عِمْتَ صبآحا أيُّهآ الضَّمِير مآأطول نَوْمِك‏

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عِمْتَ صبآحا أيُّهآ الضَّمِير مآأطول نَوْمِك‏

    عِمْت صَبآحا أيٌّها الضَّمِير - مآأطْوَلَ نَوْمَـــك


    كل يوم .. يموت إنسان وإنسان .. ويولد ألف طفل

    كل يوم نشتري ملابس وفساتين للطِّفل القادم ... وآخرون يُعِدُّون كَفناً

    لراحل

    كُلَّ يوم نَضْحَكُ ونَحْتَفِل .. وآخرون يبكون ويتقبَّلون التَّعازي في

    فقيدِهِم


    والحَيَاةُ تَسْتَمِرْ






    يولد الإنسان باكيا والناس يضحكون من حوله

    تتلقَّفَه الأيدي..تحنوا عليه وتربيه وينشأ وينموا .. ثم يموت

    ونفس الأشخاص الذين ضحكوا بالأمس لقدومه .. هم نفسهم

    اليوم يبكون رحيله



    والحَيَاةُ تَسْتَمِرْ





    يخوض معارك الحياة بِضَرَاوَتِها .. وقَسْوَتِها

    ويعيش في الأيِّام بِمُختلَف أَشْكالها وصورها

    يتخاصم مع هذا .. ويهجر ذاك

    يُوَدِّعُ صَدِيْقاً .. ويُفَارِقُ حَبِيْباً .. ويَتَعَرَّفُ عَلى آخرون وآخرون



    والحَيَاةُ تَسْتَمِرْ





    يكبُر.. وينْسى من رحلوا عنه ومن ماتوا .. ينسى أولئك الذين دفنهم

    بيديه

    ويمشي في زحمة الدُّنيا على دروب

    يَشْهد مآسي الآخَرِيْن .. يُشَارِكُهُمْ أَفْرَاحَهُم .. يَخْتَلِطُ معهم



    والحَيَاةُ تَسْتَمِرْ





    يكبر .. وينموا عقله .. تزداد تَجارِبُه وخِبْراتُه .. ينسى مُعظمها

    ويَغْفَلُ عَنْ بَعْضِهَا

    ويستفيد من البعض القليل المتبقِّي منها

    يتزوَّج .. يُنجِبُ أطفالاً .. يُرَبِّيهُم ... وهم يَكْبُرون .. ويُصْبِحون أكثر

    طولاً منه



    والْحَيَاةُ تَسْتَمِرْ





    وفي خِضَمِّ هذه الدائرة الَّتِي نُسَمِّيها حياة .. ينسى الإنسان لماذا

    خُلِق ؟؟

    وهل من أجل هذه الحياة قَدْ خُلِقْ ؟؟






    يقف قليلا .. يتأمَّلُ حالَه .. يتذكَّرُ ماضِيه .. يَسْتَرْجِعُ أيَّامَه

    ليكتشف أنَّه نسِيَ في زحْمةِ ذلك الطَّريق شيْئاً من مُمْتَلكاته

    فقد صاحبا مُخْلِصا .. وودَّع في إِحْدى المَحَطَّاتِ أخَاً وفِيَّاً





    في لحظة حُزْن جارِفَة .. تُحاصِره نفسه

    تُسائِلُه/ أكُنْت تَمشي دون هدفْ ؟؟ يأخُذُ نَفَساً طويلاً .. يُرَاجِع

    حساباته .. ليرى أنَّه فقد الكثير

    وأنَّه مازال يفقد ويفقد .. ثم يعترف: ألحيآة ستزول

    هذه المرة : الحياة ستزول تماما كما زال هؤلاء .. وستنتهي تماما

    كما إنتهى أولئك الأحِبَّة




    الأحبَّة .. أولئك الذين رحلوا .. وأولئك الذي فقدتهم

    ترى كم من الأشياء المُهِمَّة فقدتها أيضاً ؟؟ أسمع تثاؤباً بداخلي

    ترى من هذا النَّائِمُ الذي تذَكَّرَ اليوم أنْ يَصْحُوا ؟؟؟

    هو ضميري إذاً







    عِمْتَ صَباحاً ايُّهَا الضَّمِير .. مآأطْوَلَ مَانِمْتْ


    أكان يجب علي أن أخسر وأفقد وأودِّع وأنسى كلللللل هذه الأشياء من

    أجل أن تصحوا ؟؟؟


    لِمَ جَرْحتْ ومن جَرَحْتْ ؟ لِمَ ظَلَمْتْ ومَنْ ظَلَمْتْ ؟؟؟





    لم قسوت ؟ لم تكبَّرت؟ لم خدعت وسرقت ودُست على كل من حولي

    بدعوى أنَّ الحياة تستمر؟ أوه ..عُذراً .. كُنتَ أنتَ نائِماً وقتها

    ثلاثون أم خمس وثلاثون أم أربعون تلك التي سأكَمِّلَها ؟؟


    ترى كم من الفرص ضيَّعت .. وكم من دروب الرذيلة قد سلكت ؟؟

    أين كان عقلي وقتها ؟؟ مرة أخرى أعتذر.. كنتَ تَغُطُّ في سُباتٍ عَمِيْق

    ياضميري



    لكن ألم يكن هناك( مُـنَـبِّه ) أو ( جَــرَسْ ) أو يدٌ تُوقِظ


    نعم .. كان يوجد

    كنتَ أسمع ( مُـنَبِّــه ) قــوِيَ يـقـــول

    (ألم يأِنِ للذين آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ الله)


    وكان (رنينه) لا ينقطع .. لكنك لم تستيقظ !! سهرت كثيرا

    ياضميري من أجل حسابات دنيا وتفاهات بشر

    سهرتَ كثيراً .. ونمتَ أكثر



    كان هناك ( جرس) و(ساعة) مؤقَّتة لتَصحُوا ولكنَّك لم تفعل


    واليوم عرفت



    الحَيَاةُ لَنْ تَسْتَمِرْ

    لو كانت هكذا .. لاستمرَّ أبي ولم يمُت

    لو كانت هكذا ... لاستمرَّ صدِيقي ولم يَرحل

    لابدَّ أن هناك نِهاية .. وأنَّ الحياة بالتأكيد ستزول

    أكُنتَ تنتظر حتَّى أنتهي أنا لتكتشف أنَّ الحياة الدُّنيا ستنتهي؟؟

    لا تتكَّلم .. أعرف .. كُنتَ نائما يومها


    * * *


    ضاع مني الكثير في طُرقاتِ الدُّنيا ومَحَطَّاتِها

    وأولئك الذين أخطأت في حقِّهم .. أين سأبحث عنهم ليُسامحوني؟؟

    أولئك الذين ظلمتهم .. أين سأسافر لهم ليعفوني؟؟

    وأنا .. كيف سأسامح نفسي .. وكيف سأغفر لها وقتاً من العمر

    ولَّى دون عودة ؟؟

    هناك كلمة كتبتها ولكني ندمت..فأي نوع من (المساحات) سيمحيها؟؟

    أتذكَّرُ جُملة قُلتها .. لا بل أكثر .. أيُّ صدأ هذا الذي سيجعلها طي

    النسيان ؟؟ لم أنسَ أخطائي وذنوبي أنا

    (عن اليمين وعن الشمال قعيد)

    سَجَّلا كُلَّ كلمَةٍ .. كُلَّ هَفْوَةٍ .. كُلَّ زَلَّةٍ.. كُلَّ (تفاصيل) العُمُر لحظةً

    بلحظة


    ثم أين ما ضحَّيتُ من أجله ؟؟ أين هو ؟؟

    ســـراب .. هو سراب لا محالة

    متشعِّبة هي الطرق التي سلكتها .. فهل من دليل

    لعلني ألتقط بعضا من (الدقائق) أو أشتري (لحظة) حياة حقيقيَّة

    لكنَّها كانت موجودة .. وكنت أستثقل مرورها

    كانت أمامي وكنت لا أراها

    كان كُلُّ شَيْءٍ بِيَدِي .. واليَوْمَ أَحْثُوهُ تُرَاباً عَلى وَجْهِي



    كيف حصل هذا ؟؟؟؟



    كـــــــــــــيـــــــف ؟؟؟؟؟



    ممــــــــــا راق لي بتصرف



    هيَّـــا عُــدْ إلى الله الآن قَبْـلَ فَــوَاتِ الأَوانْ


    لعيونكم انيقاتي منقوووووووووووووووول

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X