إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جُحَا من التابعين .. فاحفظوا عرضه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جُحَا من التابعين .. فاحفظوا عرضه

    بسم الله الرحمان الرحيم

    (إن الذين يخشون ربهـم بالغيب لهم مغفرة وأجر كبير)



    جُحَا من التابعين .. فاحفظوا عرضه



    أذكر أن أحد الأفاضل قال لي: إنه يتوقع أن جحا من أهل الجنة، فقلت له: ولم؟ قال: لم يبق أحد من الناس إلا وقد اغتابه وأعطاه شيئا من حسناته !!

    تأملت في عبارته كثيراً ودفعتني للبحث عن هذه الشخصية التي لطالما أثارت الجدل والأقاويل، ثم لما تبين لي أمره رأيت انطلاقاً من قوله صلى الله عليه وسلم:

    " من ردّ عن عرض أخيه رد الله عن وجهه النار يوم القيامة " رواه أحمد والترمذي ، وحفاظاً على مكانة من عُرف بالإسلام والصلاح، وإدراك القرون المفضلة أن أعرّف الناس به ، ليحفظوا عرضه ويكفّوا عن ذكره بما لا يليق بمكانته.

    أقول : إن ( جحا ) ليس أسطورة ، بل هو حقيقة ، واسمه ( دُجين بن ثابت الفزاري – رحمه الله - )، أدرك ورأى أنس بن مالك رضي الله عنه ، وروى عن أسلم مولى عمر بن الخطاب، وهشام بن عروة، وعبد الله بن المبارك، وآخرون.

    قال الشيرازي: جُحا لقب له ، وكان ظريفاً، والذي يقال فيه مكذوب عليه.

    قال الحافظ ابن عساكر: عاش أكثر من مائة سنه. وهذا كله تجده مسطوراً في كتاب "عيون التواريخ" لابن شاكر الكتبي ( ص 373 وما بعدها).

    وفي ميزان الاعتدال للذهبي (المجلد الأول، ص 326) ما نصه: جُحا هو تابعي، وكانت أمه خادمة لأنس بن مالك، وكان الغالب عليه السماحة، وصفاء السريرة، فلا ينبغي لأحد أن يسخر به إذا سمع ما يضاف إليه من الحكايات المضحكة، بل يسأل الله أن ينفعه ببركاته. وقال الجلال السيوطي: وغالب ما يذكر عنه من الحكايات لا أصل له.

    ونقل الذهبي أيضاً في ترجمته له: قال عباد بن صهيب : حدثنا أبو الغصن جُحا – وما رأيت ً أعقل منه - .

    وقال عنه أيضاً : لعله كان يمزح أيام الشبيبة ، فلما شاخ ، أقبل على شأنه ، وأخذ عنه المُحدثون .

    وقال الحافظ ابن الجوزي - رحمه الله - :" ... و منهم ( جُحا ) و يُكنى أبا الغصن ، و قد روي عنه ما يدل على فطنةٍٍ و ذكاء ، إلا أن الغالب عليه التَّغفيل ، و قد قيل : إنَّ بعض من كان يعاديه وضع له حكايات .. و الله أعلم .

    وأيّاً كان الأمر:

    - فإن كان جحا صالحاً وأدرك بعض الصحابة ويخرج بهذه الصورة فهذا منكرٌ وجرمٌ كبير .

    - وإن كان من عامة المسلمين فلماذا الكلام فيه، والكذب عليه، وتصويره بصورة خيالية ؟ كيف وهو متوفى ؟ وقد جاء في الحديث عنه صلى الله عليه وسلم " أذكروا محاسن موتاكم وكفوا عن مساويهم " رواه الترمذي .

    وهذه دعوة للجميع بالحرص والدقة والتأمّل فيما يُسمع أو يُقال، وفي الحديث:
    " كفى بالمرء كذباً (وفي رواية إثماً) أن يُحدّث بكل ما سمع"


    وفق الله الجميع لخيري الدنيا والآخرة


    منقول









  • #2
    بسم الله الرحمان الرحيم
    بارك الله فيك اختي ام سارة على الموضوع
    بالفعل نقل جميل لكن ( قضية ) جحا الكلام فيها يطول
    بالفعل هناك تابعي بهذا الاسم
    وهناك ايضا رجل آخر اسمه نصر الدين جحا الرومي، تركي الأصل من أهل الأناضول
    يعني هناك أكثر من جحا والبعض يقول أن هذا تشابه في الاسماء وإلا فإن جحا شخصية وهمية لا حقيقة لها اُسقطت عليها جميع النكات


    كل الشكر لكي على هذا النقل الجميل والمميز
    رعاك الله
    اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
    و
    اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

    يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

    فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق


    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة حسناء الرودانية مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمان الرحيم
      بارك الله فيك اختي ام سارة على الموضوع
      بالفعل نقل جميل لكن ( قضية ) جحا الكلام فيها يطول
      بالفعل هناك تابعي بهذا الاسم
      وهناك ايضا رجل آخر اسمه نصر الدين جحا الرومي، تركي الأصل من أهل الأناضول
      يعني هناك أكثر من جحا والبعض يقول أن هذا تشابه في الاسماء وإلا فإن جحا شخصية وهمية لا حقيقة لها اُسقطت عليها جميع النكات


      كل الشكر لكي على هذا النقل الجميل والمميز
      رعاك الله


      بارك الله فيك عزيزتي ام سارة لبحثك المستمر والدؤوب عن المعلومة المفيدة الهادفة
      وإشراككيها إيانا وهذا ما تعودناه ونتوقعه منك على الدوام فالحمد لله على النعم وماشاء الله عليك ..
      نعم لقد قالت أختي حسناء نفس ما كنت أود قوله عن هذه الشخصية الفريدة ذات الصيت العالمي
      ففي كل بلد لديهم جحاهم وكونه رجل فريد تتناقل أخباره وقصصه الألسن هذا يعني أنه كان ذو فطنة
      منقطعة النظير لتحفظه ذاكرة الشعوب ولتنسج حوله الأساطير والخرافات فهذا شأن كل العظماء
      غالبا ما نرى ونسمع الناس إما من حبهم لهم أو من كرههم الشديد لهم يحيكون وينسجون
      القصص والخوارق عنهم وربما يكذبون وأكيد أنهم يبالغون فالإنسان يحب الأشياء الخارجة
      عن االمألوف والمتعارف عليه إن كانت سلبية أم إجابية فهذا طبعه ولا يتغلب المرئ على هكذا تصرفات وأمور إلا بالعلم والمعرفة وحسن قراءة التاريخ والإدراك البالغ الدقة والحيادي ..
      أشكرك عزيزتي ام سارة غاية الشكر على كل ما تقدمينه لنا من إفادة مستمرة بعون الله ..

      كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
      عذرا على طول الغياب ..
      لي عودة إن شاء الله ..

      تعليق


      • #4
        باسم الله الرحمان الرحيم

        جزاكما الله خيرا أختاي حسناء الرودانية وزهر الخزامى،على رديكما

        أرى برأيي المتواضع أن إثارة المعلومة بحد ذاته ثقافة ،بحيث إن اقتنعنا بها نكون قد أضفنا شيئا لرصيدنا وإن لم نقتنع فيكون الفرصة قد انت لمعرفة المعلومة الصحيحة بالبحث عنها

        ويكفينا في هذا الموضوع أن نعلم أن الحرص والدقة مطلوب من الجميع في كل ما يسمع ويقال
        حسب الحديث:
        " كفى بالمرء كذباً (وفي رواية إثماً) أن يُحدّث بكل ما سمع"








        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة أم سارة مشاهدة المشاركة
          باسم الله الرحمان الرحيم

          جزاكما الله خيرا أختاي حسناء الرودانية وزهر الخزامى،على رديكما

          أرى برأيي المتواضع أن إثارة المعلومة بحد ذاته ثقافة ،بحيث إن اقتنعنا بها نكون قد أضفنا شيئا لرصيدنا وإن لم نقتنع فيكون الفرصة قد انت لمعرفة المعلومة الصحيحة بالبحث عنها

          ويكفينا في هذا الموضوع أن نعلم أن الحرص والدقة مطلوب من الجميع في كل ما يسمع ويقال
          حسب الحديث:
          " كفى بالمرء كذباً (وفي رواية إثماً) أن يُحدّث بكل ما سمع"

          السلام عليكم ورحمة الله
          بارك الله فيك حبيبتي ام سارة :) وزادك الله من فضله ونعمه
          وجعلك ممن ينتفع بهن أبدا ..
          تحياتي وتقديري ..

          كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
          عذرا على طول الغياب ..
          لي عودة إن شاء الله ..

          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X