إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ايلي غريبا .. بابا اينوفا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ايلي غريبا .. بابا اينوفا

    الأغنية الأسطورة :

    .. أسطورة /أمازيغية ملخّصها كفاح و تضحية فتاة اسمها "غريبا"

    نحو والدها العجوز "إينوفا" و إخوتها الصغار وهي في ربيع العمر من أجل لقمة العيش لها و لأسرتها

    في بقعة من بقاع الأرض.

    هذه الأغنية مستمدّة من أسطورة جزائريةامازيغية / يبلغ عمرها عشرات القرون .. و هي تروي حكاية

    ساندريلا المغاربية .. الفتاة الأمازيغية التي تعمل طوال النهار في حقول الزيتون.. تقطف الثمار وتحرث

    الأرض وتعلف للمواشي.. فإذا غربت الشمس.. عادت تجرّ تعبها إلى البيت.. حيث يقبع أبوها الشيخ

    وإخوتها الصغار.. تدقّ الباب فيحتار الشيخ .. أيفتح الباب لقادمٍ لا يعرفه ـ تسمّيه الأسطورة وحش

    الغابة ـ فيقضي على أولاده ولا يستطيع له دفعًا .. أم يسدّ الباب في وجه من تقول أنّها ابنته .. صورة

    لموقفٌ إنساني غير موجودة في أي تراثٍ مشرقي. تتدخّل الأسطورة لتقول أن الوالد اتّفق مع البنت على

    أن تَرُجَّ أساورها التي تحفظ صوتها .. فإذا سمعه فتح الباب لابنته ولما تحمل من رزق ..عندها فقط ..

    تلج البيت بعد الاختبار و تأوي إلى حضن الوالد الهرم منشدة حزناً " أخاف وحش الغابة يا أبي"..

    فيجيبها والدها متأسفاً و باكياً .. "وأنا أيضًا أخافه يابنتي".. ويطلب الوالد غفران الصغيرة لعدم فتح

    الباب لها من أوّل طرقة.

    ثم تحملنا الأغنية إلى أجواء المنطقة المثلّجة.. راوية حكاية الشيّخ المتلفّع في بُرْنُسِهِ .. وابنه المهموم

    بلقمة العيش.. والعجوز التي تنسج على المنول.. والأطفال حولها يحلمون بالربيع المقبل .. بأعراسه

    وبركاته.. بتُفَّاحِهِ وخَوْخِهِ ومِشْمِشِهِ.. وذلك رغم الثلج الرابض خلف الباب.. بينما يختفي القمر وتحتجب ا

    لنجوم ويتوسّد الشبان والأطفال أمانيهم فيما يستمعون لأقاصيص الجدّةالعجوز.

    يقدّم لنا
    Idir
    بهذه الأغنية .. أجمل خليط من مشاهد حاضرة وأخرى أسطورية.. ويرسم يوميات هذا

    الجزء من الوطن الأمازيغي * .. بما فيه من جمال و بؤس و

    تضحيات لا يذكرها سوى التاريخ المنشود ببعض الأغنيات و الألحان الحالمة.


    يا أبي إينوفا

    هي : أرجوك يا أبي "إينوفا" .. إفتح لي الباب
    هو : آه يا إبنتي "غريبا" .. دعي أساورك ترجّ
    هي : أخشى من وحش الغابة يا أبي إينوفا
    هو : آهٍ يا إبنتي " غريبا " .. وأنا أيضاً أخشاه

    هو :
    الشيّخ متلفّع في بُرْنُسِهِ
    منعزلاً .. يتدفّأ
    وابنه المهموم بلقمة العيش
    يعيد في ذاكرته صباحات الأمس
    والعجوز ناسجة خلف مندالها
    دون توقّف .. تحيك الخيطان
    والأطفال حولها
    يتلقنون ذكريات أيام زمان

    هي : أرجوك يا أبي "إينوفا" .. إفتح لي الباب
    هو : آه يا إبنتي "غريبا" .. دعي أساورك ترجّ
    هي : أخشى من وحش الغابة يا أبي إينوفا
    هو : آهٍ يا إبنتي " غريبا " .. وأنا أيضاً أخشاه

    هو :
    الثلج رابض خلف الباب
    و " الإيحلولين " يسخن في القِدْرِ
    والأعيان تحلم منذ الآن بالربيع المقبل
    و القمر .. و النجوم .. مازالوا مختفون
    و حَطَبة البلّوط تحلّ محلّ حصيرة الصفصاف
    العائلة مجتمعة
    تستمع بشغف لحكايا زمان

    هي : أرجوك يا أبي "إينوفا" .. إفتح لي الباب
    هو : آه يا إبنتي "غريبا" .. دعي أساورك ترجّ
    هي : أخشى من وحش الغابة يا أبي إينوفا
    هو : آهٍ يا إبنتي " غريبا " .. وأنا أيضاً أخشاه


    A VAVA INOUVA


    Txilek elli yi n taburt a Vava Inouva
    Ccencen tizebgatin-im a yelli Ghriba
    Ugadegh lwahc elghaba a Vava Inouva
    Ugadegh ula d nekkini a yelli Ghriba

    Amghar yedel deg wbernus
    Di tesga la yezzizin
    Mmis yethebbir i lqut
    Ussan deg wqarru-s tezzin
    Tislit zdeffir uzetta
    Tessallay tijebbadin
    Arrac ezzin d i tamghart
    A sen teghar tiqdimin

    Txilek elli yi n taburt a Vava Inouva
    Ccencen tizebgatin-im a yelli Ghriba
    Ugadegh lwahc elghaba a Vava Inouva
    Ugadegh ula d nekkini a yelli Ghriba

    Tuggi kecment yehlulen
    Tajmaât tettsargu tafsut
    Aggur d yetran hejben
    Ma d aqejmur n tassaft
    Idegger akken idenyen
    Mlalen d aït waxxam
    I tmacahut ad slen

    Txilek elli yi n taburt a Vava Inouva
    Ccencen tizebgatin-im a yelli Ghriba
    Ugadegh lwahc elghaba a Vava Inouva
    Ugadegh ula d nekkini a yelli Ghriba

    [gdwl]
    الموضوع منقول
    [/gdwl]





  • #2
    السلام عليكم اشكرك جزيل الشكر اختي الغالية على هذه التوضيحات صراحة انا امازيغية و احب هذه الاغنية كثيرا رغم انني لم اكن ادرك معانيها الان بفضلك صرت اعرفها جزاكي الله خيرا

    تعليق


    • #3
      تنمرت نم اولتما.


      تعليق


      • #4
        وااااااو قصيده زوينه

        و الاغنيه اروع

        شكرا على المعلومات

        تعليق


        • #5
          تنميرت نونت استما تتريت عاشقة الجنوب وميس امازيغية على الردود
          حتى انا بحالكم عجبتني واخا مافهمتش المعنى مزيان حيت انا ماشي ريفية ولكن دابا فهمتها وهي رائعة جدا



          تعليق


          • #6
            تنميرت نم كيكان أولتما

            تورارت باهرا إفولكين ن ءيديرأتكا ختاد .. تزضار أتلكم كرايكات ماني غ دونيت تاويد يان ءودم باهراإفولكين ن تسكلا ن تمازيغت

            تعليق


            • #7
              تنميرت نم بهرا احمان اتما تانيت



              تعليق


              • #8
                بارك الله فيك اختي
                قال صلى الـله عليه وسلم:«مثل الذي يذكر ربه والذي لايذكر ربه مثل الحي والميت».[رواه البخاري]

                تعليق


                • #9
                  شكرا لك كتعجبنى هذ الاغنية كتعجبنى ودائما كنت تنقلب على تفسبر كلماتها
                  sigpichttp://www.anaqamaghribia.com/pic/images/euh5oe5meyo2nkmgj1ah.jpg

                  تعليق


                  • #10
                    بارك الله فيكن اخواتي ام اسماء وسالينا على ترك بصماتكن في الصفحة



                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X