أنا أجمل امرأة في العالم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أنا أجمل امرأة في العالم

    أنا أجمل امرأة في العالم


    لاحظت أنني أتقدم في العمر بسرعة في السنوات الأخيرة، هكذا شعرت. فالعام يمضي وكأنه شهر وتقفز الأرقام إلى الأمام بطريقة مفزعة. أقبل الخريف وتأملت وجهي في المرآة وربما لأول مرة أرى التجاعيد بوضوح وكأنني أراها مكبرة واضحة من خلال ميكروسكوب. ولا أخفى أنه قد انتابتني كآبة وجلست أسترجع سنوات عمري التي مضت، وخطر على بالي سؤال غريب أو أراه غريباً رغم أنه سؤال تقليدي ويمر على خاطر ملايين البشر حين يتحسرون على السنين التي ولت سريعاً، سألت نفسي: هل أنا استمتعت بسنوات عمري؟ هل نعمت بشبابي؟ ماذا أنجزت؟! ماذا حققت؟! ماذا جنيت؟! ولأنه كانت تغمرني مشاعر اليأس والخوف معاً فإنني شعرت بالندم والأسف والأسى. رأيت أن أيامي ضاعت هباءً، وأنني أهدرت شبابي وأنني أعطيت دون أن آخذ، وأنني لم أحقق شيئاً حقيقياً لنفسي. واجتاحني غضب وجاء زوجي، واصطنعت سبباً لبدء شجار وصعدت الشجار كالبركان. لمته وعاتبته على كل موقف ضايقني فيه. اتهمته بأنه أضاع شبابي، عبرت له عن ندمي لأنني قبلت استمرار الحياة معه. وأخبرته أنني على وشك اتخاذ أهم قرار في حياتي لألحق بأيامي واختنقت بالجموع وارتعش جسدي وانهزمت وانسحبت، ولحق بي.
    وبنظرة فهم وتعاطف وبصوت حاسم ودود أخبرني أنه حقاً يشعر بالذنب لأنه لم يحقق لي السعادة التي أستحقها، وأنه لولاي لما استمرت هذه الأسرة، وأنني ضحيت وعانيت وأعطيت الكثير له وللأبناء، وأنه يدين لي بالفضل لما وصل إليه ولما وصل إليه أبناؤنا من نجاح. بل إن النجاح الحقيقي لأبنائنا هو استقامتهم وتمسكهم بالقيم السامية.
    ثم التقت عينانا بعد أن كنت مخفضة الرأس، فلاحظت في عينه ثمة رغبة، فخفضت عيني مرة أخرى، فعاود الكلام بصوت متهدج، فقال: كم أنت رائعة الجمال والدموع في عينيك، أحس بطفولتك ورقتك وحنانك وتسامحك، بل دعيني أحس أيضاً بأنوثتك. وفي هذه الحالة أشعر بحنين طاغ في أن أضمك إليّ. كم أنت رائعة الجمال يا زوجتي العزيزة.
    هدأت وتبدلت حالتي، وإذا بي أقول له بصدق ودلال: كنت في الماضي جميلة لقد كبرت يا زوجي العزيز.
    فإذا به يهتز صدقاً وحناناً: أقسم بالله يا زوجتي الحبيبة أنني أراك أجمل امرأة في العالم. أراك كما أنت منذ أول لحظة التقيت بك، وزاد جمالك بفعل السنين والذكريات. الفهم والمشاعر العميقة والآلام والطموح والنجاح والأبناء. لقد كبرنا معاً وما أروع أن يكبر الإنسان مع شريك حياته، لأنه لن يراه كبيراً. فالصورة الأولى لا تبرح الخيال. اللقاء الأول ثم يضاف إلى جمال الشكل اكتشاف الروح والتعلق بها: الائتناس، الألفة، الأمان، الفهم، المودة، الرحمة، وبذلك تكتمل أجمل لوحه حب نابضة.
    وعدت لأتكلم وإذا بي أقول دون وعي مني: ياه! كل هذه السنين الجميلة مضت ونحن معاً.
    وحانت مني التفاتة إلى المرآة فرأيتني فعلاً أجمل امرأة في العالم.......


    حبيباتي ....جمال الجسم ليس هو كل شيء في هذه الدنيا...كل مرحله من الحياه لها جمالها ورونقها...ومتعتها الخاصه....لا يمكننا الحفاظ على الجمال المادي...حتى لو حاولنا الحفاظ عليه بالكريمات والمساحيق...الخ...لكنه ياتي عليه يوم...ويختفي...لكن اهم شيء واهم جمال يمكننا الحفاظ عليه...هو جمال الروح........

    فلنحاول جميعا مهما تقدم بنا العمر ومهما فقدنا جمال اجسامنا..ان نقول دائما....


    انا جميله...نعم انا جميله....اتقبل نفسي كما انا....احمد ربي على كل شيء...وعلى كل نعمه انعمها علينا.....الحمد لله
    فهرس مواضيعي المتواضع







    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ

    وَ لَسْتُ الأُنثَى المُتَكَبِرَة التِي لا يَعْجُبَهَا شَيءْ

    !
    كُلْ مَافِي الأمَر

    إنْ طُهْرِي وَ نَقَائِي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ النِسَاءْ

    لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ



    اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني

  • #2
    شكرا لك أختي على الموضوع المميز

    تعليق


    • #3
      mawdou3 fi ghayat raw3a 7a99an ana jamila mojarrad 9awl hadihi l kalima ach3or b i7ssas layssa laho matil chokran 7abibati

      تعليق


      • #4
        اضغط على الصورة لعرض أكبر.

الإسم:	dtak1q9cj5n2c4mnrblw.jpg
مشاهدات: 6
الحجم:	10.3 كب
الهوية:	17383401

        شكرا لك






        تعليق


        • #5
          لا إله إلا الله

          تعليق


          • #6
            شكرا للردود
            فهرس مواضيعي المتواضع







            لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ

            وَ لَسْتُ الأُنثَى المُتَكَبِرَة التِي لا يَعْجُبَهَا شَيءْ

            !
            كُلْ مَافِي الأمَر

            إنْ طُهْرِي وَ نَقَائِي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ النِسَاءْ

            لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ



            اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            شاركي الموضوع

            تقليص

            يعمل...
            X