إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دعوتي اليكم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دعوتي اليكم

    مشهد غريب.. يسلبك كل قدرة على التفكير .. يجعلك عاجزا فترة من الزمن .. .


    حين تجد مهجة قلبك .. أحد أروع البشر في حياتك .. أحد أغلى الذين تربطك بهم صلة الدم وأقربهم إلى روحك ونفسك .. حين تجده أمامك مريضا يعاني .. حين يعاني ألما ليس بك قدرة على أن تصرفه عنه حينا .. ولا أن تخفف من وطأته .. ولا تستطيع أن تسرق من تحب من ذاك الألم علك تحمه من كل ما يمكن أن يحدث.. موقف صعب للغاية .. تعجز فيه عن كل شيء .. يتعمق في داخلك إحساس بأنك لم تكن و لن تكون يوما أكثر من مجرد إنسان .. مجرد بشر .. لا يقوى على رد أمر الخالق عز وجل حين يقول له كن فيكون .. موقف مؤلم للغاية حين ترى الأم وقد أسدل الليل أستاره على كل الخلائق ليغرقوا في أحلامهم وأبى أن يشملها معهم .. لتفترش الأرض و تستهم السماء بعيون اغرورقت بالدموع .. و قلب حمّلته الأيام الكثير الكثير .. علّها تلتمس فيضا من رحمة الخالق تنشدها بالنظر هناك إلى الأعلى حيث يختفي الكون و تنتهي مساحات المدى .. ولسانها بل قلبها يلهج بدعاء صارخ .. "اللهم أنت أرحم بمن نحب منا .. و أنت الأحن على الطفل من والدته .. أنت القادر على حماية من نحب و معافاته .. أنت الرحمن الرحيم .. القادر الجبار .. أوكل إليك أحبتي فاعهدهم بعنايتك ".. و يظل القلب يلهج بدعاء مصطرخ و العين تذرف ما استطاعت من دموع إلى أن تسرق أشعة الشمس بعضا من فضاء الليل المظلم .. ويستسلم الجسد رغما عنه للنوم ..

    حين تدرك في لحظة من لحظاتك معنى كلمة " الله أكبر" .. فيلهج بها لسانك بطريقة غريبة و في داخلك يتجلى معناها بصدق .. "الله أكبر .. أكبر من كل المواجع .. أكبر من كل الأمراض .. أكبر من كل الذنوب .. أكبر من كل الآلام .. أكبر من كل الخطايا .. أكبر من كل ما يمكن أن يعتري البشر حينا .. " .. حين تحس يقينا يسري رغما عنك في داخلك ينبئك بأن الله سيحمي من تحب بعونه تعالى .. سيحفظه لك سالما .. ربما أنت من تريد أن تستشعر هذا اليقين حقيقة في داخلك لكي لا تستسلم لحقيقة مرّة حينا من الزمن .. حين تدرك أنك لاتقوى أن تكون أكبر من مجرد إنسان ضعيف .. لا يملك تغيير القدر ولا دفع السوء حتى عن أقرب أحبابه.. حينها قد يعود بك الزمن إلى الوراء كثيرا وربما قليلا .. تتذكر مواقفهم الرائعة معك .. تعيش كلماتهم .. تشتاقهم بشكل قوي غريب .. تتمنى أن تحتضنهم حينا .. وألا تدع الزمن ولا حتى اللحظات تأخذهم من بين يديك ...

    ربما قلت ما أقول لأدعوكم جميعا دعوة من القلب.. اذهبوا إلى أمهاتكم .. آبائكم .. أزواجكم .. إخوانكم .. أبناءكم .. أصدقائكم وأحبابكم .. أخبروهم بمدى حبكم لهم و عبروا لهم عن مدى اشتياقكم لتكونوا معهم .. وعن فراغ أيامكم بعد غيابهم .. لا تجعلوا أيام غربتكم أو مشاكل بسيطة تحدث بينكم .. أو خلافات رأي أو مواقف خاصة تبعدكم عن من استقر حبهم بداخلكم رغما عن كل الزمن والمواقف والمسافات .. فهم اليوم معكم .. وغدا لا تدرون أين يحط الرحال بكم أو بهم .. لاتدرون ما قد يفعل الزمن بكم .. لا يكفي أن تحبوهم بصمت .. أسمعوهم إياها ولو لمرة في حياتكم .. لكي لاتندموا على عدم البوح بمشاعركم حين يفوت الأوان .. من هنا أقول .."أمي" الأروع في حياتي .. "والدي" أكثر من أحبني يوما .. "إخوتي" هبة الله لي في هذا الزمن الصعب .. "أصدقائي و أحبائي في الله" من يشدون أزري .. و ترقى بهم نفسي و تحلو بهم أيامي .. أحبكم .. أشتاقكم بصدق .. ولا أتمنى غيابكم ..

    بقلم بسمة
    اللهم بارك لي في أولادي ووفقهم لطاعتك واهديهم وخذ بأيديهم إليك يارب







  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    دعوة مميزة أختي بسمة ..و طبعا وُجب تلبيتها ..

    فعلا ما أجمل أن يلهج اللسان بذكر الله و الدعاء بظهر الغيب و الجهر بالحب اتجاه من نحب مادام لا يخرج عن نطاقه المشروع .

    أعجبي كثيرا طرحك القيم هذا .. فواصلي أختي إبداعك و تميزك فقلمك يستحك التنويه.

    تحياتي.


    ينقل لقسم الإبداعات الشخصية لبنات المنتدى
    ~ في طريقي...~


    [flash=http://dc05.arabsh.com/i/00758/or0gsa77b30z.swf]width=500 height=300[/flash]



    ستبقين سلطانة الكلمة و سلطانة القلوب
    * أمـــــ الصالحين ـــــــــي *





    نادية

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم و رحمة الله دعوة سامية القدر هته علها تجد صداها في قلوب المحبين وتترجمها أحاسيسهم أفعالا ربما أصبحت أيامنا و ما تحمله من شدائد وأحزان أقل وقعا مما هوعليه الحال
      بارك الله يمناك
      [frame="7 70"]

      فلسطينية العينين و الوشم
      فلسطينية الإسم
      فلسطينية الأحلام والهم
      فلسطينية المنديل...
      والقدمين ..والجسم
      فلسطينية الكلمات والصمت
      فلسطينية الصوت
      فلسطينية الميلاد والموت

      [/frame]

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X