إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عندي سؤال الله يخليكم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عندي سؤال الله يخليكم

    في مجتمعنا العربي غالبا ما تقطن زوجة الابن مع الحماة من هي الاحق بتربية الابناء الام ام الجدة؟انا في امس الحاجة لردودكم.شكرا

  • #2
    [align=center]
    تريدين حبيبتي جوابا أم مواساة هههه
    فالجواب أراه واضحا وضوح الشمس في ضحاها..ولكن هذا لا يعني ألا تتدخل الجدة بتوجيه أو نصيحة وتحرم عليها زوجة الابن أن تنبس بكلمة واحدة مدعية أنهم أبناؤها وأنها احق بتربيتهم وتوجيههم..فقد اتضح أن الابناء مهما تدخل الآخرون في تربيتهمفإنهم في النهاية يتبعون أسلوب والديهم وياتمرون بامرهم وإن ظهر العكس في البداية ..

    في أمان الله ولي عودة إن شاء الرحمان
    [/align]
    أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
    ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
    إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










    تعليق


    • #3
      شكرا على الاهتمام اختي فما رايك اختي بجدة تغير نظرة الابناء لامهم بقول كلام لا يمت للحقيقة بصلة محاولة تشويه صورتها لهم انا في امس الحاجة الى ردك و ردود الاخوات انا العبدة المدنبة لحد الان كتمت الامر في صدري مراعية سنهاالدي تعدى 70 و بحكم عشرة 20 سنة .

      تعليق


      • #4
        حفظك الله أختي
        لي عودة
        أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
        ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
        إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمان الرحيم

          السلام عليك ورحمة الله وبركاته

          حبيبتي لطيفة ،ماشاء الله أنت أم وعاقلة وتعرفين ما لك وما عليك وتعرفين الصحيح من الخطأ وخير دليل على ذلك أنك تفتحين النت
          طبعا هذه الجدة مخطئة لكن لا يمكن أن تصححي خطئها بطريقة عنيفة بل بالتي هي أحسن إن كنت تستطيعين ،فما عليك سوى ذكر الحقيقة لأطفالك أو تجعليهم يعرفونها من تلقاء نفسهم ،طبعا إن كانت الجدة تحقد على أم أحفادها وتكرهها ولا تعرف حدود حقوقها فستتمادى كثيرا وعلى الأم أن تعرف كيفية التصرف بدون أن تلفت الأنظار إليها ،بحيث لا تثير بلبلة بين زوجها وأمه

          وهذا جزء من موضوع :
          الأحفاد محل النزاع القائم بين الأمهات والجدات بسبب اختلاف الأزمنة
          صراع طبيعي
          وبينت العرعير أن الصراع بين الأجيال كالأم والجدة هو صراع طبيعي يتم التعامل معه من خلال وعي الأم وقدرتها على اكتساب العادات الصحيحة وإكسابها للأبناء على الرغم من اختلاف تلك العادات عن الجيل السابق.
          وتتابع: الاختلاف واضح في أساليب التنشئة الاجتماعية ما بين الماضي والحاضر مؤكدة على أن الاختلاف لا يغير من الأدوار والمصادر الأساسية للقائمين على التربية موضحةً أن الصراع بين الأجيال يتمثل من خلال اعتماد الأم أسلوب الثواب والعقاب، فمن خلال محاولة خبرة التعلم التي تحاول إكسابها للطفل ومعاقبته نتيجة أسلوب اتبعه بشكل خاطئ، تجده يحاول الهروب من أسلوب العقاب من خلال الاستعانة بالجدة لحمايته من عقاب الأم، وتجد الجدة تعترض وتبدي رأيها بحماية الطفل الأمر الذي يخلق ازدواجية في المعاملة والتعلم فيتكون لدى الطفل اتجاهان، اتجاه حماية الجدة من عقاب الأم واتجاه آخر هو عقاب الأم الناتج عن سلوك الطفل الخاطئ.
          وأضافت العرعير "في حال تكررت هذه الازدواجية فإن ذلك سيؤثر على شخصية الطفل ويصبح إنساناً ضعيف الشخصية متردداً"، مشيرة إلى أن صراع الأجيال يتمثل في عدم فهم الجدة للتطور والتكنولوجيا الحديثة، وقد تصر الجدة على تزويج حفيدتها في سن مبكرة وتشجع ذلك باعتبارها المسؤولة في البيت، الأمر الذي قد يسبب كارثة فيما بعد.








          تعليق


          • #6
            [align=center]
            شكرا على الاهتمام اختي فما رايك اختي بجدة تغير نظرة الابناء لامهم بقول كلام لا يمت للحقيقة بصلة محاولة تشويه صورتها لهم انا في امس الحاجة الى ردك و ردود الاخوات انا العبدة المدنبة لحد الان كتمت الامر في صدري مراعية سنهاالدي تعدى 70 و بحكم عشرة 20 سنة .


            أختي لطيفة عدت ولا أدعي أني احمل لك حلا سحريا ..ولكن تجارب الإنسان وخبرته الحياتية إذا عرف كيف يستفيد منهما يصبحان مصدرا غنيا للمعلومات وتطويرالذات وأخذ العبرة ..
            ومن خلال ما ألاحظ أنه مهما حاولت الجدة "غرس الكره " في قلب الأحفاد تجاه أمهم فلن تفلح بشرط أن تكون علاقة الأم بالابناء علاقة متينة مبنية على اسس صحيحة منذ نعومة أظافرهم..فإذا ترسخ في ذهن الأطفال حنان الأم وعطاؤها ودفء عاطفتها فإنهم لن يثقوا فيمن أخبرهم بالعكس حتى لو كانت جدتهم المصون هههه

            حبيبتي الصراع وارد ولا يكاد يخلو منه بيت ..وسأحكي لك قصة جدة حكتها لي صديقتي المقربة ...
            فلعل القصة لهولها تخفف عنك ..فإني أحس أنك مسالمة وأبعد الناس عن المشاكل ..

            قصة هذه الجدة أنها كانت تريد الاستحواذ على الأحفاد ولا تترك الأم "تتهنى" بهم لحظة واحدة فإذا جاعوا أطعمتهم وإذا طلبوا أعطتهم فتعلقوا بها جدا خاصة مع جرعة الحنان الزائد والتربية الخالية من وسيلة العقاب تماما..والذي ساعد في تفاقم الأمر هو السكن المشترك فالجدة في الطابق السفلي وابنها وزوجته في الطابق العلوي ..
            والأطفال في الطابق السفلي مع جدتهم هناك يأكلون ويشربون ويمرحون فإذا ما أعدت الأم الطعام نادت أبناءها للأكل يجيبها الأطفال بأنهم قد تناولوا طعامهم مع جدتهم المحبوبة ولا يرغبون بالصعود مطلقا إلى 'بيتهم'..إلى درجة أن الأطفال لما يبللون أنفسهم أو يوسخون ثيابهم تغير لهم الجدة ملابسهم باية ملابس موجودة لديها رغم أنها كبيرة عليهم وذلك فقط لكي لا يصعدوا عند أمهم ...
            الحزين في القصة أن الأم عوض أن تقف وقفة جادة بمساعدة زوجها لترميم هذا الخلل انهارت تماما وتغلب عليها المرض فأصيبت بالسكري وارتفاع ضغط الدم ...وتحكي لي صديقتي أن الأم رغم كونها في عمر الزهور تظهر أكبر بكثير من سنها بفعل القهر والمرض...

            أظن أختي أنك فهمت قصدي وما ضاع حق وراءه مطالب ..فالمشكلة ليست في الآخر فربما كانت ظروفه قاسية وتربيته عنيفة ولم تتح له فرصة التعلم والتثقيف ...ثم إنه هو هو لن يتغير أحببنا أم كرهنا..
            لذلك ينبغي أن نلتفت إلى أنفسنا..وألا نسمح بوجه أو بآخر بأن يحدث ما يحدث... وطبعا الغاية لا تبرر الوسيلة فالوسيلة ينبغي أن تكون بالحسنى..


            لا أعتبر ما ذكرت نصائح بل هي لفتات قد تنير بعض الجوانب المعتمة في تعاملاتنا علها تفيدك ولو بقدر بسيط أختي
            في أمان الله حبيبتي

            [/align]
            أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
            ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
            إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










            تعليق


            • #7
              جزاكم الله عني خير الجزاء.كلامكن كالبلسم على الجرح و كما قيل ما خاب من استشار.

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              يعمل...
              X