إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مغاربة يسقطون في وهم الشعوذة ..احذروااااااااااااا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مغاربة يسقطون في وهم الشعوذة ..احذروااااااااااااا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بعبارة "ها قلبي، ها تخمامي، ها باش ياتيني الله"، تأمر "مالكيكو"، الشوافة التي قارب سنها الستين، الزبون حين يتقدم للجلوس أمامها من أجل أن تقرأ له طالعه.



    غالبا ما يلجأ الناس إلى الشوافة أو الفقيه
    عند الإحساس بحالات اليأس والإحباط

    دخول بيتها صادف أوج هيجان جنيتها "للا مليكة"كما يحكي عنها الجيران وبعض الزبناء.

    كانت تتجشأ بصوت غريب، فما إن فتح باب الطابق الثالث بأحد المنازل في حي قرية الجماعة حتى أذهلنا منظر أربع خرفان وتيس في بهو الشقة، التي يبدو أنها مستعملة فقط لممارسة الشعوذة والسحر وقراءة الطالع، قالت إحدى السيدات التي تستقبل الزوار، إنه يتعين على المرء الصبر لأن اليوم »مالكيكو« تهتم بالزبائن تارة، وأخرى تقوم للجذب والرقص على إيقاعات موسيقى جيلالة وكناوة الصادرة من مسجلة مع مكبر الصوت، في أركان البهو، وضعت مجامير يصدر منها بخور وروائح غريبة، لم يكن ذلك ليقلقنا بل على العكس كان من حسن حظنا أن نرى ما لم يسبق أن عرفناه، من قبل، كان المكان فسيحا فيه بهو كبير وعدة غرف اثنتان منها مغلقة وتحرسهما إحدى السيدات، التي تبدو أنها ابنة"مالكيكو"الشوافة.

    تجلس "مالكيكو" على لحاف في ركن غرفة شديدة الظلام، وترتدي أقمشة من كل الألوان الأبيض، والأخضر، والأصفر، والبرتقالي، وتتحلى بخيوط من الحلي المزيفة والمزينة بأحجار من الودع واللبان، وأخرى من الفضة، وتضع أمامها طبقا مليئا بالرمال وصدفات البحر وأحجار من ألوان مختلفة، و تقلب الطبق من حين لآخر وهي تردد عبارات غريبة تثير الرعب والفزع في النفوس،"تيتيتيهاها"، و"تتكاع"، وتنادي"ألجواد"، "أبابا ميمون"، "أللاعيشة"،"أمالين الحال"، وتأخذ في سرد ما تدعي أنها تراه، على الزبون بعد أن يأخذ هذا الأخير مجموعة مما في الطبق ليضعها على صدره جهة القلب ويردد وراءها "ها قلبي ها تخمامي ها باش ياتني الله«، وبعد أن يمدها بأوراق نقدية، أو ما يسمى"الفتوح".

    وتقرأ ما تراه ولا يراه أحد غيرها وما تمليه عليها محتويات الطبق على الزبون، الذي بدا عليه الإحراج لأن من الحاضرين من يسمع ما تقوله"مالكيكو"، إذ كان زبناؤها من نساء ورجال، يجلسون في الغرفة التي تباشر فيها قراءة الطالع.

    عندما أمرت الرجل بالرحيل وكأنها تطرده، إذ صاحت في وجهه"إذهب ... ارحل حاجتك مقضية لكن الذبيحة الدم الكرون".

    فهمنا حينها أنها طلبت منه إحضار خروف، لأن ما جاء من أجله سيقضى وتجارته ستزدهر ويحقق أرباحا طائلة، وهذا ما أشبع فضولنا وعرفنا معنى وجود الخرفان والتيس في بهو الشقة.

    ما إن بدأت ترانيم موسيقى كناوة تنبعث من المسجلة حتى قامت "مالكيكو"دون سابق إنذار وهي تجذب وتضرب الأرض بقدميها إلى أن اهتزت بنا، وكأن المنزل يكاد يقع
    واتجهت نحو البهو وهي تحمل خنجرين كل واحد في يد وتخالفهما وهي ترقص وتخاطب الجن بلغة لم نفهم لها معنى.

    انطلقت أغنية "الكناوي بابا ميمون" فانتفضت السيدة التي استقبلتنا بإلقاء منديلين واحد أحمر، والآخر أسود على رأسها.

    حينها اشتد الحال على "مالكيكو"ورفعت من وثيرة رقصاتها وكأن لها قوة شابة في الثلاثينات.

    اشتد خوفنا مما رأيناه وهممنا بالخروج ومغادرة المكان، فأوقفتنا السيدة المستقبلة وأخبرتنا أن الأمر لا يستدعي الخوف أو الذعر وهذا استثناء لأن أحوال الأسياد تزداد هيجانا عند اقتراب عاشوراء، وأنه من صالحنا حضور المراسيم.

    هدأت "مالكيكو" عند هدوء الموسيقى، ورجعت إلى مكانها وكأن شيئا لم يكن.

    واستأنفت عملها في قراءة طالع الباقين من الحضور.

    هذه المرة لم تعتمد على الطبق، بل أخرجت من حجرها علبة ورق من نوع خاص وغريب، لم يسبق لنا رؤيتها.

    وبعد تقليب الأوراق عدة مرات، قسمتها على ثلاثة أجزاء وأمرت الشابة صاحبة الدور بوضع يدها على كل جزء مرددة نفس العبارة : "ها قلبي، ها تخمامي، ها باش ياتيني الله"، وبعدها قبلت الشابة يد"مالكيكو" التي بدت جد متحمسة مع هذه الزبونة، لأن اهتمامها بها كان كبيرا.

    قبل البدء في إخبار الشابة الأنيقة على الطريقة الشعبية فبعباءتها السوداء ومجوهراتها الذهبية، جلست الشابة رفقة سيدة كانت ترافقها وكأنها خادمتها، سألتها"مالكيكو" عن موعد سفرها المقبل، وطلبت منها أن لا تنسى عند عودتها، جلب ثوب الحرير الذي كانت وعدتها به.

    فهمنا أن الشابة تقطن في إحدى بلدان الخليج، أخبرتها "مالكيكو"أن لا تسافر يوم الأحد ويستحسن أن تفعل ذلك يوم الخميس، ودون أن تسأل طأطأت الشابة رأسها بالقبول، كما نصحتها بأن تأخذ معها "التفوسيخة"التي أعطتها إياها مقابل 150 درهما، والتي انتقتها لها خصيصا، لأنها ستذهب عنها حسد ضرتها الخليجية، وتزيد من تودد زوجها لها .

    ودعت الشابة الشوافة "مالكيكو"بعد أن كررت تقبيل يدها وهي في أوج فرحتها، لأن كلامها بعث فيها الحماسة والتفاؤل.

    ونحن ننتظر دورنا، أثار انتباهنا صوت زغاريد السيدة مستقبلة الزبائن بعد دخول رجل أسمر، قوي البنية، ومعه الهدية عبارة عن خروف.

    ما إن عرفت بقدومه "مالكيكو" حتى نهضت لاستقباله والترحيب به، وتناست كل الحاضرين
    وصاحت بأعلى صوتها"الأسياد قضوا الغرض واستجابت حاجتك".

    أجابها الرجل »التسليم للأسياد« لأن ما سبق أن جاءها لأجله تحقق، إذ ربح القضية ورجعت إليه أمواله، كما نجح مشروعه.

    ولذلك وفا بعهده وأحضر "المرفودة"، أو ما يسميه البعض" الذبيحة".

    سألنا سيدة كانت تجلس بقربنا، ما إذا كان الحال هكذا دائما فأجابت أنها تأتي إلى "مالكيكو" كل أسبوع منذ سنين، من وجهة بعيدة دون أن تحدد من أين، وقالت إنها لا تستغني عن زيارتها لأنها إن فعلت، أصابها الضرر وتدهورت صحتها، ويجتم النحس على حياتها، وأضافت أنها عرفتها عن طريق جارة لها كاد زوجها أن يطلقها، ويتشتت شمل عائلتها، لكن تدخل "ملكيكو" واستعمال الوصفات التي أعطتها، أنقذها وأسرتها من الضياع .

    جاء دوري وجلست بالقرب من »مالكيكو« أنتظر ما ستأمرني به، لا أنكر أننى شعرت بشيء من الخوف والفزع، خاصة بعد أن أمعنت في النظر.

    اختارت"مالكيكو"أكبر محار من الطبق ومدته لي في حركة سريعة، ثم أمرتني بوضعه على صدرنا جهة القلب، وترديد عبارة"ها قلبي، ها تخمامي، ها باش ياتيني الله".

    أخذت الشوافة تقلب المحار وهي تقرأ ما تراه ولا نراه كان من كلامها ما ينطبق على الواقع فعلا، إذ تحدثت عن مشاكل مادية وصعوبات في الاستجابة إلى متطلبات العيش
    ما قالته ينم عن ذكائها، إذ ليس هناك في زمننا من لا يعاني من قلة الموارد وشدة الغلاء
    يلجأ الناس إلى الشوافة أو الفقيه عند الإحساس بحالات اليأس والإحباط، التي يعاني منها الرجال والنساء، وخاصة فئات الشباب، والمصابون بعدوى التأخر في الإقدام على الزواج، لأن أغلبهم يظن أن مسا أو سحرا هو السبب في ذلك، والذهاب عند الشوافة يمكن أن يفك العقدة.

    لانعدام الاستقرار النفسي لدى الذكور، والخوف من نفور الزوج كشريك ومعيل لدى الزوجات، وتفاقم الأزمات النفسية والاجتماعية والاقتصادية، دور في تصديق الشعوذة وكلام العرافات.

    وغالبا ما تكون هذه طرق سهلة لتلبية الحاجات، ولو وهميا .

    يلاحظ المحللون الاجتماعيون أن ظاهرة اللجوء إلى العرافات، وتعاطي الشعوذة، تفشت خلال السنوات الأخيرة بشكل مهول.

    ويشيرون إلى اتساع تدهور مستوى التفكير في أوساط المجتمع وانحداره إلى درجة الجهل، والتشبث بتلابيب الوهم والدجل والكذب، الشيء الذي رفع من عدد المشعوذين والدجالين، لأن الشعوذة أضحت من المهن المربحة .

    والغريب في الأمر أن عددا من المثقفين وأصحاب الشهادات والمناصب العليا أيضا أصبحوا زبائن الدجالين والشوافات.
    سلامى عليم على من اتبع الهدى...اختكم في الله ارمنوسة من طنجة

  • #2
    [align=center]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والغريب في الأمر أن عددا من المثقفين وأصحاب الشهادات والمناصب العليا أيضا أصبحوا زبائن الدجالين والشوافات.

    هم مثقفون ثقافة غير إسلامية للأسف
    وللأسف اتسعت رقعة السحر لتنال من القنوات الفضائية
    ما مصير أحبائنا ذوي العقول البسيطة ؟ طبعا زيادة في الإقبال على الدجالين
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    بالتوفيق أختي أرمنوسة
    [/align]








    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      جزاك الله خيرا أختي ارمنوسة على الموضوع.
      مثل هذه الأشياء و الإبتعاد عن الدين هو سبب سوء الأحوال التي تعيشها أمتنا حاليا.
      شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .



      [frame="7 80"]


      الزمي الصمت فإنه أجمل عادة و أفضل عبادة و أكرم شيمة و أعظم غنيمة يكسبك الكرامة و يورثك السلامة و يؤمنك الندامة و يكفيك الملامة
      [/frame]



      لمعرفة كيفية نطق الكلمات باللغة الإنجليزية ادخلن على هذا الرابط








      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكرا اختي على الموضوع وكنتمنى الهداية لكل مسلم تائه ولكن اسوقفتني هذه الكلمات
        ما قالته ينم عن ذكائها، إذ ليس هناك في زمننا من لا يعاني من قلة الموارد وشدة الغلاء
        اعلمي اختي الحبيبة انه كلما تفنن الساحر في معصية الله يكون عنده خدام من الجن الشياطين وهم على اتصال بينهم مثل البشر وتجده ياخذ المعلومات التي يريدها من قرين الشخص ضعيف الايمان(لو كان ايمانه بالله قويا لما استعان بالسحرة)ومعلوماتهم كلها عما مضى أما الغيب فلا يعلمه الا الله ثم ينقلونها للساحرالذي يضيف معها اشياء مستقبلية (الشخص ضعيف الايمان لما يسمع باشياء وقعت له يصدق كلما يقال له من هذا الساحر )أما الخرفان ا الاضاحي فهي تذبح للشياطين الذين يعملون للساحر دون ان يذكر اسم الله عليها وغالبا تذبح وتطهى في الحمام او اي مكان به قادورات ثم تؤكل او ترمى في الخلاء للشياطين.فعلا هناك سحر ولكن الله خير حافظا فعلينا المحافظة على الاذكار والبعدة عن الغفلة والاغاني لانها من مداخل الجن الشياطين
        [blink]السلام عليك ورحمة الله وبركاته ومغفرته[/blink]

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          السحر من الموبقات السبع و يأتي مباشرة بعد الشرك
          من أتى عرافا لم تقبل له صلاة أربعين يوما
          ارجو من اخواتي في الله و نحن بصدد هذا الموضوع الانتباه الى ما يسمى الابراج او horoscopes

          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X