إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خواطر عن الغربة ...الجزء الثاني

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خواطر عن الغربة ...الجزء الثاني

    [frame="10 90"]









    أختي المغتربة الحبيبة
    سلام بعد طول غياب ..لم تباعد بيننا غير مساحات جغرافية وإلا فإن المشاعر والهموم مشتركة وآمالك مع آلامك نشعر بها كما أنت تشعرين ..


    ولمن فاتها قراءة الجزء الأول فقد كان هنا ..


    *********




    تجمعت كل الأحزان في قلب مغتربتنا المسكينة ....
    فما كادت تدخل بيتها بعد عطلة الصيف بين الأحباب حتى بدأت الأخبار متوالية عن الجريمة البشعة التي يتعرض لها أهل فلسطين في قطاع غزة...
    ازدادت أحزانها فقد رجعت من بلدها الأم بهم ثقيل اسمه الفراق تتجرع مرارته كلما اقتربت ساعاته ولكنها تحاول جهدها أن تتصبر لكي لا تؤثر سلبا على أبنائها وعائلتها الكبيرة ..فهي تتظاهر بالشجاعة لكي لا تضيع فرحة اللقاء بهم وفرحة الاستمتاع بهذه الأيام الجميلة التي قضتها بينهم..
    فكرت قائلة:" رباه !هل كُتب علي أن أمر بنفس التجربة كل عام ؟؟ كلما جئت إلى بلدي آتي متلهفة وكلي شوق وسعادة ..وحينما يحين وقت رجوعي تعتصر الآلام فؤادي ويجثم الهم على قلبي..رباه أعني لكي تمر لحظات الفراق سهلة علي وعلى أبنائي فما عدت أطيق في كل مَرّة هذه الأحاسيس المُرّة..يا رب أعني واغفر لي خطيئتي فإني أعوذ بك ألا أرضى بقضائك وقدرك الذي قدرت لي في حياتي..."
    بهذه الكلمات كانت تشجع نفسها وهي مقبلة على العودة محاولة تناسي الأمر بأشغال من هنا وترتيبات من هناك ...
    ولكن الأمر مختلف هذا العام فلم تعد أزمة الفراق ككل عام هي ما يؤلمها بل انضاف إليها حادث جديد عندما بدأت الضربات متتالية على غزة وسط صمت رسمي وتواطؤ فاضح بين معظم الدول العربية والغربية إنه ما تراه على شاشة التلفاز في كل آن وحين من هول المجزرة في حق إخوانها في فلسطين ..
    أوليسوا إخوانها؟؟ بلى، إنها تشعر برابطة قوية تجاههم ،إنهم كمن فارقتهم في بلدها الأم ..هذا أكيد..
    إنها ترى منذ مدة الظلم الذي يمارس عليهم ولكن هذه المجزرة الجديدة فاقت كل التصورات ..
    قلبها مكلوم ولا أحد تفضفض معه ..زوج مشغول وأطفال أكثر انشغالا بعالمهم الطفولي الجميل ...
    ومما زاد الطين بلة أنها كلما خرجت للتسوق أو لقضاء مصلحة ما ترى نظرات من حولها من هؤلاء الأوروبيين - الذين لا يجمعها بهم غير اضطرارها للسكن بجوارهم - ترى نظراتهم مركزة عليها..فهل هي واهمة ؟؟
    إنها تشعر وكأنهم يمعنون في إظهار راحتهم وهناء عيشهم كأنهم يقولون : نحن نعيش حياتنا في رخاء وراحة ولا يهمنا إن مات أولئك الفلسطينيون هناك...
    هل هي مخطئة في مشاعرها أم أنها أصبحت حساسة أكثر من اللزوم ؟
    أتراهم يتشفون مني ؟
    هكذا كانت تشعر بسهام نظراتهم كأنها السم الزعاف ..نظرات غريبة لم تر لها تفسيرا إلا في إعلامهم الحقود كلما فتحت قناة من قنواتهم وجدت نفس السم يتسرب ..مرة بالكذب وتزييف الحقيقة، ومرة بالتفاخر واستشعار تفوقهم على غيرهم من البشر.. ومرة بالاتهام بالإرهاب وغيره من المصطلحات المكررة المقيتة...
    يا لعار هذا المجتمع المتناقض! أهذه هي ديمقراطيتهم ؟ أهذا هو المجتمع الحر الذي يفتخرون به؟؟
    مرت تلك الأيام ثقيلة بطيئة كأنها ليل مظلم حالك السواد وهي تتساءل : لو كنت بين بني قومي لاستطعت على الأقل أن أتشارك هذا الهم الثقيل معهم أما وهم بعيدون عني فلا مفر من مكابدة الآلام وحدي ..
    فيا لهذه الغربة كم تضاعف الأحزان وتجدد الآلام

    !!!...
    [/frame]

    هدية إلى نوارة المنتدى بمناسبة عودتها إلى رحاب المنتدى
    أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
    ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
    إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية











  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    فعلا لا مفر من مكابدة الالام وحدنا في بلاد الغربة.. هكذا يكون حالي أختي أم بيان حينما أود أن أحكي .. أن أصرخ.. أن أنفث دخان لهيب الحصرات التي تكوي صدري !! لكن برودة مشاعرهم اتجاه أحزاننا تجعلني أرتجف من صقيع حامٍ و كأن تلك المتناقضات التي تعرفها ديمقراطيتهم تلهث الى أنفاسي لتطبع عليها هذا النوع من الارتجاف..الارتجاف برداً بأنفاس لاهبة مكتومة!!

    عزيزتي..

    عبرت عن حالنا بأسلوب ممتع و متمكن .. أجدتِ وصف تلك اللحظات و أبدعت بتنسيق أحداثها . في انتظار تتمة خواطركِ ,و ذاكرة مغتربة .

    تحياتي.


    يثبت الموضوع
    ~ في طريقي...~


    [flash=http://dc05.arabsh.com/i/00758/or0gsa77b30z.swf]width=500 height=300[/flash]



    ستبقين سلطانة الكلمة و سلطانة القلوب
    * أمـــــ الصالحين ـــــــــي *





    نادية

    تعليق


    • #3
      جزيت الجنة حبيبتي نسرين على مرورك الجميل المكلل بعبارات الثناء
      أكيد أنك تستطيعين صياغة الكثير من المشاعر الدفينة التي تعتصر فؤاد المغتربات لأنني لست أكفأ منك بذلك ولأنك تعيشين ذلك الواقع أكثر مني وإن كنت -بصدق - أشارككن جميعا في هذا الركن الكثير من تلك الأحاسيس لأنها مرت علي ذات يوم ...
      أعانكن الله ..وفعلا للخواطر بقية إن كان في العمر بقية ولك ولكل المغتربات أجمل تحية
      أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
      ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
      إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        اختي ام بيان جزاك الله خير الجزاء فعلا هذا هو حالنا وهذه هي معاناتنا القلب يتالم والعين تدمع لفراق الاحباب ولانقول الا الحمد لله

        ياموطن الاحباب انك اروع مالي ارى الايام بعدك مرة وبطيئة في مشيها تتمنع ان الفراق عن الاحبة موجع ولذكر من احب عيوني تدمع

        اسال الله ان يهون غربتنا ويحفظ اهلنا ويسعدهم








        تعليق


        • #5
          وأنت من أهل الخير والجزاء والإحسان اختي maysae45

          أعانك الله تعالى على غربتك ..ولكن حسبك وكل مغتربة أنها قدر الله النافذ الذي يجب ملاقاته بكل رحابة صدر وبالإكثار من الرضا والتسليم بحكم الله ..
          فأكيد ذلك أدعى إلى اكتساب الهدوء والسكينة مع العمل على النجاح والتميز في في الحياة ككل..

          أشكر لك مرورك الطيب
          أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
          ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
          إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










          تعليق


          • #6
            حبيباتي أم بيان
            شرف لي هديتك الغالية
            تسلمي أنك تفكرتيني في خواطرك
            المتميزة
            كما عهدت في كتابتك السابقة
            رائعة بكل الكلمة
            حبيباتي كتابتك سلسة و جدا مفهومة
            و هي تعبر عن معانات المغتربين
            فعلا حبيباتي أصعب موقف
            هو يوم العودة
            لديار الغربة
            ألم و دموع
            و أهات
            من الأهل و من طرفنا
            أه تم أه أختي أم بيان
            فلقاء له حلاوته
            ولكن الفراق
            ...................

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم

              أحمد الله أن خاطرتي لاقت استحسانك حبيبتي نوارة ديزي..
              أسأل الله عز وجل أن يهون عليك يوم الفراق ولوعته وأن يجعل غربتك في ميزان حسناتك ..
              وأن تكوني باغترابك صورة الإسلام المشرقة في بلاد الغرب أنت وكل أخواتنا المغتربات
              أعانك الله وعودا محمودا إلى رحاب المنتدى
              أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
              ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
              إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










              تعليق


              • #8
                السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


                ما شاء الله عليك و على أسلوب كتابتك المميز
                سلس متدفق
                روعة السهل الممتنع...

                ما شاء الله مميزة في كل شيئ

                نبض أحاسيسك ..دفئ مشاعرك و حرارتها المتدفقة
                احساسك بالأخرو بمشاعره الدفينة...مشاركتك همومه و أحزانه...

                تبارك الله أجدت و أبدعت ...

                سلمت الانامل التي خطت و ابدعت ...

                جوزيت الجنة و لا حرمنا جديدك و ابداعك ...

                [CENTER]

                تعليق


                • #9
                  بسم الله الرحمن الرحيم

                  أختي
                  shamess بوركت وبورك ما خطت كلماتك من جميل العبارة وحسن الأسلوب
                  أسأل الله عز وجل أن يتقبل منا جميعا وأن تكون الكلمات التي أخطها بلسما لكثير من الجروح ..
                  وعلها تنير بعض المناحي من مناحي الحياة وعلها تكون عونا ودافعا للكثيرات على النهوض وعدم الاستسلام للمعاناة بصمت ..
                  في أمان الله أختي
                  أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
                  ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
                  إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










                  تعليق


                  • #10
                    فيا لهذه الغربة كم تضاعف الأحزان وتجدد الآلام

                    عبارة أطرت فيا كتير ؛لكن حمد الله على كل حل ؛شكرا حبيبتي أم بيان خاطرة جميلة جدا تمس أعماق أي مغتربة لهلا يخطيك علينا و لهلا يخطي عليناموضيعك الرائعة



                    اللهم احفظ لي بناتي و اجعلهم من الصالحين اللهم اجعل بناتي مسلمات صالحات عابدات ذاكرات ..حافظات
                    للقران الكريم..واجعلهم بارأت بوالديهم وأهلهم ..اللهم حسن خلقهم وخلقهم .وأعذهم من شياطين الإنس والجن

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X