إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معاناة مسن في دار العجزة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معاناة مسن في دار العجزة

    مرَّت السنينْ ..

    وأنا قابعٌ هناك خلف أسوار الحَنينْ ..

    أجلس في غرفة بيضاءْ ..

    يشاركني فيها عجوزٌ آخرْ ..

    هو مثلي أكلت وجهه السنينْ ..

    وأعياه التعب والمرض وغدا باقي عمره مثلي انا …. حزينْ ..

    ويبقى حاله أفضل من حالي ..فتلك ابنته ..

    تزوره كل شهر لدقائق ..

    تروي بعضاً من عطش الشوق ..

    وتداوي قليلاً من جراح الفراق ..

    عندما تأتي .. تعود الدماء إلى وجهه ..

    ويصبح مثل أعتى العُ شَّآق ..

    يحضنها … يقبِّلها .. يبكي في حضنها كطفلٍ صغير ..

    أراه وأحسده .. رغم آلامه رغم تعبه ..

    إلا أنه يرى بعضاً من فلذات كبده ..

    ولكن أنا ..

    لا أرى إلا الصُّورْ ..

    أحضنها .. وأبللها بدمعي وأستعيد تلك الذكرياتْ ..

    عندما كنت بيني أبنائي أعيش اللَّحظاتْ ..

    ولم أعرف أني سأُغادرْ ..

    إلى ملجأ المسنِّين ..

    بل إلى سجن المُرهقين ..

    هذا جزاء الوفاءْ ..

    هكذا يعاملني الأبناءْ ..

    يلقون بي بين أيدي الممرضاتْ ..

    تارةً يصرخون .. وتارةً يحدِّقونْ ..

    ما بال هذا العجوز .. أتراه يبقى من المعمِّرينْ ..

    أم نراه كغيره غداً تحت الثرى مدفونْ ..

    أين أنتم يا عشرة السنينْ ..

    أين أنتم يا من أضعت عمري لتحيو هانئينْ ..

    أرهَقكم كِبَرُ سنِّي ..

    أم عجزتم عن مداراة ضعفي ووهني !!

    الله وحده يعلم بحالي ..

    بعد فراقكم يا عمريَ المفقودْ ..

    صرت جسداً هزيلاً مكبلاً بالأجهزة ..

    أحن إلى عيونكم ..

    أشتاق إلى أبنائكمْ ..

    أبكي وتحفر الدموع خطَّاً جديد أضيفه إلى تجاعيدي ..

    إلى من أشتكي بُعدكم ..وهَجركم ..

    آه من هَجرِكم ..

    آه من قسوة قلوبكمْ ..

    غداً لمَّا تكبرونْ ..

    كيف سَتُعاملونْ ..

    أفي نفس السجن أبناؤكم بكم سوف يُلقون ..؟؟

    ذوقوا مرارتي .. ذوقوا عذابي ..

    غفر الله لكم .. أسامحكم من قلبي ..

    وأرجو أن لا يكون دربكم .. مثل دربي ..

    سامحكمْ الله …

    منقول



    كريدي البنك شنو غير فحياتك ؟

  • #2
    شكرا على المشاركة الرائعة
    اللهم احسن خاتمتنا









    هدية من أختي وحبيبتي في الله أم عدلان

    تعليق


    • #3
      شكرا على النقل موضوع متير فعلا هدا ما يفغله بغض الابناء بايائهم عندما يكبرون يلقونة بهم فى دار العجزة لا يفكرون ان سياتى غليهم يوم سيكون مصيرهم هكدا ما فعلوه فى ابائهم سيفعلونه بهم اولادهم لان كما تدين تدان ربنا يتمم ما بقى على خير دهبت المحبة من بعض القلوب الطمع والمصلحة طغى عليهم
      sigpic

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X