كلمات فلاش //قل لي متى تغضب//روعة//

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كلمات فلاش //قل لي متى تغضب//روعة//

    ************************/free/albarrak/resalah.swf

    فلاش مؤثر يدّمي القلب قبل العين

    الله المستعان وحسبنا الله ونعم الوكيل
    اذهب للرابط للإستماع والمشاهدة :
    ************************/free/albarrak/resalah.swf


    وهذه كلمات الفلاش الصادقة:

    أعيرونا مدافعَكُمْ ليومٍ... لا مدامعَكُمْ

    أعيرونا وظلُّوا في مواقعكُمْ

    بني الإسلام! ما زالت مواجعَنا مواجعُكُمْ

    مصارعَنا مصارعُكُمْ

    إذا ما أغرق الطوفان شارعنا

    سيغرق منه شارعُكُمْ

    يشق صراخنا الآفاق من وجعٍ

    فأين تُرى مسامعُكُمْ؟

    ** ** ** **** ** **

    ألسنا إخوةً في الدين قد كنا .. وما زلنا

    فهل هُنتم ، وهل هُنّا

    أنصرخ نحن من ألمٍ ويصرخ بعضكم: دعنا؟

    أيُعجبكم إذا ضعنا؟

    أيُسعدكم إذا جُعنا؟

    وما معنى بأن «قلوبكم معنا»؟

    لنا نسبٌ بكم والله فوق حدودِ

    هذي الأرض يرفعنا

    وإنّ لنا بكم رحماً

    أنقطعها وتقطعنا؟

    معاذ الله! إن خلائق الإسلام

    تمنعكم وتمنعنا

    ألسنا يا بني الإسلام إخوتكم؟
    أليس مظلة التوحيد تجمعنا؟

    أعيرونا مدافعَكُمْ

    رأينا الدمع لا يشفي لنا صدرا

    ولا يُبري لنا جُرحا

    أعيرونا رصاصاً يخرق الأجسام

    لا نحتاج لا رزّاً ولا قمحا

    تعيش خيامنا الأيام

    لا تقتات إلا الخبز والملحا

    فليس الجوع يرهبنا ألا مرحى له مرحى

    بكفٍّ من عتيق التمر ندفعه

    ونكبح شره كبحاً

    أعيرونا وكفوا عن بغيض النصح بالتسليم

    نمقت ذلك النصحا

    أعيرونا ولو شبراً نمر عليه للأقصى

    أتنتظرون أن يُمحى وجود المسجد الأقصى

    وأن نُمحى

    أعيرونا وخلوا الشجب واستحيوا

    سئمنا الشجب و (الردحا)



    ** ** ** ** ** ** ** **

    أخي في الله أخبرني متى تغضبْ؟

    إذا انتهكت محارمنا

    إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ

    إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا

    إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ

    فأخبرني متى تغضبْ؟

    إذا نُهبت مواردنا إذا نكبت معاهدنا

    إذا هُدمت مساجدنا وظل المسجد الأقصى

    وظلت قدسنا تُغصبْ

    ولم تغضبْ

    فأخبرني متى تغضبْ؟

    عدوي أو عدوك يهتك الأعراض

    يعبث في دمي لعباً

    وأنت تراقب الملعبْ

    إذا لله، للحرمات، للإسلام لم تغضبْ

    فأخبرني متى تغضبْ؟

    رأيت هناك أهوالاً

    رأيت الدم شلالاً

    عجائز شيَّعت للموت أطفالاً

    رأيت القهر ألواناً وأشكالاً

    ولم تغضبْ

    فأخبرني متى تغضبْ؟

    وتجلس كالدمى الخرساء بطنك يملأ المكتبْ

    تبيت تقدس الأرقام كالأصنام فوق ملفّها تنكبْ

    رأيت الموت فوق رؤوسنا ينصب

    ولم تغضبْ

    فصارحني بلا خجلٍ لأية أمة تُنسبْ؟

    إذا لم يُحْيِ فيك الثأرَ ما نلقى

    فلا تتعبْ

    فلست لنا ولا منا ولست لعالم الإنسان منسوبا

    فعش أرنبْ ومُت أرنبْ

    ألم يحزنك ما تلقاه أمتنا من الذلِّ

    ألم يخجلك ما تجنيه من مستنقع الحلِّ

    وما تلقاه في دوامة الإرهاب والقتل ِ

    ألم يغضبك هذا الواقع المعجون بالهول ِ

    وتغضب عند نقص الملح في الأكلِ

    ** ** ** ** ** **

    ألم تنظر إلى الأحجار في كفيَّ تنتفضُ

    ألم تنظر إلى الأركان في الأقصى

    بفأسِ القهر تُنتقضُ

    ألست تتابع الأخبار؟ حيٌّ أنت

    أم يشتد في أعماقك المرضُ

    أتخشى أن يقال يشجع الإرهاب

    أو يشكو ويعترضُ

    ومن تخشى؟

    هو الله الذي يُخشى

    هو الله الذي يُحيي

    هو الله الذي يحمي

    وما ترمي إذا ترمي

    هو الله الذي يرمي

    وأهل الأرض كل الأرض لا والله

    ما ضروا ولا نفعوا ، ولا رفعوا ولا خفضوا

    فما لاقيته في الله لا تحفِل

    إذا سخطوا له ورضوا

    ألم تنظر إلى الأطفال في الأقصى

    عمالقةً قد انتفضوا

    تقول: أرى على مضضٍ

    وماذا ينفع المضضُ؟


    أتنهض طفلة العامين غاضبة

    وصُنَّاع القرار اليوم لا غضبوا ولا نهضوا؟

    ** ** **** ** **

    ألم يهززك منظر طفلة ملأت

    مواضع جسمها الحفرُ

    ولا أبكاك ذاك الطفل في هلعٍ

    بظهر أبيه يستترُ

    فما رحموا استغاثته

    ولا اكترثوا ولا شعروا

    فخرّ لوجهه ميْتاً

    وخرّ أبوه يُحتضرُ

    متى يُستل هذا الجبن من جنبَيْك والخورُ؟

    متى التوحيد في جنبَيْك ينتصرُ؟

    متى بركانك الغضبيُّ للإسلام ينفجرُ

    فلا يُبقي ولا يذرُ؟

    أتبقى دائماً من أجل لقمة عيشكَ

    المغموسِ بالإذلال تعتذرُ؟

    متى من هذه الأحداث تعتبرُ؟

    وقالوا: الحرب كارثةٌ

    تريد الحرب إعدادا

    وأسلحةً وقواداً وأجنادا

    وتأييد القوى العظمى

    فتلك الحرب، أنتم تحسبون الحرب

    أحجاراً وأولادا؟

    نقول لهم: وما أعددْتُمُ للحرب من زمنٍ

    أألحاناً وطبّالاً وعوّادا؟

    سجوناً تأكل الأوطان في نهمٍ

    جماعاتٍ وأفرادا؟

    حدوداً تحرس المحتل توقد بيننا

    الأحقاد إيقادا

    وما أعددتم للحرب من زمنٍ

    أما تدعونه فنّا؟

    أأفواجاً من اللاهين ممن غرّبوا عنّا؟

    أأسلحة، ولا إذنا

    بيانات مكررة بلا معنى؟

    كأن الخمس والخمسين لا تكفي

    لنصبر بعدها قرنا!

    أخي في الله! تكفي هذه الكُرَبُ

    رأيت براءة الأطفال كيف يهزها الغضبُ

    وربات الخدور رأيتها بالدمّ تختضبُ

    رأيت سواريَ الأقصى كالأطفال تنتحبُ

    وتُهتك حولك الأعراض في صلفٍ

    وتجلس أنت ترتقبُ

    ويزحف نحوك الطاعون والجربُ

    أما يكفيك بل يخزيك هذا اللهو واللعبُ؟

    وقالوا: كلنا عربٌ

    سلام أيها العربُ

    شعارات مفرغة فأين دعاتها ذهبوا

    وأين سيوفها الخَشَبُ؟

    شعارات قد اتَّجروا بها دهراً

    أما تعبوا؟

    وكم رقصت حناجرهم

    فما أغنت حناجرهم ولا الخطبُ

    فلا تأبه بما خطبوا

    ولا تأبه بما شجبوا

    ** ** ** ** ** ** **

    متى يا أيها الجنديُّ تطلق نارك الحمما؟

    متى يا أيها الجنديُّ تروي للصدور ظما؟

    متى نلقاك في الأقصى لدين الله منتقما؟

    متى يا أيها الإعلام من غضب تبث دما؟

    عقول الجيل قد سقمت

    فلم تترك لها قيماً ولا همما

    أتبقى هذه الأبواق يُحشى سمها دسما؟

    دعونا من شعاراتٍ مصهينة

    وأحجار من الشطرنج تمليها

    لنا ودُمى

    تترجمها حروف هواننا قمما

    ** ** ** ** ** ** **

    أخي في الله قد فتكت بنا علل

    ولكن صرخة التكبير تشفي هذه العللا

    فأصغ لها تجلجل في نواحي الأرض

    ما تركت بها سهلاً ولا جبلا

    تجوز حدودنا عجْلى

    وتعبر عنوة دولا

    تقضُّ مضاجع الغافين

    تحرق أعين الجهلا

    فلا نامت عيون الجُبْنِ

    والدخلاءِ والعُمَلا



    ** ** ** ** ** ** ** *

    وقالوا: الموت يخطفكم وما عرفوا

    بأن الموت أمنية بها مولودنا احتفلا

    وأن الموت في شرف نطير له إذا نزلا

    ونُتبعه دموع الشوق إن رحلا

    فقل للخائف الرعديد إن الجبن

    لن يمدد له أجلا

    وذرنا نحن أهل الموت ما عرفت

    لنا الأيام من أخطاره وجلا

    «هلا» بالموت للإسلام في الأقصى

    وألف هلا


    للشاعر
    د. عبد الغني بن أحمد التميمي

    استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
    ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
    امة الستير طهورا حبيبتي

  • #2
    معاني نهضوية راقية أختي أم الصالحين
    سأحمل الفلاش لأنه فعلا هادف
    بارك الله فيك و سدد خطاك لما يحبه و يرضى
    في رعاية الله أختي
    [FLASH=http://im77.gulfup.com/WFc34J.swf][/FLASH]

    ستظلين دائما وردة عطرة في قلوبنا حبيبتنا rifany
    رحمة الله الواسعة عليك يا غالية

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة rifany مشاهدة المشاركة
      معاني نهضوية راقية أختي أم الصالحين
      سأحمل الفلاش لأنه فعلا هادف
      بارك الله فيك و سدد خطاك لما يحبه و يرضى
      في رعاية الله أختي
      اللهم بارك فيك وصدقيني اني اموت حزنا واتفاعل مع هدا الفلاش كلما استمعت له ولا امله بثاثا.الله يبارك في كل ما تبدلين من مجهودات وجهود في المنتدى.يارب.

      استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
      ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
      امة الستير طهورا حبيبتي

      تعليق


      • #4
        ادخلي وقولي متى نغضب.

        استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
        ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
        امة الستير طهورا حبيبتي

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة ام الصالحين مشاهدة المشاركة
          ادخلي وقولي متى نغضب.
          بسم الله الرحمان الرحيم

          الحقيقة هذه القصيدة من أجمل ما قرأت في شعر المقاومة

          هل يعيرونا كرامتهم وإقدامهم وشجاعتهم
          هل يعيرونا صحوتهم ونخوتهم وصدقهم
          هل يعيرونا قوة إيمانهم وصبرهم وحسن توكلهم على الله
          لهم الله أهلنا في فلسطين هو القادر على نصرهم
          اللهم انصر الإسلام والمسلمين في كل مكان
          اللهم آمين

          لقد اشفيت قلوبنا بشعر اذا سمعته الجبال ارتجفت..........فهل يحرك في حكامنا طرفة عين......شكرا امي شكرا
          اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
          و
          اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

          يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

          فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق


          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            بارك الله فيك الغالية ام الصالحين اود ان انوه علي هده البادرة التي تحسب لك طبعا

            واود ان اقول ليس مهما متي نغضب
            لكن المهم كيف نغضب ما ردة فعلناعند الغضب
            فاظن متي نغضب فنحن دائما غاضبون
            من انفسنا لاننا مكبلين بالاغلال غاضبون لانه لاحول لنا ولا قوة
            غاضبون لاننا منتهكو الاعراض و مغتصبون في اغلي شي حريتنا و كرامتنا
            عزتنا تداس باقدام مدنسة بالدماء
            لكن الله فوق كل متد اثيم حسبنا الله و نعم الوكيل
            حسبنا الله و نعم الوكيل
            حسبنا الله و نعم الوكيل




            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة حسناء الرودانية مشاهدة المشاركة
              بسم الله الرحمان الرحيم

              الحقيقة هذه القصيدة من أجمل ما قرأت في شعر المقاومة

              هل يعيرونا كرامتهم وإقدامهم وشجاعتهم
              هل يعيرونا صحوتهم ونخوتهم وصدقهم
              هل يعيرونا قوة إيمانهم وصبرهم وحسن توكلهم على الله
              لهم الله أهلنا في فلسطين هو القادر على نصرهم
              اللهم انصر الإسلام والمسلمين في كل مكان
              اللهم آمين

              لقد اشفيت قلوبنا بشعر اذا سمعته الجبال ارتجفت..........فهل يحرك في حكامنا طرفة عين......شكرا امي شكرا
              لقد ديست كرامتنا وعلينا ان نتعود كيف نغضب.اجل هيا نغضب ولو مع انفسنا في بيوتنا ونعلم ابناءنا ثقافة النخوة الاسلامية بالتضامن ولو مع اسرنا لاننا نعشق الشهادة ومن عشقها نالها ولو فوق فراشه.
              اللهم بارك فيك يا حسناء
              .

              استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
              ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
              امة الستير طهورا حبيبتي

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة ريم1984 مشاهدة المشاركة
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                بارك الله فيك الغالية ام الصالحين اود ان انوه علي هده البادرة التي تحسب لك طبعا

                واود ان اقول ليس مهما متي نغضب
                لكن المهم كيف نغضب ما ردة فعلناعند الغضب
                فاظن متي نغضب فنحن دائما غاضبون
                من انفسنا لاننا مكبلين بالاغلال غاضبون لانه لاحول لنا ولا قوة
                غاضبون لاننا منتهكو الاعراض و مغتصبون في اغلي شي حريتنا و كرامتنا
                عزتنا تداس باقدام مدنسة بالدماء
                لكن الله فوق كل متد اثيم حسبنا الله و نعم الوكيل
                حسبنا الله و نعم الوكيل
                حسبنا الله و نعم الوكيل
                السنا اخوة في الدين قد كنا فهل هنتم وهل هنا.ايسعكم ادا جعنا .السنا اخوة .اجل حبيبتي نحن اخوة لكن صدقيني الله يعلم ما في قلوبنا.
                فاللهم بارك في كل من له ولو درة من النخوة الاسلامية والغيرة على محارمنا ولكم الله يا اهل غزة العزة.ريم بورك مرورك.

                استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
                ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
                امة الستير طهورا حبيبتي

                تعليق


                • #9
                  معدنا ما نقولو اختي غير لا حول ولا قوة الا بالله
                  العين بصيرة والايد قصيرة
                  و الله الى القلب يدمي لراية اخواننا في تلك الحال
                  ولسس بيدنا شيء لمساعدتهم
                  لا حول ولا قوة الا بالله
                  و الله يوحد صفوفهم و ينصرهم على عدوهم


                  [align=center][/align]




                  تعليق


                  • #10


                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

                    الأمة زاخرة بالفدائيين والإستشهاديين والحمد لله فنساؤنا لا تبخل على الامة
                    بالإنجاب وتربية أجيال على حب الشهادة والتضحية والفداء ،،لكن السؤال المطروح في هذه القصيدة الرائعة يجب أن يكون المقصود به أصحاب القرار في أمتنا أما نحن فقلوبنا تنفطر كل لحظة
                    على مصابنا وليس بيدنا للأسف حيلة سوى الدعاء لرب العباد ،، نلاحظ طبعا أنه كلما ارتفع صوت بالحق في أحد هذه البلدان التي تقمع شعوبها يكون مصيرها الخرس الأبدي أو عاهات أبدية
                    وربما يصبح هذا الداعي للخير أو الغيور على دينه وعرضه إرهابيا تلفق له التهم ويعذب ويسجن
                    وتهدر كرامته ،،فأين السبيل وأين المفر من قدرنا ؟؟!!
                    كل هذا من صنيعة الإستعمار الذي غزا بلداننا من سنوات طويلة ونهج درب فرق تسد
                    فرسم حدودا بين هاته البدان التي يجمعها الدين والنسب والأخوة واللغة ..ليتفرد بكل دويلة على حده
                    لتصبح كل دويلة تفكر في نفسها ولا يهمها الآخر المهم أن يكسب حكامها رضى الدول العظمى في العالم متناسين تماما أن الله يرى وأن الله وعدنا بسيادة هذه الدنيا بالحق والفضل والعدل وإن طال الامد
                    و وعد الله حق .. والعجب كل العجب أن حكامنا لا فكرون إلى أبعد من أنوفهم يريدون اللحظة فقط
                    كل متشبت بكرسيه وسلطانه وما السلطان إلا لله من قبل ومن بعد ..
                    ما دامت هناك أكف ترفع وجباه تسجد لله وتتضرع وعيون تدمع ثم تتخشع ففي أمتنا خير
                    كأني بهم مرابضين في أحد الكهوف ينتظرون لحظة الصفر لينطلقوا مؤزرين بنصر إلاهي يزلزل الأعداءويشفي غليلنا من الصهاينة والمتصهينين ..فوالله إن النصر آآآآآآآآآآآآآت لا محالة
                    فارجعوا إلى ربكم وارحمو ياهؤلاء الحكام شعوبكم ليسجل التاريخ مواقفكم بماء من ذهب
                    ولتنالوا شرف الإنتساب إلى هذه الأمة التي استضعفت وتكالبت عليها الأقوام من كل حدب وصوب
                    فحسبنا الله ونعم الوكيل ..
                    لقد جفت مآقينا من اللوعات المتتالية علينا وتكاد قلوبنا تتوقف عن نبضها لشدة الأسى الذي يكابدها
                    كل لحظة تمر عليها ..إننا صابرون ننتظر فرج الرحمن ولا نملك لك ياغزة وياقدس ويا فلسطين الحبيبة إلا الدعاء الخالص الصادق .. فاعذرينا وسامحينا واغفري ضعفنا وقلة حيلتنا فكم من فئة قليلة غلبت فئة كبيرة بإذن الله فلا تحزني هنيئا لأبنائك الجنة وهنيئا لأمتنا انتسابها إليكم أيها الشرفاء الأقوياء
                    الصابرون والصامدون في وجه كل الأهوال ..
                    أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد ان محمدا عبده ورسوله ..
                    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
                    عذرا على طول الغياب ..
                    لي عودة إن شاء الله ..

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X