إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اغتراب المسلم فى دياره

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اغتراب المسلم فى دياره

    [align=center]
    بسم الله الرحمن الرحيم


    اغتراب المسلم فى دياره
    قد لا يكون أشد على المرء من غربة يلاقيها بين اهلة وفى محلته .وانى لطعم حياة تغص بالالام والاحزان .إن الغربة لها وقعها وتأثيرها على من عرفها وذاقها واكتوى بها ليس ثمة أن الانسان يحب الاختلاط والالفة بل لكى يتمكن من القدرة على التعايش السوى والتحرك بحرية مشروعية لايقف فى طريقها زيف أوقيد إلامن قيد قيدة الشارع الحكيم.
    أسباب الغربة :-
    للغربة أسباب كثيرة وعوامل مؤثرة نخص بالذكر منها:
    أولاً:- تنحية الكثير من أحكام الشريعة الغراء وتحجم سيادتها على كل مظاهر الحياة المختلفة اذ يخضع الناس فى تطبيق الشريعة الاسلامية لجميع مظاهرها رغبة أورهبة فيحدث ذلك استقرار لكثير من المظاهر الاسلامية واستقامة الناس عليها دون أن ينكر أحد على أحد إلا بالتصريح ولا بالتعرض لأن سلطان الشريعة يومئذ قاهر نافذ ( ولأن الله تعالى قد وضع هذه اشريعة حجة على الخلق كبيرهم وصغيرهم مطيعهم وعاصيهم فهى الحاكمة على الاطلاق والعموم )
    ثانيا:.بعض قلوب مريضة تمارس الحسد بدافع الحقد والمقت للاخرين فيحلوا لها الغمز واللمز تصريحا أوتعريضا.
    ثالثا:. جهل الكثيرين بالافكار الاسلامية الرشيدة :
    وهذه عبارة القرآن الكريم ( وان تطع اكثر من فى الارض يضلوك عن سبيل الله ) (وما أكثر الناس ولو حرصت بمومنين)
    وان كثيرا من الخلطاء ليبغى بعضهم على بعضا إلا الذين امنوا وعملوا الصلحت وقليل ماهم)
    رابعــاً:- انتشار الامية بين الكبار خاصة
    خامساً:- سيطرة وسائل الاعلام على احتكار الفكر وبث الثقافة وضيق المساحة الاسلامية المطروحة.

    مظاهر الغربة
    تتعدد مظاهر الغربة حسب ميول المرء وانتمائة ومدى ثقافته:-
    غربة المسلم فى داره وبين ابنائه:-
    يجد المسلم فى هذا الزمان غربة شديدة فى داره وبين أبنائه وهذه من اشد مظاهرالغربة ألما ان يعيش المرء بين زوجه وولده وبينه وبينهم شتات من الفكر وانقسام فىالراى / يطرح الرجل القضية فلا يجد لها صدى بين اهله ، يطلق الاهة فلا يجد من يسأل عن اصدارها بل أكثر من ذلك يجد هجوما واضحا لافكاره وطريقة حياته كاطلاق اللحية مثلا اذا بالزوجة أحيانا فضلا عن الابناء يهاجمون الأب ويقسون علية فى العبارة فضلا عن اللمز بالاشارة .يحملهم على ذلك جملة أوهام تحمل فى طياتها الخوف والجهل وهذان عدوان قاتلان (قد سمع عمر بن عبد العزيز زوجة تقول : أراحنا الله منك فقال :امين ) وقد يأتى الرجل بعد عمله اليومى يحمل معه هموم المسلمين وأحزانهم فى العالم الاسلامى البعيد فلا يجد من حديث فى البيت الا عن مشاكل الابناء وهموم البيت واحتياجاتة ومشاكل الخدم ..
    فيصاب بالفتور والغربة الموحشة لما يرى ويسمع فينزوى على نفسة يحمل همومة فى عقلة المكدود وبدنه المجهود فيعانى انقساما فى حياته وشتاتا فى أفكارة وحزنا يغور فى قلبه فيعلق طعم الغربة ويستشعر آلامها.
    2- غربة المسلم فى محلته:-
    تتسع الغربة على المسلم حتى تمتد الى محلته التى يقطنها وبين رهطه الذين
    يعاشهم إنهم يجدونه غريبا بينهم وهو يشر بذات الغربة فى نقسة لما يحملة من افكار الاسلام وأدابة الرشيدة والتى تضاد ما يحملون من افكار .ومن حديث أبى أمامة الذى رواه الطبرانى : وأن من ادبار هذا الدين أن تجفوا القبيلة بأسرها حتى لايرى فيها إلا الفقة الفقيهان فهما مقهوران ذليلا إن تكلما فامر بالمعروف ونها عن المنكر قمعا وقهرا وضطهدا فيها مقهوران ذليلان لايجدان على ذلك أعوانا ولا أنصار.

    3- غربة المسلم فى تفكيره :-
    ويجد المسلم غربة حتى فى مناحى التفكير المختلفة ومن الطبيعى ان يفكر العقل وأن ينظر ويتامل ويتحرى مافية وجه الصواب لتكون له آراؤه الحيه وأفكاره الثاقية والتى تحيا البشرية بها حياة دائمة لكن يفاجا المسلم بتفكير مغاير وبعقول بليدة وأنفس كليلة تفكر بطفولة لم تنضج بعد اوتفكر بروس الغير أو بجاهلية مقنة فيشعر بغربة الفكر والعلم في داخله وفي محيطه.
    4- غربة المسلم في ممارسة الدعوة :-
    يشعر المسلم ويعز عليه ذلك بالحروج والنعت وهو يعرض نفسه على الناس ويتجول بينهم ليغشى منتدياتهم واماكن تجمعهم راجيا لهم من الله الهداية وهو يعرض عليهم دعوة ربه بالحكمة والموعظة الحسنة وبكل وسيلة مشروعة وممكنة لدية ليترك فى نفوسهم الرغبة فيما عند الله العلى الاعلى ويذكرهم ان ربهم وحدة دون غيره هو القادر على تحقيق المرغوب والمحبوب ويرهبهم من مغبة المخالفة وعثار التردى ولكن مايجده من الصدور والاعراض فضلا عن القطعية والسخرية والغمر واللمز بالمقال والفعال وكأنه جاءهم بجديد من القول أوعبث من الفعل فيعانى اغترابا موحشا فيتذكر غربة الدين لينتهى كما
    ( بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء ) اخرجه الامام أحمد وابن ماجه من حديث ابن مسعود بزيارة فى أخره وهى ( قيل يارسول الله ومن الغرباء ؟ قال والنزاع من القبائل ( أى الغريب الذى نزع عن أهله وعشيرته.

    5- غربة المسلم في افراحة واتراحه
    السلم ككائن حى فضلا عن كونه أدميا له شعور حى وعاطفة دافئة واحساس مؤثر يفرح كغيرة وينتهج ويسر بالجميل الحسن فاذا مااراد أن يفرح يعبر عن فرحتة بما يعتقد ويدين الله تعالى به إذا به يصطدم مع العادات والمورثة والتقاليد الرثة والتى تضرب عرض الحائط بما هو ثابت صحيح عن الرسول الله صلى الله عليه وسلم فيجهد نفسه كى يقيم فرحا بالوسيلة المرضية له فلا يجد من اهله ورهطه سوى الاعراض التام والتغييص الدائم وسيلبية مريرة باردة وقد كان يتمنى ويعز علية ذلك لو انهم جميعا يقفون لنصرته وتاكيد ابتهاجة وتتميم فرحته اذ الانسان مدنى بطبعه كما يقول علماء الاجتماع لايعيش وحدة بل هو كثير باخوانة ورهطه وفى مواقف معينة تكون الحاجة الى الرهط والاخوان كاشد من غيرها فاذا به تحتوية غربة وتغمره كربة لايشعر بها سواه وماقلناه عن الافراح يقال عن الاتراك أيضا
    6- غربة المسلم فى أماله وتطلعاته :-
    حتلى الامال والتطلعات التى يتطلع المسلم اليها لايجد من يسمعها فاذا أسمعها لايجد الا ضربا من التهكم ولونا من السخرية واتهاما بالهوس الفكرى والامانى والاحلام فتزيد جميع الامانى لتظل حبيسه هذا القلب الذى عاشها وفكر فيها وشغف بها وتمناها وتغياها.
    7- غربة المسلم في سلوكياتة العامة:-
    ينتقد المسلم الملتزم فى سلوكياتة العامة العادية من مأكل ومشرب وملبس فاذا جلس جلسة السنة فى تناول طعامه اوشرب على ثلاث مرات أولبس البيض من الثياب صار محلا للقيل والقال قال يونس بن عبيد ليس شىء اغرب من السنه واغرب منها من يعرفها.

    اثار الغربة على المسلم .
    1- الشعور بالوحدة والعزلة والقلة.
    2-الشعور بالذل (وانماا ذل المؤمن آخر الزمان لغربة بين أهل الفساد من أهل الشهبات والشهوات فكلهم يكرهه ويؤذيه لمخالفة طريقة لطريقهم ومقصوده لمقصودهم ومباينته لما هم عليه.
    العلاج
    أولا:- الصبر والثبات وتنمية الكم الواعى حتى نصل الى نسبة معقولة لها وزنها فى المجتمع المسلم.
    ثانيا :- سيادة أحكام الشريعة الاسلامية على كل مظاهر الحياة المختلفة وأسلمة جميع نظم الحياة
    ثالثا:- دور العلماء والمربين فى احياء الموت من القلوب التى تمارس الحسد والحقد بين الناس لابراز عنصر التاخى والمودة بين الناس وأن الجميع قد خلقوا من نفس وحدة.
    رابعاً:- عقد الندوات الدنية والفكرية والمشاركة فى تنمية العقول لتعليم الناس أحكام الدين والرد على قضياياهم وما يطرحون من أفكار.
    خامساً: عمل فصول دراسية ليلية والاستفادة من مواهب وقدارت طلبة الجامعات فى اثناء العطلة الصيفية مع دفع أجور مجزية لهم ومنحهم شهادات تقدير لمن يمحى أمية أكبر عدد في الفترة الزمنية المحدة
    .سادسا:- توسيع رقيعة البرامج الاسلامية التى تبث المفاهيم الاسلامية مع تأصيلها من الكتاب والسنة.
    سابعاً:- الثقة فى الله والسير فى معينه والبعد عن أماكن الجاهلين ومجاورة أهل الصلاح والورع.
    ثامناً:- أن يعلم المسلم أن الغربة من سنن الله الكونية وأن ماجرى به القلم لابد وأن يكون وأن بلده الاصلى هو دار السلام وكما يقول ابن القيم ( فحى على جنات عدن فانها منازل الأولى وفيها المخيم ) .
    على مدنى رضوان
    [/align]









  • #2
    بسم الله الرحمان الرحيم


    للرفع








    تعليق


    • #3
      [frame="4 98"]
      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
      سعدت بهذا الموضوع أيما سعادة اختي أم سارة لأنني دائما أضع في اعتباري عندما تشتد علي غربة الموطن ووطأة عنصرية العرب بينهم وبين بعضهم
      أقول : لا أكثر من غربة النفس والمرىء بين أهله وذويه ،،وانا والحمد لله زوجي إنسان مثقف منفتح على العالم رغم تشبته بتعاليم ديننا الحنيف وأحكامه
      الرشيدة ،والحمد لله هذا ما يهمني بالدرجة الاولى لأنه هو من يعيش معي تحت سقف واحد وهو من له حكم علي بعد ربي سبحانه وتعالى ...
      فغربة الوطن تعالج بالعودة للوطن ..لكن غربة الروح والنفس كيف تعالج والإنسان بين أهله وفي مسقط رأسه بلده ؟؟
      أعجبني قول الكاتب : الثقة فى الله والسير فى معينه والبعد عن أماكن الجاهلين ومجاورة أهل الصلاح والورع.
      كلمات في الصميم ماشاء الله ونعم النصيحة المفيدة جزاك الله وإياه عنا خيرا اختي الفاضلة ..


      وعلى سبيل المثال لا الحصر فأخي الحبيب يونس قد أسر بسبب ضعاف النفوس الذين كانوا دائما يعادون فكره وتوجهه الديني والثقافي غيرة وحسدا وجهلا كذلك كما قال الكاتب فالإنسان عدو ما يجهل ..
      فحفروا له حفرة وقعوا فيها قبله لأن الله سبحانه لا يرض بالظلم ..يمهل ولا يهمل .. هم قتلهم مجرمون مثلهم وهو يقبع بين جدران باردة حالكة السواد
      آه على قلبي ..والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه ( أعلم اني خرجت عن الموضوع قليلا لكني شعرت ان الموضوع المطروح شكل حلقة وصل و متنفس عما يجول في خاطري ..)
      بارك الله فيك واجزل لك العطاء ونفع بك على الدوام أختي الغالية ام سارة ..
      تحية صادقة
      وفي رعاية الله .
      [/frame]
      كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
      عذرا على طول الغياب ..
      لي عودة إن شاء الله ..

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X