إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يــــــــــــتــــــــــيـــــ مــــــةٌ أنـــــا...

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يــــــــــــتــــــــــيـــــ مــــــةٌ أنـــــا...

    [align=center]نهضت فزعة .. أصرخ..ألتفت حولي فلاأجد سوى ظلام أسكنه أو هو يسكنني

    منذ رحيلهما...

    منذ رحيلهما مساءاتي غااارقة هي في حزنها.. حمائم الصمت تلجمني بلا رحمة

    منذ رحيلهما تمرست روحي على الحزن وإنهالت في ذاكرتي أوجاع لاأخر لها...

    منذ رحيلهما أنجلت ضحكاتي وضاق بي الفسيح..

    هذة الليلة التي تخنقني فيها العبرات .. وتتحشرج في حلقي العبارات...

    كتبت ألف رسالة ومن بين أحرفها لاحت دموعي تحكي هي عن واقعي المرير.. ويتمي..

    ووحدتي.. وضياعي..

    أذكر وجه أمي الحبيب وانا أحكي لها عن همومي..وأحلامي..وألآمي.. أذكر إبتسامتها الحانية

    أذكر عيناها التي تبوح بالعذوبة..

    أحلامي التي كنت بالأمس أحكيها لها...تكسرت اليوم بأسرها وذبلت معاني كثيرة كنت أرى من

    خلالها جمال الدنيا وحلاوتها...

    فمن ذا سيسمع أحاديثي اليوم؟؟

    لاتسألوني كم صدمة أستعمرت قلبي وأنا أعيش هذا اليتم.. ولا كم آهات داهمت خافقي وأدمته

    لاتسألوني كم زمنٌ عشت فيه وأنا أرسم الأماني وأنثرها في دربي ..علَ قلبي يسلى ..

    وفي لحظاتٌ أخرى أثور...أصرخ.. أهذي بألمي..أحطم كل ماحولي وأنا لاأدري..

    ولكن أيجدي البكاء الأن..؟؟؟

    وهاهما قرتا عيني تركاني لزمنٌ كل فصولة تقسو علي وتزيد!!!

    ذبل بعد رحيلمها عود الفرح وأصفرت بساتينه.. ولم تحط في عيني سوى أطيارا من الحزن العتيق..

    من ذا الذي يرويني اليوم بالآمال..وينسيني علتي ومصابي؟؟

    من يصالحني اليوم مع أوجاعي...؟؟

    من ينسف الأتراح من عقلي المحزون؟؟

    من يستطع أن يوقف جيش الطعنات من عمري..؟؟

    فقط حتى أرى فيه العالم بعدهما جميلآ وأسعد....!!

    من يستطع أن ينفض المعاناة من عمري ويمزق الصور الحزنى التي التحمت بين أضلعي؟؟

    من يستطع أن يرتق جراحي ويواسي حلمي المكسور؟؟

    كيف لي أن لاأرسو في مراكب التعب, وأن أصمد أمام قسوة الفراق..أمام مجامر الذكرى

    التي تكاد تحرق كلي...

    أمام الصورة الحبيبة المنقوشة في فراغي وظلمتي ..أمام هذا الصمت الرهيب الذي يسكن

    الأشياء حولي....أمام الموت البطيئ الذي اشعر به يزحف ناحيتي..

    أمام حدودي التي أعتلاها الحرمان وأنهكها..

    أين أنوء بتعبي بعد اليوم..؟؟ وكيف لي أن أسلو؟؟

    وكيف لحزني أن أخفيه؟؟[/align]

  • #2
    قرات الخاطرة واعتارني الحزن فكيف لكل يتيم ان يعيد الايام الخوالي و ترى البسمة على محياه
    انه لشئ صعب اكيد والاكيد انه لا تبقى سوى الدكريات بحزنها وبفرحها
    فشكرا لكي غاليتي على الخاطرة الجميلة وان كانت حزينة لكنه واقع الحياة

    تعليق


    • #3
      خاطرة جميلة اختي خديجة فعلا تشعرك بالحزن خصوصا للشخص الذي اكتوى من حرقة فراق احد الوالدين ننتظر منك كل ما هو جميل اختي استمري

      تعليق


      • #4
        خاطرة حزينة وعشت في كل كلمة كتبتيها اختي

        ولكن هذه هي الحياة

        انا مثلك مررت بنفس الشعور الذي مررت به وفقدت والداي

        ولكن مع هذا صبرت وحمدت الله تعالى


        انا معك فكل شئ بعد رحيلهما فيه قسوة والم ويكفي تذكر تلك الايام التي كنا معهم يكفي ان نتذكرها ونشعر بالالم والحزن يملا قلبنا لاننا لا انستطيع ان نعيش تلك الايام اليوم معهم

        ولكن حينما يراودك ذلك الاحساس فعليك ان تلجاي لله سبحانه وتعالى واؤكد لك بانك ستشعرين بفرح شديد وانت بين يديه

        وعلينا ان ندعوا الله تعالى ان يرحم والدينا وان يدخلهما فسيح جناته

        ولك مني كل الاحترام والتقدير



        وفقك الله ورعاك اخيتي الحبيبة
        لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

        تعليق


        • #5
          حقا اختي فراقهما اصعب فخاطرتك ابكتني لاني فقدت امي هاته الايام ولم اجد اصعب واشد من حرارتموتها فليس لنا الا انحمد الله وان يسمح لنا ويرحم جميع المسلمين

          تعليق


          • #6
            rai3a jidan okhti

            تعليق


            • #7
              خاطرة محزنة و جميلة فعندما يفقد الانسان والدته او والده يشعر بالحزن و الوحدة و لكن يكون الأمر من عند الله سبحانه و تعالى و لكن المحزن عندما يحس الشخص انه يتييييييييييم ووالداه ما زالا على قيد الحياة

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم

                خاطرة أثارت معانيها ومفرداتها وأسلوبها إنتباهي ...إستمتعت بها وبما فاضت به قريحتك ..رغم حزنها والألم الذي يعتريها في كل حرف وكلمة وجملة ...فهذا ما يفعله الحزن وما تفعله الأفراح كذلك ...تجعلنا نبدع ونخرج مكنونات أنفسنا ليشاركنا بها الآخرون عل السلوى تأتينا من الأحبة والمهتمين لأمرنا ..

                أبدعت أخت ***الانا *** راقتني خاطرتك فأبحرت معها وأرسيت المرساة على شطآنها الذهبية ..

                أتمنى لك المزيد من التميز والتألق ..

                *** زهر الخزامى ***
                كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
                عذرا على طول الغياب ..
                لي عودة إن شاء الله ..

                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                يعمل...
                X