أنت وأسرتك في رمضان

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أنت وأسرتك في رمضان



    أختي وابنتي الحبيبة

    أسرتكِ، مجتمعكِ الصغير الذي توجكِ ملكة عليه ، مسؤول منكِ في كل وقت وفي أي حال..

    وتتضاعف مسؤولياتكِ تجاه هذه الأسرة في شهر لا نشهده إلا مرة في السنة ولا نضمن أن

    نبلغه في السنة المقبلة "شهر رمضان" فتحتاج الأسرة منك إلى توجيهها نحو الأفضل،

    ودعمها في تأدية العبادة الصحيحة وأن تقدمي لها المساعدة دون يأس أو قنوت لإبعادها

    عن سلوكيات كثيرة تدخل الأسرة في رمضان، وللأسف أصبحت مقترنة بهذا الشهر تحديداً.



    لك دور لا يستهان به وقد تكونين أنت القدوة التي تأخذهم نحو تلك الأخطاء دون أن تشعري،

    فاحرصي أن تجنبي نفسك وأسرتك الوقوع في هذه الأخطاء، وتذكري أنك تصنعين جيل

    المستقبل والذين بدورهم سيكونون مسؤولين عن أجيال أخرى فيما بعد، فإن زرعت

    فيهم السلوكيات الصحيحة أنبتت كذلك فأورثوها أولادهم والعكس صحيح، هو حمل ثقيل

    عليك أن تعي عظمه هذه بعض السلوكيات السيئة والأخطاء التي تقع بها بعض الأسر

    المسلمة في رمضان



    تبييت النية

    البعض ينسى تبييت النية للصوم، لذلك عليك أن تذكري أفراد أسرتك بأن يبيتوا النية من

    الليل قبل طلوع الفجر، حيث ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

    (من لم يبيت الصيام من الليل فلا صيام له).




    النوم نهاراً والسهر ليلاً

    يقترن هذا السلوك عند كثير من الناس بشهر رمضان الكريم، إذ ينامون النهار ويستيقظون

    الليل، يقول الله تعالى: {وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاساً* وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشاً }، فهم بذلك لا

    يشعرون بحلاوة الصيام، فضلاً على أن بعضاً من الفروض قد تفوتهم كصلاة الظهر وربما

    العصر أيضاً، لذلك من واجبك كأم أن تنظمي أوقات أسرتك وأن تحضي الجميع على عدم

    السهر والخلود إلى النوم في الليل والاستيقاظ في النهار وأن يتوجه كل منهم إلى عمله؛

    الزوج إلى العمل، والأولاد إلى المدرسة.



    مشاهدة المسلسلات والفوازير

    وغيرها من البرامج التي تتنافس الفضائيات في بثها، إذ للأسف فإن هذه الفضائيات تستقبل

    رمضان وتتهيأ له أكثر مما نتهيأ له نحن، إذ تعد برامجها بعناية لجذب المشاهد إليها أكثر

    مما نعد أبناءنا ونجذبهم إلى العبادة في رمضان.



    في المطبخ

    تقضي كثير من النساء معظم نهارها في المطبخ لإعداد الطعام، وقد لا تنتهي من ذلك إلا

    مع أذان المغرب وأحياناً بعده، فيضيع يومها ومن ثم شهرها بين الأواني والبهارات

    بعيداً عن الذكر والعبادة وقراءة القرآن وربما طلبت من ابنتها أن تعد هي الأخرى أصناف

    اً من الطعام بدلاً من أن تحثها على العبادة، لذلك عليك أن تعودي أسرتك على الاكتفاء

    بنوع أو نوعين من الطعام وأن الوقت الذي تمضيه في المطبخ أنت أحق به لتتعبدي الله.



    الإسراف في المأكولات والمشروبات

    وما ينتج عن ذلك من كسل وخمول يصيب الأسرة كلها ويؤخرهم عن تأدية واجباتهم

    الحياتية ويجعلهم يتقاعسون عن صلاة التراويح وغيرها من العبادات التي عليهم

    أن يؤدوها في رمضان.



    الدعاء عند الفطور

    تشوب كثير من الأسر حالة من الضوضاء عند الإفطار فتلك تأتي بطبق الشوربة والأخرى

    تقلي "السمبوسك" على النار وهذا يسأل عن الماء، وينسون وهم في ذلك الدعاء

    عند الإفطار الذي لا يرد.



    المغرب في جماعة

    كثيراً من الرجال لا يصلون المغرب في جماعة حيث تجذبهم مائدة الإفطار بتنوعها

    مع البرامج الجذابة المقدمة أثناء الإفطار عن الذهاب إلى المسجد، وهنا عليك أولاً

    أن تقصري المائدة على بضع تمرات وكأس من الماء، ومن ثم إعداد المائدة المناسبة

    عند عودة زوجك وأبنائك من الصلاة، وستكتشفين أن ذلك أفضل أيضاً

    من الناحية الصحية.



    زيارات

    تفضل بعض النساء قضاء ليل رمضان في زيارة الأقارب، فإذا كان هذا من باب صلة الرحم

    فلا بأس من ذلك على ألا تطيل الزيارة وأن تتجنب الغيبة والنميمة في مجلسها.



    ترك السحور:

    تترك بعض الأسر السحور رغم الفوائد التي ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم عنه

    (تسحروا فإن في السحور بركة)، لذلك عليك الاهتمام بهذه الوجبة، وأن تسعي إلى إيقاظ

    أسرتك وجمعهم على مائدة السحور.



    في الحيض والنفاس

    بعض النساء والفتيات يفترن عن العبادة في الحيض أو النفاس، وهذا خطأ، إذ لابد للأم أن

    تفهم ابنتها أن الحيض يمنعها من الصيام والصلاة ولكن لا يمنعها من الذكر والدعاء

    والصدقة وقراءة القرآن ولكن دون مسه.



    مازلن صغاراً

    بعض الأمهات تمنع بناتها من الصيام بحجة أنهن صغيرات أو لا يقوين عليه، وهنا على الأم

    ألا تتهاون في حض الفتاة ومتابعتها على أداء الصوم إذا بلغت سن التكليف ومن ثم تذكيرها

    بقضاء ما يفوتها من أيام الصيام بعد انتهاء رمضان.




    العشر الأواخر في السوق:

    تضيع الكثير والكثير من الأسر المسلمة العشر الأواخر في التسوق، حيث تزدحم

    الأسواق في الأيام التي تسبق العيد لشراء مستلزمات العيد من ثياب وحلوى وأدوات

    الضيافة وغيرها، فتصطحب الأم أولادها إلى السوق ليختاروا ويقيسوا الثياب، كما

    تطلب من زوجها مرافقتها في ذلك، وبهذا تكون الأسرة كاملة أضاعت فرصة العبادة التي

    لا تتكرر إلا مرة في السنة إذ كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر الأواخر شد

    مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله طلباً لليلة القدر،

    ولذا كان يعتكف في الليالي العشر الأواخر.



    تأخير صدقة الفطر:

    من الأخطاء التي تقع فيها بعض الأسر تأخير صدقة الفطر إلى أن يخرج وقتها، فاحرصي

    على أن تذكري زوجك بإخراجها قبل صلاة العيد.



    صلاة العيد

    تتهاون بعض النساء في الخروج وأولادها إلى صلاة العيد رغم أن النبي صلى الله عليه

    وسلم رغب النساء والرجال بحضور هذه الصلاة حتى الحيض وذوات الخدور .
    اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
    و
    اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

    يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

    فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق



  • #2
    شكرا حسناء على الموضوع فهو مفيد جداا خصوصا و نحن مقبلون على شهر الصيام

    لا حرمك الله الاجر و الثواب


    اللهم ارحم و اغفر لاختي البثول و اسكنها فسيح جناتك
    واغفر لجميع موتى المسلمين

    تعليق


    • #3
      [align=center]
      بسم الله الرحمن الرحيم جزيت الجنة حبيبتي حسناء على النقل المفيد
      نصائح قيمة جعلنا الله جميعا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

      تضيع الكثير والكثير من الأسر المسلمة العشر الأواخر في التسوق، حيث تزدحمالأسواق في الأيام التي تسبق العيد لشراء مستلزمات العيد من ثياب وحلوى وأدوات الضيافة وغيرها..

      فعلا أسوأ عادة هي هذه ..أحاول قدر جهدي الابتعاد عنها باتباع بعض القوانين البسيطة..كتهييئ الحلوى على مراحل بطيئة لكي لا تأخذ الكثير من وقتي وشراء ملابس العيد عند حلول الشهر الفضيل
      أعانني الله وإياكم وأدخل علينا رمضان بالصحة والإيمان
      [/align]
      أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
      ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
      إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة احبكن فى الله مشاهدة المشاركة
        شكرا حسناء على الموضوع فهو مفيد جداا خصوصا و نحن مقبلون على شهر الصيام

        لا حرمك الله الاجر و الثواب
        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

        اثابك الله خير اخيتي العزيزة على مرورك الطيب


        المشاركة الأصلية بواسطة أم بيان مشاهدة المشاركة
        [align=center]
        بسم الله الرحمن الرحيم جزيت الجنة حبيبتي حسناء على النقل المفيد
        نصائح قيمة جعلنا الله جميعا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

        تضيع الكثير والكثير من الأسر المسلمة العشر الأواخر في التسوق، حيث تزدحمالأسواق في الأيام التي تسبق العيد لشراء مستلزمات العيد من ثياب وحلوى وأدوات الضيافة وغيرها..

        فعلا أسوأ عادة هي هذه ..أحاول قدر جهدي الابتعاد عنها باتباع بعض القوانين البسيطة..كتهييئ الحلوى على مراحل بطيئة لكي لا تأخذ الكثير من وقتي وشراء ملابس العيد عند حلول الشهر الفضيل
        أعانني الله وإياكم وأدخل علينا رمضان بالصحة والإيمان
        [/align]
        بارك الله فيك ووفقك كل التوفيق غاليتي
        لك مني كل الحب في الله

        ودمت بخير
        اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
        و
        اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

        يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

        فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق


        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        شاركي الموضوع

        تقليص

        يعمل...
        X