::::: طرق إبداعية لغرس الخير في أبنائنا :::::

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ::::: طرق إبداعية لغرس الخير في أبنائنا :::::




    تعالوا لنغرس حب الخير في أطفالنا


    اضغط هنا لمشاهدة فلاش يعرض صفحات الكتيب







    كثيراً ما يجدُ الأبُ نَفْسهُ مذهولاً أمامَ موقفٍ ما صدرَ منْ إبنه ،
    فَها هوَ الإبنُ الذي رباهُ صَغيراً على حبِّ الخيرِ ، وإقامة الصَّلاةِ .. يتَغَيِرُ حالهُ في الكبَر ..
    فَلا يجدُ الأبُ الحائرُ بداً منْ أنْ يلومَ أصدقَاءَ السُّوءِ والمُجتمع ..

    والحقُ يُقال أنّ الأسبابَ المتضافرَةَ كثيرةٌ لإنحرافِ الأبناء .. ولكنَّ أهمَّها ، وأشدَّها تَأثِيْراً ،
    سببٌ يَغفَلُ عنْهُ أكثرُنا ، ولكننَا رغمَ ذلك - وبِفَضْلٍ من اللهِ وحْدَه -
    نَجدُ من المسلمِينَ من يحرِِصُ على معالجةِ هذا السببِ منذُ الصغَرِ فِي نفوسِ أطفالِه ..

    فَكثيرونَ يتمنونَ لو كبرَ أطْفَالهم وكبرَ معهم حبهُم للخَيْر ، وأعمالُ البِرِّ ، والصلاةِ ،
    وغيرِها فيعتَمدونَ المرورَ السريعَ دوماً على ذكرِِ مثْلِ هذهِ الأفعالِ أمامَ صغَارِهِم ،
    متَنَاسِينَ أنَّ ذكرها لا يكفي ، بل لا بد من تطْبِيقها عملِياً ،
    وتَجاوزِ التطبيقِ إلى مرحلةِ الترسيخِ بالوسائِلِ المحببةِ إلى نَفْسِ الطّفل ،
    مِما يغرِسُ في نَفْسه الوليدةُ حبها وحب ممارستها ، فنراه يكبرُ وتَكبرُ تلكَ الأعمالُ معهُ ،
    حتّى تغدو لهُ علامةً، وليومه وَسَْْماً وسمةً


    فإذا ما أخطَأ ذلك الطفلُ يوماً في كبرِِه ، فإنهُ - بإذن اللهِ - سيعودُ إلى نفسه ،
    لأنَّ مَادَّةَ الخَيْرِ مَزْرُوعَةٌ في قَلْبِه ..

    يقولُ العلماءُ أنَّ الطفلَ منذُ أنْ يولَدُ .. وحتّى سنِّ السادسةَ يعِيشُُ مرحلَةَََ التربيةِ الحقيقيةَِ ،
    فإنْ فَاتتكَ هذِهِ المَرحلةَِ فَقَد فَاتَتكَ التّربِيَةَُ كُلهَا ..

    فَانتهِزُوا الفرصةََ أيُّها الوَالِدَيْنِ .. واغرِسُوا بذورَ شجرَةِ حبِّ الخَيْرِ في قلوبِ أطْفالِكُم ..

    وفيما بينَ أيديكُم وسائِلُ عملِيةٌ لِغَرسِِ هذا الحُبِّ في قلوبِ أحْبَابِنَا الصِّغار ،
    لِينتقِلَ منْ مُجَرَّّدِ الذكرِ إلى المُمَارَسَةِ الفعلِيّةِ فِي كُلّ مَرَاحِلِ حَياتِهِم ..

    وَلنبدَأ أوْلاً بالصَّلاةِ للطّفْلِ صَاحِبِ السَّبْعَ سِنِيْنَ نُحَبِّبُ إليْهِ الصَّلاةَ وأدَاؤُهَا
    ولا نُجْبِرُهُم عليها حتّى يَبْلُغُوا العَشْرَ سِنِين

    ولأنّ ابنك هو أمل أمتنا؛ فيسرنا أن نهديه
    دفترَ تَلوينِ الصّلاةِ للطّفلِ المُسلم
    وبِمُتَابعة ِالوالدينِ نُحَقِقُ مَعَاً الهدفَ من الدّفتر، وهو غَرْسُ حُبِّ الخَيْرِ في قلوبِ أطفالِنَا






    ويُمكِنكُم تحميلُ الملفِّ من هنا


    وفي الدّفتَرِ سَتَجِد







    -------

    و هديتَنَا للكِبَارِ جَدولَ الأعمالِ الصّالحةِ
    اضغط هنا لتنزيل الجدول






    وأخيراً نقول:
    إذا رأيتَ طفلكَ يَمْسِكُ بالقرآنِ فأثْنِي عليه وإنْ لم يَكُن يَعرفُ القراءةَ ..
    وامْسحْ على رأسهِ ..وسَيظلُّ الإبنُ يَذْكُرُهَا حتّى يَكْبَر .. فلحظةُ الثّناءِ لا ينسَاهَا الطّفل أَبَداً










  • #2
    [align=center]
    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزيت الجنة أختي أم سارة على النقل الموفق
    أنا قمت بتنزيل جدول العبادات ..و تستطيع الأم ابتكار وسائل أو رسم جدول خاص بالصلاة لمراقبة أبنائها....
    إن الكاتب وإن حصر التربية في الست سنوات الأولى إنما ذلك فقط لأهميتها وإلا نكون ضيقنا على الأمهات فتحس الواحدة بأن القطار قد فاتها.
    .فالطفل مدام غير راشد وبين يدي والديه فهو صفحة بيضاء يخطان عليها ما يريدان...
    وإن تكلمنا في أساليب التربية وتكلمنا إلا أن القدوة تبقى هي الركيزة الأولى في العملية التربوية ككل..
    فلنكن خير قدوة لأبنائنا في عبادتنا وتعاملنا ونعلمهم سير الصاحين وعلى رأسهم حبيبنا ونبينا عليه أفضل الصلاة والسلام..ليتخذوهم أسوة و منارات طريق..
    تقبلي حبيبتي مروري
    [/align]
    أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
    ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
    إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










    تعليق


    • #3

      بارك الله فيك
      على هذه المعلومات
      وفي ميزان حسناتك
      دمت في حفظ الرحمن
      اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
      و
      اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

      يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

      فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق


      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم

        دمتن أخواتي معطائات داءما
        جزاكن الله كل الخير








        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        شاركي الموضوع

        تقليص

        يعمل...
        X