إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل جربتي الحب .. ؟؟ ( خلينا نجرب ونشوف )

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل جربتي الحب .. ؟؟ ( خلينا نجرب ونشوف )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    هل جربتي الحب .. ؟؟ ( خلينا نجرب ونشوف )


    أختي .. هل جربتي الحب? .?


    كانت تجلس مع بعض زميلاتها وتسمع شيئا من أخبارهن


    فمن مدة طويلة لم تجلس هذه الجلسة


    كانت المواضيع متعددة ومتنوعة


    ولكن شد انتباها موضوع تسمعه لأول مرة


    واندهشت منه غاية الاندهاش


    فهذه الزميلة تتكلم عن حياة خيالية


    وعن أمور لا تعرفها


    جلست تسمع كلام زميلاتها


    وفجأة جاءها السؤال الذي هز أركانها


    ألا تعرفين الحب ؟


    فأجابت ببراءة


    لا


    فقالت لها زميلاتها


    لم تعيشي حياتك ولم تستمتعي بها


    ثم جلست تخبرها عن الحب وعن العلاقة البريئة بين الطرف الآخر


    عادت إلى منزلها وفكرت في الأمر


    وجلست تسأل نفسها وتتحدث معها


    لماذا أعيش مختلفة عن الناس ؟


    بل لماذا أعيش متخلفة عن صديقاتي ؟


    ألا يحق لي أن أجرب ؟


    أريد أن أشعر بأنوثتي وكياني وأني فتاة لها مشاعر وعواطف ؟


    ولماذا هذا الكبت وإلى متى سأظل أعيش وحدي فلا أحد يشاطرني همومي ؟


    ولماذا هذا الزواج التقليدي ؟


    أريد أن أتزوج عن حب ...


    إلى غير ذلك من الأسئلة والأحاديث القلبية التي دارت في فكرها


    ثم دارت الأيام


    والموضوع يزداد رسوخا في بالها وفي فكرها


    ثم تعرفت على شاب وتعلق قلبها به


    وأحبته حبا عظيما


    بل هي لا تستطيع النوم إن لم تسمع صوته


    وهو كذلك


    بل هو يحلف لها بأنه سيتزوجها


    ويريدها ولا يريد أحدا غيرها


    كل هذا وهي لم تره وهو لم يراها


    فقط بالهاتف


    ثم بدأ الشاب يلح عليها بأنه يريد أن يراها


    فهو لا يستطيع أن يتحمل أكثر من هذا


    وبعد إلحاح عظيم


    وأخذ ورد


    وافقت الفتاة


    على أن تكون


    أول مرة وآخر مرة


    فاتفقا على مكان معين


    ثم رآها ورأته لمدة وجيزة جدا


    فطار قلبها وذهب لبها


    ثم مرت الأيام وازدادت تعلقا به


    ثم بدأت تخرج معه


    للحظات ثم امتدت إلى ساعات


    وبطريقة من الطرق


    وقعت هذه الفتاة المعصية


    التي ما كانت تتوقع في يوم من الأيام أن تقع فيها وأن تفقد شرفها


    وبعد أن حصل ما حصل


    طلبت من الشاب أن يتزوجها


    ويتقدم لها


    حتى – كما يقال – يكفر زلته ويمحو ما بدر منه


    فكان جواب هذا الشاب


    ومن قال لك بأني سأتزوجك


    إني لا أتزوج فتاة تعرفت عليها في الشارع


    فهددته بفضحه


    فهددها هو بما لديه من الصور والرسائل


    فبكت وصرخت وتألمت


    وعاشت حياتها في هم وغم ونكد لا يعلم به إلا الله


    هذه القصة أختي الكريمة


    أسمعها وتسمعينها


    بل تتكرر كثيرا


    بنفس السيناريو الحزين


    دائما الفتاة هي الضحية


    تعرفين لماذا ؟


    لأنها هي التي بدأت وهي التي طلبت


    وهي التي استسلمت


    وهي التي صدقت الوعود والأحلام الكاذبة


    ولم تستمع لنصيحة من نصحها


    بل اتهمتهم بالتخلف والرجعية


    فيا أختاه لا تنخدعي بوهم اسمه الحب


    فكم جر هذا الوهم من هموم وأحزان لا يعلم بها إلا الله


    ولو لم يكن في تقبيح هذا الأمر لديك إلا أنه يسخط الله


    لكفى بهذا الوهم قبحا وشناعة


    فهو سبحانه يراك ويعلم بك


    من فوق سبع سماوات


    وأهمس إليك يا أختاه


    اتركي عبارات الأفلام والمسلسلات:


    أريد أن أحس بكياني وأنوثتي


    وأنا حرة وأنا فتاة ولا بد أن أجرب


    والكل ضدي ولا أحد معي


    وغير ذلك من العبارات الخبيثة التي هي من مكايد الشيطان لخداع الإنسان


    وإياك إياك من عبارة


    خليني أجرب وأشوف فبعض التجارب قاتلة ومميتة


    ويا أختاه ما ظنك بفتاة تخون أهلها وتضيع ثقتهم فيها ...


    فهل تظنين أنها ستوفق في حياتها ؟!


    وستعيش في سعادة ؟!


    تخيلي لو أن ابنتك فعلت بك هذا الفعل


    اكتشفتِ أنها تكلم شابا وعدها بالزواج


    وغرها بهذا الحلم الوردي


    كيف سيكون شعورك وحالك ؟


    ولا تنخدعي بالكلام المعسول من الغريب المجهول


    فهو لا يريد إلا شيئا واحدا


    أظنك قد عرفتيه


    فهل تفرطين فيه بهذه السهولة ؟


    فيا أختاه الخير كل الخير


    في طاعة الله وفي امتثال أمره والإقبال عليه


    فتلذذي بالطاعة


    واشكي همك إلى الله


    فدمعة في محراب التوبة لها لذة لا يعلم بها إلا الله


    فانتبهي ...

    حتى لا يستدرجك الشيطان


    ويبعدك عن طاعة الرحمن

    انصح نفسى قبلك يا اختى

    لحظـــــــــــــــــــــــه



  • #2
    والله موضوع رائع وجميل اختي لحظة ونتمنى من فتياتنا الاتعاض مما حصل لهذه الفتاة



    جزاك الله خيرا اختي الغالية
    نصائج :
    اختي المشرفة العضوة تنتظر تشجيعك فلا تحرميها اياه شجعيها بثتبيت موضوعها او بتقييمه او تقييمها
    اختي العضوة المشرفة تبدل جهدا كبيرا في تنظيم قسمها وهي ملتزمة بقانون المنتدى مثلك فحاولي تفهم ماتقوم به
    اختي العضوة القديمة
    العضوة الجديدة تنتظر منك تشجيعا وترحيبا فلاتبخلي عليها اجعليها تشعر وكانها قديمة مثلك
    مشرفة عضوة قديمة عضوة جديدة انتن جميعا فخر لاناقة فانتن اناقة واناقة انتن
    مهم جدا : المرجو من الاخوات عدم تقديم طلبات اشراف تفاديا للمشاكل


    تعليق


    • #3
      انه موضوع جد مهم وهو الان ينتشر بكترة في مجتمعاتنا
      وخصوصا ادا كانت البنت ترافق الرفقة السيئة لانها خطيرو جدا على البنت
      اتمنى كل البنت تعرف كيف تختار من تتكلم معهم
      واتمنى كدلك كل بنت تستفيد من هده القصة
      تسلمي اختي على قصة

      تعليق


      • #4
        ااالســـــــــــــلام عليكـــــــــم

        هـــــــــــــــــــلا وغــــــــــــــلا اااختى الواثقه باااللـــــه

        اااسعــــــــدنى مرورك وردك الطيبــ

        دمتى بود


        تعليق


        • #5
          ااالســــــــــلام عليكـــــــــم

          هــــــــــ والله ــــــــــلا بأااختى ااالغااليــــة خديجه

          اسعدنى مرورك وردك الطيب دمتى بود


          تعليق


          • #6
            شكرا أختي في الله لحضة على هذا الموضوع الذي في رأيي أنه موضوع الساعة حيث بمجرد وصول الفتاة سن المراهقة يصبح لها هاجس وحيد هو تحقيق الدات و اتباث أنوثتها عبر شتى الطرق ومع غياب الوزع الديني تكون معرضة لمواقف كثيرة و شبيهة للتي ذكرتي .
            لهذا في رأيي هنا المسؤولية لا تقع على الفتاة وحسب و لكن الوالدين يشاطرانها وخاصة دور الأم هنا يبرز جيدا لأنها مطالبة أن تتعامل مع ابنتها كصديقة و رفيقة حتى ترشدها الى الطريق الصحيح و أن تغرس فيها فكرة و عقوبة من يتخذ الأخدان ما مصيره في الآخرة و من يخون ثقة والديه أنه ىفي الآخرة يرفع عالما مكتوب فيه انا فلانة بنت فلان خنت والديا

            تعليق


            • #7
              [overline]السلام عليك اختي. شكرا لك على هدا الموضوع الذي ينتشر بكثرة وسط شبابنا وكتيرااافي المدارس .[/overline]

              تعليق


              • #8
                السلام عليكن أخواتي
                أنا متفقة معك أختي لحظه, أن الصحبة السيئة يمكن أن توسوس في رأس الفتاة, خصوصا إذا كانت صغيرة السن
                أما أن نرمي المسؤولية فقط على الفتاة ونعفي الشاب لايجوز
                لهذا أوجه نداء إلى الآباء بأن تكون التربية في البيت سواء و كل ما يسمح أو يمنع على الفتاة يكون أيضا للشاب
                فديننا السمح ساوى بينهما في الواجبات والعقوبات و الثواب

                تعليق


                • #9
                  [align=center]السلام عليكم ورجمة الله وبركاته.

                  لماذا أصبحت المشاعر صفقة رابحة للحصول على مايريدون ؟
                  والأسوء أن تكون لعبة .. !!!!
                  لماذا أصبحت الأحاسيس والمشاعر لعبة مسلية في يد كثير من الشباب والشابات.
                  الأمر خطير وأكثر مما نتصور لذا يبرز دور الأم كدور أساسي لتربية أولادها على المبادئ ورعايتهم الرعاية الاسلامية الصحيحة،فهي مسؤولة عن رعيتها كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "كلكم راع وكل راع مسؤول عن رعيته".
                  يجب على الأم أن تكون صديقة لابنتها خصوصا في مرحلة المراهقة حيث أن هذه الأخيرة تتطلب من الأم ادراكا وتفهما معينا وأهم النقاط وهو الحوار المتبادل بين الأم وابنتها وأولادها فالحوار يعد من أهم الركائز التي تساعد على نشر الراحة والطمأنينة في نفسية المراهق فلا ينزوي بهمومه ومشاكله ليحاول حلها لوحده وغالبا ما يقع في خطأ أو يبحث عن الحنان في مكان آخر لأنه افتقده في البيت و غالبا ما تلجأ الفتاة الى شاب تبحث عن هذا الحنان لتسقط ضحية في شراك صياد بارع برع في نسج الكلمات العسلية وبناء القصور الوهمية.
                  فالله الله في فلذات أكبادنا...
                  جزاك الله خيرا أختي لحظة على هذا الموضوع الجد مهم.[/align]

                  تعليق


                  • #10
                    مشكورة أختي على الموضوع الرائع
                    أتمنى من الله أن يصلح شباب المسلمين و يهديهم

                    تعليق


                    • #11
                      ااالســـــــــــلامـ عليكــــــمـ

                      هــــــــــــ واللـه ـــــــــــــلا باختى الغاليه عزة الاسلام

                      انا اوافقكى الراى اختى الغاليه

                      حقا الاسرة هى العامل الاساسى فى كل شيء

                      وبالذات الام فاهى التى ترا ابنته دائما فى الخروج والدخول

                      ااسعدنى مداخلتك الطيبه والجميله

                      دمتى بهذا الود


                      تعليق


                      • #12
                        ااالســـــــــــلامـ عليكــــــمـ

                        هــــــــــــ واللـه ـــــــــــــلا باختى الغاليه مريمة

                        حفظكى الله من كل سؤ اختى الغاليه

                        اسعدنى مرورك وردك الطيب

                        دمتى بهذا الود


                        تعليق


                        • #13
                          ااالســـــــــــلامـ عليكــــــمـ

                          هــــــــــــ واللـه ـــــــــــــلا باختى الغاليه nadia06

                          كلمك صح اختى الغاليه ولكن دائما يكون الحرس على البنت اكبر من الشاب

                          للانهم مثل ما يقول الشاب مهم انكان شاب البنت هى التى تحسر كثيرا

                          اسعدنى مرورك وردك الطيب

                          دمتى بهذا الود


                          تعليق


                          • #14
                            ااالســـــــــــلامـ عليكــــــمـ

                            هــــــــــــ واللـه ـــــــــــــلا باختى الغاليه مليكة لشهب

                            اقولك لماذا اختى الغاليه للاننا ابتعدنا عن الدين وعن الاسلام

                            فالام الان اصبحت تربى ابنته على الموضه والاتكات ولبس الخليع كى تكون جميله

                            لهذا يجب مثل ما قولتى اختى الام هى كل شيء

                            اسعدنى مرورك وردك الطيب ومدخلتك الجميله

                            دمتى بهذا الود


                            تعليق


                            • #15
                              ااالســـــــــــلامـ عليكــــــمـ

                              هــــــــــــ واللـه ـــــــــــــلا باختى الغاليه أنيقة

                              اللهم امين تقبل الله منكى الدعاء

                              اسعدنى مرورك وردك الطيب

                              دمتى بهذا الود


                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X