كوني امراة ....يكن رجلا...

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كوني امراة ....يكن رجلا...


    كوني امرأة... يكن رجلاً...

    تختلف آراء الرجال حول المرأة التي يرغبونها زوجة، لكنهم يتفقون في شيء واحد
    هو أن تكون أنثى..
    هذه الأنوثة هي رأس جمال المرأة وأهم مايميزها..
    فإذا مااستهانت بها المرأة فأخفتها، أو تجاهلت أهميتها حتى ضيعت شيئاً منها فإنها سوف تفقد عند الزوج مكانتها..
    الأنوثة هي السحر الحلال الذي يحرك مشاعر الزوج ليجعل منه محباً
    وأيما حب، حبٌ أقل مافيه أنه صادق.. لايرجو منه مقابل، تطمئن له المرأة..
    تثق به، فهو لم يحبها لجمالها ولا لمالها إنما أحبها لذاتها.
    الأنوثة سر السعادة الزوجية.. فالرجل يريد امرأة..
    ولايهمه بعد ذلك أي شيء آخر..
    امرأة.. لكن بمعنى الكلمة.. امرأة ظاهراً وباطناً.. بشكلها..
    ونطقها..ودقات قلبها.. بروحها التي تتوارى داخل جسدها..
    امرأة تتقن فن الأنوثة.. ولاتتعالى على أنوثتها حين تراها ضعفاً فلا تهرب منه..
    بل تتقبلها على مافيها وتوقن أن هذه العيوب التي تراها هي مزايا يجب أن تحافظ
    عليها.. لقد خلقت هكذا.. ولابد أن تظل كذلك..
    والمرأة التي تنكر شيئاً من تلك المزايا فتنبذها.. تقضي بذلك على شيء مما يميزها.
    المرأة خلقت لتكون امرأة.. بضعفها.. وعاطفتها..
    والرجل خلق ليكون رجلاً.. بقوته.. وعقله..
    حين يفقد أحدهما مميزاته..
    ستختل المعايير.. وتسود الحياة في وجوه الحالمين.. وتصبح السعادة بعيده
    أعطى الله لكل منهما دوراً في الحياة يتوافق مع مايميزه، ولايعني هذا نفي العقل عن المرأة.
    . ولانفي العاطفة من الرجل، لكن باعتبار أيهما يغلب على النفس أكثر
    وأيهما يؤثر فيها أفضل.
    قال تعالى مقسماً في سورة الليل: (و الليل إذا يغشى و النهار إذا تجلى و ما خلق الذكر و الأنثى) فكما يكمل الليل النهار كذلك تكمل الأنثى الذكر ، لا يلغي دور أحدهما دور الآخر و لا يستغني أحدهما عن الآخر
    علمنا أن الله تعالى خلق آدم من تراب، ولكنه لم يخلق حواء بنفس الطريقة، بل خلقها من ذاك الضلع القريب من قلبه، ليكون منشأها حيث نبضات قلبه، ليرحمها الرجل في حياته و يعطف عليها و لتكون هي من يحس باعتلاجات ذاته في حياته، فتداويه و تحتويه
    عظيم أن تكوني امرأة .... فحافظي على ذلك
    و عظيم أن تكون رجلاً ....فحافظ على ذلك


    منقووووووووووووول
    اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إلاه إلا أنت الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد أن تسهل أمر أحبتي و تفرج همهم و تيسر غايتهم.




  • #2
    بسم الله الرحمان الرحيم و به استعين...

    [frame="5 70"]
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    *****

    [align=justify]
    امرأة.. لكن بمعنى الكلمة.. امرأة ظاهراً وباطناً.. بشكلها..

    ونطقها..ودقات قلبها.. بروحها التي تتوارى داخل جسدها..


    [quote][حين يفقد أحدهما مميزاته..
    ستختل المعايير.. وتسود الحياة في وجوه الحالمين.. وتصبح السعادة بعيده/QUOTE]
    [quote][أعطى الله لكل منهما دوراً في الحياة يتوافق مع مايميزه، ولايعني هذا نفي العقل عن المرأة.
    . ولانفي العاطفة من الرجل، لكن باعتبار أيهما يغلب على النفس أكثر
    وأيهما يؤثر فيها أفضل.
    قال تعالى مقسماً في سورة الليل: (و الليل إذا يغشى و النهار إذا تجلى و ما خلق الذكر و الأنثى) فكما يكمل الليل النهار كذلك تكمل الأنثى الذكر ، لا يلغي دور أحدهما دور الآخر و لا يستغني أحدهما عن الآخر
    علمنا أن الله تعالى خلق آدم من تراب، ولكنه لم يخلق حواء بنفس الطريقة، بل خلقها من ذاك الضلع القريب من قلبه، ليكون منشأها حيث نبضات قلبه، ليرحمها الرجل في حياته و يعطف عليها و لتكون هي من يحس باعتلاجات ذاته في حياته، فتداويه و تحتويه
    عظيم أن تكوني امرأة .... فحافظي على ذلك
    و عظيم أن تكون رجلاً ....فحافظ على ذلك

    /QUOTE]


    [/align]
    شكرا جزيلا اختي أم ايمن

    بارك الله فيك و اجزل لك العطاء
    ***
    في أمان الله تعالى
    [/frame]
    [FLASH=http://im77.gulfup.com/WFc34J.swf][/FLASH]

    ستظلين دائما وردة عطرة في قلوبنا حبيبتنا rifany
    رحمة الله الواسعة عليك يا غالية

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      امرأة تتقن فن الأنوثة.. ولاتتعالى على أنوثتها حين تراها ضعفاً فلا تهرب منه..
      بل تتقبلها على مافيها وتوقن أن هذه العيوب التي تراها هي مزايا يجب أن تحافظ
      عليها.. لقد خلقت هكذا.. ولابد أن تظل كذلك..
      والمرأة التي تنكر شيئاً من تلك المزايا فتنبذها.. تقضي بذلك على شيء مما يميزها

      أعجبني هذا الموضوع كثيرا جزاك الله خيرا أختي أم أيمن 1 على النقل الطيب
      وأنا أتفق أن الكثيرات ممن تنكرن لأنوثتهن صنعن كائنا مشوها: فلا هي أنثى يسعد معها رجل ، ولاهي رجل تستطيع الاستغناء عن دور الرجل في حياتها
      أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
      ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
      إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










      تعليق


      • #4
        [align=center]
        رحمك الله يا rifany
        و الله قلبي يتأثر كلما و جدت اسمك و أتحسرعلى
        تأخري في الرد
        [/align]
        اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إلاه إلا أنت الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد أن تسهل أمر أحبتي و تفرج همهم و تيسر غايتهم.



        تعليق


        • #5
          [align=center]
          أختي أم بيان جزاك الله خيــــــــــــــــرا
          و أسعدك كما تسعدني ردودك الطيبة و الواعية
          [/align]
          اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إلاه إلا أنت الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد أن تسهل أمر أحبتي و تفرج همهم و تيسر غايتهم.



          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك اختي ام ايمن1
            اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
            و
            اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

            يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

            فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق


            تعليق


            • #7
              [align=center]
              جزاك الله خيرا أختي حسناء
              و شفاك الله و عافاك
              [/align]
              اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إلاه إلا أنت الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد أن تسهل أمر أحبتي و تفرج همهم و تيسر غايتهم.



              تعليق


              • #8
                chokran okhti 3ala kalami baraka alaho fik

                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                شاركي الموضوع

                تقليص

                يعمل...
                X