إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

درس للحياة قصة رائعة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • درس للحياة قصة رائعة

    درس للحياة


    في أحد الأيام دعي أستاذ من قدماء الأساتذة بالمدرسة الوطنية للإدارة العمومية إلى تأ طير دورة في الإدارة الفعالةللوقت لصالح مجموعه من رؤساء اكبر الشركات في شمال أمريكا.
    وكانت هذه الدورة التدريبية واحدة من مجموع خمس محترفات في برنامج ذلك اليوم, ولم يعط للأستاذ العجوز سوى ساعة لتقديم مادته.

    وقف الأستاذ أمام تلك النخبة التي كانت مستعدة لتدوين أية كلمة يتفوه بها نظر إلى جمهوره واحدا واحدا ثم
    ثم قال لهم سنقوم بتجربة.
    من تحت الطاولة التي تفصل بينه وبين طلابه اخرج إناءا زجاجيا كبيرا يسع أكثر من أربعة ليترات ووضعه بعناية أمامه ثم أخرج ما يقارب عشر حجرات بحجم كرات التنس تقريبا ووضعها برفق داخل الإناء الزجاجي واحدا تلو الأخر امتلأ الإناء وأصبح من المستحيل إضافة أي حجر أخر داخل الوعاءرفع عينيه ببطء إلى طلابه وسألهم
    وقال "هل هذه الجرة ممتلئة؟"
    .جميعهم أجابوا "نعم".
    انتظرثوان قليلة ، وأضاف



    - "حقا؟".
    ثم ثم انحنى إلى الأمام ، وسحب من تحت الطاولة حاوية مليئة بالحصى وبكل دقة صب الحصى داخل الإناء فوق الحجارة الكبيرة. حرك الإناء برفق فتسللت قطع الحصى بين الحجارة الكبيرة حتى وصلت إلى قاع الإناء.
    رفع الأستاذ العجوز عينيه مرة أخرى لجمهوره وكرر سؤاله :



    وقال "هل هذه الجرة ممتلئة؟"



    هذه المرة تردد طلابه النجباء في الإجابة لأنهم بدؤوا في فهم الخطة.



    أجاب أحدهم : "ربما لا"
    ." حسنا!" أجاب الأستاذ العجوز



    و انحنى إلى الأمام مرة أخرى وهذه المرة اخرج من تحت الطاولة كيس من الرمل. وبكل انتباه صب الرمل داخل الإناء فتسلل الرمل بين الحصى والحجارة الكبيرة وملأ كل الفراغات بينهما.
    وتساءل مجددا : "هل هذا الإناء ممتلئ ؟".
    هذه المرة ، من دون أي تردد ، وبصوت واحد ، صاح تلامذته النجباء : "لا!"
    " حسنا!"أجاب الأستاذ ا لعجوز.
    وكما هو متوقع من قبل طلابه المغمورين أخد جرة الماء التي كانت على الطاولة وملأ الوعاء الزجاجي عن أخره.
    رفع الأستاذ العجوز عينيه إلى طلابه سائلا :
    "ما الفائدة العظيمة من هذه التجربة؟"
    أجرأ الطلاب أجاب مستوحيا الإجابة من موضوع الدورة :
    " هذا يدل على أنه حتى عندما تعتقد أنه تمت تعبئة الجدول الزمني الخاص بك تماما ، إذا كنت تريد حقا ، يمكنك إضافة المزيد من المواعيدوكثيرا من الأشياء مما ينبغي فعله. "
    لا" ، أجاب الأستاذ العجوز." ليس ذلك هو المقصود الحقيقة العظيمة المقصودة من هذا التوضيح هي :" إذا لم نضع الحجارة الكبيرة أولا في الوعاء فلن نتمكن من
    إدخالها كلها بعد ذلك ابدأ ". خيم صمت عميق ، وكان كل الحاضرون يفكرون في بديهية وصحة أقوال الأستاذ
    فقال لهم الأستاذ العجوز"ما هي الصخور الكبيرة في حياتك؟
    " صحتك؟"
    " عائلتك؟"
    "أصدقاؤك؟"
    "تحقيق أحلامك؟"
    "فعل ما تحب؟"
    "أن تتعلم؟"
    ""أن تدافع عن قضية ؟"
    "الاسترخاء؟
    "أن تأخذ كل وقتك..
    أم شيء آخر؟"
    ما يجب تذكره هو أهمية البدء بالحجارة الكبيرة في حياتنا وإلا فلن ننجح
    إذا أعطينا الأولوية للتافهات الرمل والحصى سنملأ حياتنا بالتافهات ولن يكون لدينا ما يكفي من الوقت الثمين لتكريسه لعناصر هامة في حياتنا،
    لذا لا تنسى أن تسأل نفسك ما هي الحجارة الكبيرة في حياتي و ابدأ بوضعها في الإناء الحياة أولا
    رفع ا لأستاذ يده وحيا جمهوره ثم غادر القاعة ببطء.





    ترجم من الفرنسية من طرف مليكة ابعبوس

  • #2
    والله درس رائع


    اللهم اغفر واقضى حاجة من طلب منك يا كريم فما لنا الا أنت

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك اختي

      تعليق


      • #4
        حكمة رائعة

        تعليق


        • #5
          رائع

          تعليق


          • #6
            جزاك الله خيرا
            موضوع رائع




            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            يعمل...
            X