن عدوا مبينا " و ما خلا رجل و امرأة إلا كان الشيطان ثالثهما
    فانتبهي بارك الله فيك
    و اعلمي جيدا أن هذا الشخص إن كان مهتما بك و معجب بأخلاقك فالصواب أن يتقدم لخطبتك و يأتي من الباب
    و الظاهر أنه أخذ وقته الكافي ليفكر إن كنت تصلحين له كزوجة و إن كان يريد أن يتقدم لك
    فاختي لا تردي عليه فهو أجنبي و يجب أن يعلم هذا و كلما كنت صعبة المنال كلما قدرك و تعلق بيك اكثر و كبرت في عينيه
    و إن كان فيه خير اسأل الله أن يوفق بينكما
    و لا تعطي سمعك لمن يشجعنك على ان تعرفي نواياه انتبهي حبيبتي


    تعليق


    • #3
      السلام عليكن آنساتي الأنيقات
      نسأل الله أن تكن على خير
      أختي راقية بل حبيبتي مادمت قبلتني حبيبتا لك
      شكرا على ردك وبوركت على هذا الطرح الجميل للمشكل الخاص بي لكن خجلت أن أقولها مباشرة لكن أنا الآن أبوح بها لأني علمت أن لي أختا في الله بل أخوات أنتظر ردهن يخفن علي ويحسبنني أختا لهم
      أراح الله قلبك كما أرحت قلبي وددت أن أسمع هذا والله لأن ما سمعت غير هذا حتى صرت في صراع داخلي مع نفسي من المخطئ أنا أم أنا
      الحمد لله أني وجدت صدرا رحبا يسمع ما في دواخلي وجازاك الله عني خيرا
      لكن أختي ماذا عن التصورات التي تأتني بين الفينة والأخرى على شكل أحلام يقظة وأحيانا أحلام حقيقية لحياة مستقبلية معه (أعيش في خيالي وكأنه زوجي وأتخيل مواقف أسرية مختلفة... ) كيف أتخلص منها؟
      وشكرا

      تعليق


      • #4
        العفو اختي وليدة الاسلام فنحن اخوات في الله و حق علينا نصح بعضنا البعض كما قال الرسول صلى الله عليه و سلم " الدين النصيحة "
        أراح الله قلبك اختي و ان شاء الله تتخلصي من الصراع الذي يجتاح صدرك, و لا يغرنك كثرة الآراء التي تحضك على الاستمرار أو مجارات هذا الشخص و إن كثرت فهذا لا يعني بحال من الاحول أنه الرأي الصائب
        قال تعالى قل لا يستوي الخبيث والطيب ولو أعجبك كثرة الخبيث فاتقوا الله يا أولي الألباب لعلكم تفلحون " فإن شاء الله أنت على الحق متى حافظت على حيائك و قيمك و الحياء كله خير
        أما عن التصورات التي تأتيك و الأحلام فهذا غاليتي راجعة لان هذا الشخص أخذ حيزا كبيرا من تفكيرك و هذا أمر عادي مدام أنك ترين منه انتباها أو تنبهك بعض الاخوات لاهتمامه بك و صادف فراغا في قلبك فشغل بالك و تفكيرك و بدون وعي رسمت في مخيلتك أن هذا هو شريك حياتك فترين تلك الاحلام لان عقلك الباطني محتفظ بتلك التصورات ,
        فاختي لا تتعلقي به و كلما فكرت به حاولي أن تتناسيه و ادع الله أن ينور طريقك و بصيرتك و يملأ قلبك بحبه عز و جل
        يسر الله أمـرك و رزقني و إياك الهدى و التقى و العفاف و الغنى


        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمان الرحيم
          والسلام عليكن حبيباتي الفتيات ومتمنياتي بخبر زواج قريب لكن جميعا
          أختي راقية بوركت وخير ما أثني به على كلامك
          اللهم اغننا بحلالك عن حرامك وبفضلك عن من سواك
          اللهم آمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين

          تعليق


          • #6
            sigpic

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            يعمل...
            X