Warning: include(.../cache/template/template36908.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/anaqa2/public_html/vb/includes/vb5/template.php on line 335 Warning: include(): Failed opening '.../cache/template/template36908.php' for inclusion (include_path='.:/usr/lib/php:/usr/local/lib/php') in /home/anaqa2/public_html/vb/includes/vb5/template.php on line 335 Warning: include(.../cache/template/template36909.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/anaqa2/public_html/vb/includes/vb5/template.php on line 335 Warning: include(): Failed opening '.../cache/template/template36909.php' for inclusion (include_path='.:/usr/lib/php:/usr/local/lib/php') in /home/anaqa2/public_html/vb/includes/vb5/template.php on line 335 Warning: include(.../cache/template/template36908.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/anaqa2/public_html/vb/includes/vb5/template.php on line 335 Warning: include(): Failed opening '.../cache/template/template36908.php' for inclusion (include_path='.:/usr/lib/php:/usr/local/lib/php') in /home/anaqa2/public_html/vb/includes/vb5/template.php on line 335 Warning: include(.../cache/template/template36909.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/anaqa2/public_html/vb/includes/vb5/template.php on line 335 Warning: include(): Failed opening '.../cache/template/template36909.php' for inclusion (include_path='.:/usr/lib/php:/usr/local/lib/php') in /home/anaqa2/public_html/vb/includes/vb5/template.php on line 335 كيف نعالج مشكلة الخط العربى عند طلابنا؟ - منتديات اناقة مغربية

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف نعالج مشكلة الخط العربى عند طلابنا؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف نعالج مشكلة الخط العربى عند طلابنا؟

    بسم الله الرحمان الرحيم


    كيف نعالج مشكلة الخط العربى عند طلابنا؟

    محمد محمود رطيل


    لاشك أن الخط العربى يلعب دوراً مهماً فى حياتنا الفنية والدراسية والعامة، وما يهمنا فى هذا المقال هو الناحية الدراسية، فالطالب الذى يعانى ضعفاً دراسياً فهو فى الغالب يعانى رداءة فى خطه، فلقد أثبتت الدراسات التربوية أنه توجد علاقة وطيدة بين التأخر الدراسى ورداءة الخط، وبين التفوق الدراسى وحسن الخط.
    فجمال الخط ووضوحه يشجع الطالب على كتابة دروسه وتلخيصها واستذكارها، علاوة على ذلك تجد المعلم ينشرح صدره للخط الجميل الواضح، وينعكس ذلك إيجاباً على تقدير الدرجات، وعلى العكس من ذلك نجد أن رداءة الخط تعيق التحصيل الدراسى للطالب وتصيبه بالإحباط، ولا ينال حقه الكامل من الدرجات لعدم الوضوح. ولا أبالغ إذا قلت إن هناك طلاباً يرسبون بسبب سوء خطوطهم وعدم وضوحها ولاسيما فى الجامعة.
    وفى رأيي أنه إذا وضعنا أيدينا على الأسباب الحقيقية التى تؤدى إلى رداءة الخطوط، فمن المؤكد أننا سنضع العلاج المناسب والناجع لتلك المشكلة التى تؤرق المعلمين والطلاب والآباء الذين أصبحوا يضجون بالشكوى بسبب ما آلت إليه خطوط أبنائهم!




    وأستعرض الآن الأسباب التى تؤدى إلى رداءة الخطوط، منها أسباب عامة، ومنها أسباب تتعلق بالمعلم، وأسباب أخرى تتعلق بالطالب نفسه:
    * عدم وجود معلمين متخصصين دارسين للخط العربى وقواعده وأصوله فى معظم مدارسنا.
    * المفهوم الخاطئ لدى الطلاب والآباء باعتبار الخط مادة سهلة لا يرسب فيها الطالب، وبالتالى لا يهتم بها، ويتحول اهتمامه إلى المواد الأخرى والتى تحتاج إلى جهد لاستذكارها واستيعابها!
    * عدم اكتراث معلمى المواد الأخرى بخطوط الطلاب على اعتبار أن هذا الأمر لا يخصهم ولا يعنيهم.
    إذن ما هو العلاج؟ وكيف نحل المشكلة؟
    سؤال بديهى يطرح نفسه.. وللإجابة عليه مواجهة المشكلة بشجاعة وبتضافر الجهود، والعمل بصبر وإخلاص لحلها.
    وتتلخص سبل العلاج فى رأيي فى فى الخطوات التالية:
    1- إنشاء مدرسة أو معهد للخط العربى يلتحق به معلمو اللغة العربية بالمدارس لدراسة الخط العربى وقواعده.
    2- استمرار حصة الخط بالمرحلتين المتوسطة والثانوية.
    3- وضع مقرر للخط العربى بجامعاتنا ولاسيما الكليات التى يتخرج منها معلمون للغة العربية.
    4- اهتمام الطلاب بالخط كمادة أساسية مهمة مثل باقى المواد.
    5- ربط الخط باللغة العربية ولاسيما الإملاء والقراءة والإعراب، فإتقان القراءة والإملاء والاهتمام بالإعراب يساعد الطالب على كتابة الكلمات والحروف دون إغفال بعضها.
    6- عرض نماذج خطية مكتوبة على لوحات بخط جيد ليحاكيها الطالب إذا كان المعلم لا يجيد الخط على السبورة.
    7- الاهتمام بمعالجة الأخطاء الشائعة والفردية أولاً بأول فى الحصة، ومراعاة النواحى الفنية فى كتابة الحروف المتشابهة، مراعاة حجم كل حرف من الحروف وتناسبه مع الحروف الأخرى، وتوازى الحروف ذوات القوائم مثل، الألف واللام والكاف وألف الطاء والظاء ومراعاة طمس وتجويف الحروف، والتمييز بين حروف ونقاط النسخ والرقعة. وتساوى المسافات بين حروف الكلمة وبين الكلمات، ومراعاة رفع السن الوسطية إذا تعددت السنون، ومراعاة الميل الرأسى والميل الأفقى على السطر عند الكتابة، معرفة الأشكال المتعددة لبعض الحروف فى أوضاعها المختلفة. وأن الحروف غالباً ما يختلف شكلها فى كل وضع من أوضاع الحروف فى الكلمة.
    8- الاهتمام بالوسائل المعينة كالنماذج الخطية وبطاقات الحروف ولوحات القاعدة وحسن استخدام السبورة والطباشير الملون وتخصيص جزء من السبورة لشرح الحروف النازلة وبعض الحروف بجميع أوضاعها ولعلاج الأخطاء الشائعة.
    9- الاهتمام بطريقة التدريس والإعداد الجيد وتشويق الطلاب وتشجيعهم وحثهم دائماً على تحسين خطوطهم، وعرض نماذج من الخطوط الجميلة لبعضهم أمام زملائهم، وفى لوحات الشرف وفى المعارض المدرسية والمجلات.


    10- إشاعة جو المرح فى حصة الخط بعرض ألعاب مرحة من بعض الحروف على السبورة كرسم الكاف من سكة القطار، ومقارنة عين الإنسان وعين النسخ وما يعلوهما من حاجب، ثم رسم وجه داخل حرف العين وعمل معادلة رياضية من كاف الرقعة المفردة (ألف+تاء+دال=كاف)، وكاستنباط حروف من بعض الحروف، كاستنباط الواو من الراء، والقاف من النون، والكاف ألف من الدال..إلخ، والمزاح المناسب مع الطلاب الذين ينسون بعض النقاط أو الحروف كأن نقول: يا أحمد لا تأكل النقطة! ويا محمد لا تأكل هذا الحرف!
    11- الاهتمام بجماعات الخط العربى بالمدارس ودعمها ومشاركة طلابها فى مسابقات الخط بالمدارس، وكذا المسابقات التى ينظمها مركز النشاط المدرسى بإدارة التعليم، وذلك تشجيعاً وصقلاً لمواهب الطلاب المجيدين وحفزاً للآخرين لتحسين خطوطهم.
    12- لا يكون حث الطلاب على الاهتمام بالكتابة وتحسين خطوطهم من جانب معلمى الخط فحسب، ولكن أيضاً من جانب معلمى اللغة العربية والمواد الأخرى، حتى لا يعتبر الطلاب أن الاهتمام بالخط قاصر على حصة الخط فقط.
    13- أن يعرف المعلمون والآباء أن الخط مهارة يدوية تعتمد على التركيز الذهنى ودقة الملاحظة وقوة الموازنة وصدق المحاكاة، وأن تحسين الخط لا يأتى بين عشية وضحاها وإنما بالصبر والمثابرة والمتابعة الجادة، وأن الفائدة من التدريب -ولاسيما فى الواجبات المنزلية- ليست فى الكم ولكن فى الكيف، فكتابة الطالب لعدة أسطر مع الجدية والالتزام بالقاعدة أفضل وأجدى كثيراً من كتابة صفحات دون التزام واهتمام.
    14- حصر الطلاب من ذوى الخطوط الرديئة وبحث وتشخيص حالاتهم بدقة، وإعداد برامج علاج خاصة بهم كإعداد كراسات وتوفير حصص تقوية لهم وعمل أوراق واجبات خاصة بهم، ومتابعتهم وتشجيعهم المستمر إلى أن تتحسن خطوطهم.

    وفقنا الله جميعاً لما فيه مصلحة أبنائنا، والأخذ بأيديهم، وتحسين خطوطهم، ولنا فى رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة، فقد كان -وهو النبى الأمى- يرشد أصحابه من كتاب الوحى إلى تجويد بعض الحروف، وكان يدعو إلى الاهتمام بالكتابة، وكذا الصحابة والتابعون من بعده، رضى الله عنهم أجمعين، والله ولى التوفيق.

    (المستشار الفنى لمكتبة الإسكندرية- أستاذ الخط العربى وتاريخه بكلية الفنون الجميلة جامعة الإسكندرية)









  • #2
    شكرا بزاف على هاد الموضوع الرائع وعلى البحث والإهتمام ديالك
    والحلول المقترحة ممكن تطبيقها وفالمتناول
    عليّ مواجهة المشكلة بشجاعة وبتضافر الجهود، والعمل بصبر وإخلاص لحلها.







    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X