إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كبرياء مطلقة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كبرياء مطلقة



    كبرياءُ مطلقة
    د.عبد المعطي الدالاتي

    " تغاضبا فطلقها ظالماً.. ثم بدا له فجاءها نادماً ..
    فتعنّتتْ وردّته .. ثم أرسلت إليه "

    حينما أغلقتُ بابي لم تكنْ تعلمُ ما بي
    مِن عـذابٍ وعتـابٍ واضطـرابٍ واغتـرابِ
    أنتَ تدري! لستَ تدري أيّ كونٍ في إهابي
    أنا ماسٌ في صخورٍ .. أنا تبرٌ في ترابِ
    أنا أنفـاس الخُزامـى .. أنـا أيـامُ الشبـابِ
    أنا طهرٌ ، أنا شعرٌ، أنا عطرٌ في الروابي
    غيرَ أني غابَ عني أنني أحيا بغابِ
    يا كريمَ الظُلم! حسبي ما ألاقي مِن عذابي
    لا تعاتبْ .. إنْ تعاتبْ طال لوْمي وعتابي

    ***
    كم ركعنا ! .. كم سجدنا نسألُ اللهَ العليّا
    وتعاهدْنا سنبني بيتَ إيمانٍ قويّا
    وتعاهدنا سنحيا عمرَنا نقفو النبيا
    ما دهاكَ ما دهاني! حرتُ فيكَ حرتُ فيّا !

    ***
    لو علمتَ ما غشاني من حبورٍ في اللقاءِ !
    كدتُ أرضى فاستترتُ في وشاح الكبرياءِ
    أنا قلبٌ يتوارى خلفَ أستارِ الحياءِ
    أيُّ ضيفٍ أنتَ!ويحي جئتَ دائي أم دوائي!

    ***
    وجهُك المحزونُ يُنبي عن عذاباتٍ خَفينْ
    عطفُك الحاني أراني كلَّ أفراحِ السنينْ
    أيها الآسرُ فكري .. وفؤادي بعد حينْ
    هل أسرْتَ غيرَ حزنٍ! دونكَ القلبَ الحزينْ

    ***
    قولُكَ المسحورُ يَسري في غياباتِ الفؤادْ
    مثلَ نسْغٍ في غصونٍ .. مثل سهدٍ في بِعادْ
    قلتَ لي : عودي لبيتي ، أنتِ لي كلُّ المُرادْ
    أنتَ زلزلتَ الحنايا .. أنت أشعلتَ الرمادْ

    ***
    كم حذِرِتُ في صباحي ومسائي أنْ أراكْ
    كم فررتُ من دروبٍ فيها آثارُ خُطاكْ !
    ثم إني لستُ أدري ، كيف قررّتُ الهلاكْ !
    كيف أعلنتُ انتصاري حين صادتني الشِباكْ!

    ***
    ليتَ أنّي - وحديثُ النفسِ فيه " ليت أني"-
    عنكَ قد أخفيتُ حُزني.. ليتني أخفيهِ عني
    يا رفيقَ العمرِ! دعني حرّةً أحيا بسجني!
    كِدتُ في بوْحي أغنّي: أنتَ يا أقربَ مِني !
    أنتَ طيفٌ قد توارى بين أجفاني و بيني
    عنكَ لا أبحثُ ، لكنْ قد بحثتُ اليومَ عني

    ***
    كيف قد أخفيتُ سَعْدي حين جئتَ اليوم عندي !
    كيف صحتُ في سكونٍ ، بين أخذٍ .. بين ردِّ
    " أُضرِمتْ نارُ انتقامٍ .. فاستعدّي واستبدّي
    لا تليني .. لا تكوني لعبةَ القلبِ الألدِّ " !
    لستُ أدري هل أصَبتُ حين أسرعتُ بردّي
    كلُّ ما أدريه أني لا أطيقُ العيشَ وحدي
    كم فرحتُ في سِراري حينَ لم تيأسْ بصدّي
    هل قرأتَ في دموعي طيفَ إيجابٍ لعَقدِ ؟!
    أنا منكَ ..أنتَ مني.. ليس يُجدي عنكَ بُعدي
    ليس يُجدي عنك بُعدي..ليس يُجدي ..ليس يُجدي

    ***
    منقول

  • #2
    اللهم خذ بيد كل المطلقات المظلومات.وحسبهم انت يا جبار ونعم الوكيل.
    نقل موفق حبيبة المجدة وبوركت كل مجهوداتك.

    استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
    ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
    امة الستير طهورا حبيبتي

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      سلمت يمناك أختي وبارك الله فيك على هذه الأسطر الجميلة








      سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
      فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
      فحِمْلانُك الهمومَ جنون
      إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





      تعليق


      • #4
        [frame="4 98"]
        السلام عليكم ورحمة الله
        بارك الله فيك اختي على هذا النقل الجميل
        القصيدة رائعة فيها إنصاف المراة لنفسها حين تظلم
        من رفيق الدرب وهذا ديدن الكثير من الرجال
        فحسبنا ربي هو يتولى النساء فهو من سن هاته الشرائع
        وجعل العصمة في يد الرجال والكثير يستغلها أسوء إستغلال
        لكن الله يمهل ولا يهمل واليوم دنيا وغدا دين
        سنلقى الله عز وجل ويأخذ كل حقه ممن ظلمه ..
        ربي اهدنا سواء السبيل واغفر لنا وتب عنا أنت التواب الرحيم
        شكرا جزيلا لك أختي
        في رعاية الله .
        [/frame]
        كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
        عذرا على طول الغياب ..
        لي عودة إن شاء الله ..

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X