إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اسنان الاطفال مهههههههههههههم مههههههههههم مهههههههههههههم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اسنان الاطفال مهههههههههههههم مههههههههههم مهههههههههههههم

    اتمنى من الجميع الافادة ولنقرأ بتمعن:

    العناية بالأم الحامل ..

    يعتبر الحمل مرحلة مهمة من حياة المرأة وتحتاج هذه الفترة إلى رعاية خاصة

    يجب على الحامل أن تعرض نفسها على أخصائي الأسنان وأن تستمر بمراجعته لفترات منتظمة إلى نهاية الوضع.وتستشير طبيبها بخصوص تناول الفيتامينات والفلورايد.

    . من الناحية السنية فيجب العناية بكل من :

    1- أسنان الحامل .

    2- أسنان الجنين .



    العناية بأسنان الحامل
    هناك اعتقاد خاطئ بأن الأم تفقد سن مع كل مرة يحصل فيها الحمل فهل هذا صحيح?.

    لا توجد علاقة بين الحمل و فقدان الأسنان ،و لكن السبب هو:

    إهمال نظافة الفم والأسنان في تلك الفترة.
    القيء المصحوب بالأحماض(عصارة المعدة).
    طريقة التغذية ونوعية الغذاء أثناء فترة الحمل (الوحام).

    مما يؤدي إلى:
    تسوس الأسنان.

    تغير رائحة الفم.
    التهاب اللثة .

    وينتهي الأمر بفقدان الأسنان.


    يجب أن تبدأ العناية بأسنان المرأة قبل حدوث الحمل . وذلك بمراجعة طبيب الأسنان لإجراء فحص شامل للفم لاكتشاف حالات تسوس الأسنان أو أمراض اللثة وعلاجها قبل حدوث الحمل لتجنب أي إجراءات سنية واسعة أثناء فترة الحمل .

    إن الشعور بالألم أو الخوف يؤدي إلى إفراز الجسم لهرمون الأدرينالين الذي يؤثر بدوره على عضلات جدار الرحم ويؤدي إلى تقبضها . لذلك فإن علاج الآلام الطارئة ضروري ولكن بعد استشارة طبيب النساء وموافقته على إجراء العلاج واتخاذ مجموعة من الاحتياطات في العيادة السنية .





    تنظيف اللسان






    تراجع اللثة بسبب التهابات اللثوية الدائمة


    ومن ناحية أخرى فإن الحمل يؤدي إلى حدوث تغيرات هرمونية في جسم المرأة. هذه التغيرات تؤدي إلى زيادة في التوعية الدموية للثة، وتؤدي إلى تنشيط الجراثيم الموجودة في الفم . وفي حال وجود التهاب لثة قبل الحمل فإن الحالة سوف تصبح أكثر سوءا وسوف تعاني المرأة مما يسمى التهاب اللثة الحملي ، حيث تتضخم اللثة بين الأسنان وتصبح اللثة حمراء منتبجة ونازفة عند أقل لمس .

    إن مراجعة طبيب الأسنان قبل حدوث الحمل وإزالة الجير ومعالجة التهاب اللثة والعناية الفموية الجيدة في المنزل سيجنب الحامل التعرض لالتهاب اللثة الحملي






    العناية بأسنان الجنين
    تبدأ الأسنان بالتشكل في مرحلة مبكرة من الحياة الجنينية ، وتبدأ الأسنان اللبنية بالتكلس خلال الشهر الرابع من الحمل . لذلك فإن العناية بأسنان الطفل يجب أن تبدأ منذ بداية الحمل ويكون ذلك من خلال




    الاهتمام بتغذية الأم الحامل
    يجب أن يحتوي غذاء الحامل على المواد الأساسية الدسم - البروتين - المعادن الضرورية لبناء الجسم بشكل عام وكذلك الفيتامينات التي لها أهمية خاصة في تشكل الأسنان ونموها

    A فيتـــــــــــــــــــــــامين
    يتواجد في زيت السمك والأغذية الحيوانية كاللحم والبيض والكبد والحليب .نقص هذا الفيتامين عند الحامل يؤدي إلى تأخر بزوغ أسنان الطفل الرضيع وعند بزوغ أسنانه تكون بلون كامد وتفقد اللمعة المعتادة للأسنان
    C فيتـــــــــــــــــــــــامين
    يتواجد في الخضروات والحمضيات بصورة خاصة . نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى ظهور ضخامة في اللثة وتصبح إسفنجية القوام وذات لون أحمر ونازفة
    D فيــــــــــــــــــــــتامين
    يتواجد في كثير من المواد مثل الحليب والبيض والسمك . وكذلك يقوم الجسم بإنتاج هذا الفيتامين عند تعرض الجسم المكشوف لأشعة الشمس . نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى ظهور مرض لين العظام وتأخر بزوغ الأسنان وكذلك إلى تشوهات في شكلها ، وارتفاع في نسبة تسوس الأسنان
    K فيتــــــــــــــــــــــامين
    يتواجد في أوراق النباتات الخضراء مثل السبانخ والملفوف والزيوت النباتية .نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى نزوف في الغشاء المخاطي للفم وغيابه يؤدي ارتفاع كبير في نسبة تسوس الأسنان
    (B Complex) :B مجموعة فيتامين
    تتواجد هذه الفيتامينات في قشر الحبوب ، الخضار والفواكه . وتقوم أمعاء الإنسان بإنتاج قسم من هذه الفيتامينات . نقص هذه الفيتامينات يؤدي إلى ضعف في قوة اللسان وتصبح اللثة لماعة وردية وتبدو الشفاه نحيلة ومصابة بالتشققات
    M حمض الفوليــــــــك : فيتامين
    يوجد هذا الفيتامين في الحليب والبيض والكبد . نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى ظهور التهابات فموية - فقر دم - هبوط في الوزن - تشوشات عقلية

    تجنب تعرض الحامل للأشعة دون استخدام العازل الرصاصي X.ray
    تجنب حدوث ارتفاع حرارة جسم الحامل عن الحد الطبيعي
    لأن الأشعة أو الارتفاع الكبير في حرارة جسم المرأة ولفترة طويلة يؤدي إلى ظهور تشوهات عند الجنين مثل شق الشفة وقبة الحنك ( شفة الأرنب ) وكذلك تشوهات في شكل الأسنان وعددها
    تجنب الحامل لتناول الأدوية دون استشارة الطبيب لأن بعض الأدوية مثل عـــــقار (Tetracycline) يؤدي إلى ظهور تلون في أسنان الطفل فيما بعد




    كيف نعتني بالوليد الجديد
    تقع مسؤولية العناية بأسنان الطفل على عاتق الوالدين بشكل رئيسي ويعتبر دور طبيب أسنان الأطفال دور مكمل لدورهما حيث أنه يرشدهما إلى الطريقة الصحيحة للعناية بأسنان طفلهم .

    يجب أن تبدأ العناية بالصحة الفموية للطفل منذ ولادته .حيث تقوم الأم بتدليك لثة الطفل باستخدام قطعة شاش نظيفة ورطبة بعد كل رضعة . أما تفريش الأسنان فيجب البدء به عند بزوغ أول سن للطفل و ذلك باستخدام فرشاه صغيره ذات حجم مناسب وكمية قليلة من معجون أسنان خاص بالأطفال . ويجب الانتباه إلى عدم ابتلاع الطفل لمعجون الأسنان وإخراجه من فمه عند انتهاء عملية التفريش .





    تنظيف أسنان الطفل







    أهمية الزيارة الأولى لطبيب الأسنان
    إن بلوغ الطفل السنة الأولى من العمر هو الوقت المناسب للزيارة الأولى لطبيب الأسنان .لأن الطفل في هذا العمر يبدأ بالتعرف على محيطه ، و هذه الزيارة سوف تساهم في إدخال عيادة الأسنان في مخيلة الطفل كجزء من محيطه الطبيعي الني سوف يعيش فيه .ويجب أن تستمر هذه الزيارات التعريفية حتى يبلغ الطفل عمر (4 ـ5) سنوات . في عمر الروضة (4 ـ5) سنوات يصبح الطفل قادرا على الاستيعاب و اكتساب بعض المهارات ويكون قد أصبح قادرا على تنظيف أسنانه بنفسه وعندها يجب اصطحابه إلى عيادة الأسنان من أجل أن يقوم طبيب أسنان الأطفال بتعليمه الطريقة الصحيحة للعناية بأسنانه




    الزيارة الدورية لطبيب الأسنان
    يجب أن تستمر زيارات الطفل لطبيب أسنان الأطفال لعمل الفحص الدوري للأسنان مرتين في السنة على الأقل .
    وهناك بعض الأطفال يحتاجون إلى زيارات متكررة لعيادة الأسنان إذا كانوا مصابين بتسوس الأسنان بشكل كبير أو يعانون من النمو البطيء والغير طبيعي لأسنانهم أو أن تكون صحتهم الفموية سيئة .

    وسوف يقوم طبيب أسنان الأطفال بتحديد المواعيد اللازمة لكل طفل .

  • #2
    واخيرآ نقول....................

    سلوك الطفل في عيادة الأسنان
    يجب أن يعمل الوالدين على إضفاء جو من التآلف والمودة بين الطفل وعيادة الأسنان .هذا التآلف سيؤدي إلى تقبل الطفل للعلاج وتعاونه مع طبيب الأسنان.

    ويتم بناء هذا التآلف من خلال عدة خطوات :

    قبل أن تتم زيارة طبيب الأسنان

    إن التحضير المسبق للزيارة الطفل لطبيب الأسنان ضروري جدا وذلك لتشجيع الطفل والإسهام في تشكيل سلوك إيجابي للطفل في عيادة الأسنان بحيث يمكن للطبيب تقديم معالجة جيدة ، وسريعة ، ومريحة للطفل . إذ أنه في بعض الحالات يمضي الطبيب وقتا طويلا في تكييف الطفل وإقناعه بضرورة العلاج ، بينما لا يحتاج تقديم العلاج إلى أكثر من عدة دقائق . لذلك ينصح :الأباء قبل زيارة طبيب الأسنان باتباع التالي :
    إخبار الطفل أن مراجعة طبيب الأسنان ضرورية لحماية أسنانه وتخليصه من الألم
    حاو ل أن تلقن طفلك السلوك المتوقع منه .
    ابني قوي وشجاع غدا سوف يدخل إلى عيادة الأسنان ويسلم على الطبيب ويجلس على الكرسي ، وسيفتح فمه عندما يطلب منه الطبيب ذلك
    حاول أن تعطي ابنك نموذجا يقلده : الأب - الأم - الأخ ..
    (إبن عمتك عندما زار طبيب الأسنان كان شجاعاً وعالج كل أسنانه)

    لا تذكر أمام الطفل بعض الكلمات التي تسبب له الخوف مثل الإبرة أو خلع السن أو الألم
    لا تسمح لابنك بالإسراف في تناول الطعام قبل موعد زيارة الطبيب ، وإنما اسمح له بتناول وجبة خفيفة وقبل وقت كافي من مراجعة الطبيب .
    في عيادة الأسنان :

    سلوك الأطفال في عيادة الأسنان يختلف من طفل لآخر بحسب الرعاية المقدمة له في البيت فهناك (طفل خائف - طفل قلق - طفل خجول - طفل مقاوم ) . وطبيب أسنان الأطفال مؤهل بشكل كافي لتحديد نفسية الطفل والتعامل معه بالشكل :المناسب . لذلك ينصح الآباء بالتالي :
    اترك الطفل يعبّر للطبيب بطريقته الخاصة
    لا تتدخل بين الطفل والطبيب واترك العلاقة مباشرة بينهما
    لا تستمر بالنظر إلى وجه الطفل لأن الطفل يستطيع أن يقرأ تعابير وجه والديه ، بل اجلس بعيدا عن الطفل وحاول أن تشغل وقتك بقراءة كتيب أو مجلة
    لا تتدخل في عمل الطبيب وتطرح الأسئلة أثناء تقديم العلاج ، لأن هدف الطبيب هو تقديم علاج ناجح ومناسب ومريح لطفلك
    عند مغادرة العيادة أخبر طفلك أنه قام بعمل رائع وأنك فخور به واطلب منه أن يسلم على الطبيب ويشكره
    في البيت بعد زيارة طبيب الأسنان

    وجه إلى طفلك كلمات المديح والإطراء أمام أفراد الأسرة والأصدقاء حاول أن تكافؤه بهدية رمزية
    الأطفال ذو الأسنان السليمة

    ما الأطفال الغير مصابين بالتسوس فإن زياراتهم الدورية لعيادة الأسنان ضرورية من أجل منع إصابتهم بالتسوس نهائيا من خلال إزالة اللويحة الجرثومية الموجودة على الأسنان والتي تساعد على التسوس وعلى ظهور التهاب اللثة .
    تكرار تعليمات الصحة الفموية يحسن من قدرة الطفل على استخدام الفرشاة والخيط السني ينمي مهارته وتوصلنا إلى أسنان نظيفة ولثة سليمة .
    إن تسوس الأسنان ليس السبب الوحيد لزيارة عيادة الأسنان ، فالطفل يحتاج إلى تطبيق برنامج وقائي يشمل تطبيق الفلورايد الذي يعمل على تقوية السن و عمل الحشوات الوقائية السادة اللاصقة التي تمنع حدوث التسوس
    الزيارات الدورية تفيد في اكتشاف الحالات التي تحتاج إلى علاج تقويمي في بدايتها

    والسلامة للجميع

    تعليق


    • #3
      بااارك الله فيكى اختى موضوع مميز وان شاء الله نستفيد من المعلومات دي

      تعليق


      • #4
        باسم الله الرحمان الرحيم

        جزاك الله خيرا أختي أم خلود على الموضوع

        لقد استفدت منه فعلا








        تعليق


        • #5
          صدى آهآآآتي

          تعليق


          • #6
            ام سارة

            اسعدني مرورك

            تعليق


            • #7
              فعلا موضوع مهم

              بارك الله فيك







              ادعوا معي
              اللهم احفظ ابني يا رب
              عبد النور

              تعليق


              • #8

                تعليق


                • #9
                  شكرا اختي ام خلودعلى هذه المعلومات القيمة ...

                  تعليق


                  • #10
                    جزاك الله خيرا أختي على الموضوع
                    sigpic

                    تعليق


                    • #11

                      تعليق

                      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                      يعمل...
                      X