تشتاق له النفوس وتهفو له القلوب ..قصائد عن الحج

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تشتاق له النفوس وتهفو له القلوب ..قصائد عن الحج

    [frame="11 98"]

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    تشتاق له النفوس وتهفو القلوب..قصائد عن الحجلأنها رحلة مباركة تهفو إليها النفوس ويشتاق إليها كل المسلمين، كتب كثير من الشعراء عن رحلة الحج والمشاعر التي تجتاحهم عند زيارة بيت الله الحرام ومن ذلك نذكر قصيدة "يا راحلين إلـى منـى بقيـادي" حيث ذكروا في التاريخ أن عبد الرحيم البرعي في حجه الأخير أخذ محمولا على جمل فلما قطع الصحراء وأصبح على بعد خمسين ميلاً من المدينة هب النسيم رطباً عليلاً معطرا برائحة الأماكن المقدسة فازداد شوقه للوصول لكن المرض أعاقه عن المأمول فأنشأ قصيدة لفظ مع آخر بيت منها نفسه الأخير .. يقول فيها:
    يا راحلين إلـى منـى بقيـادي *** هيجتموا يوم الرحيـل فـؤادي
    سرتم وسار دليلكم يا وحشتـي *** الشوق أقلقني وصوت الحـادي
    وحرمتموا جفني المنام ببعدكـمي *** ا ساكنين المنحنـى والـوادي
    ويلوح لي مابين زمزم والصفـا *** عند المقام سمعت صوت منادي
    ويقول لي يانائما جـد السُـرى *** عرفات تجلو كل قلب صـادي
    من نال من عرفات نظرة ساعة *** نال السرور ونال كل مـرادي
    تالله ما أحلى المبيت على منـى *** في ليل عيد أبـرك الأعيـادي
    ضحوا ضحاياهم ثم سال دماؤها *** وأنا المتيم قد نحـرت فـؤادي
    لبسوا ثياب البيض شارات اللقاء *** وأنا الملوع قد لبسـت سـوادي
    يارب أنت وصلتهم صلني بهـم *** فبحقهـم يـا رب فُـك قيـادي
    فإذا وصلتـم سالميـن فبلغـوا *** مني السلام أُهيـل ذاك الـوادي
    قولوا لهم عبـد الرحيـم متيـم *** ومفـارق الأحـبـاب والأولاد
    صلى عليك الله يا علـم الهـدى *** ما سار ركب أو ترنـم حـادي
    ومن أشهر قصائد الحج قصيدة لابن القيم يقول فيها:
    ما والـذي حـج المحبـون بيتـه *** ولبُّوا له عنـد المهـلَّ وأحرمـوا
    وقد كشفوا تلك الرؤوس تواضعـاً *** لِعِزَّةِ مـن تعنـو الوجـوه وتُسلـمُ
    يُهلُّـون بالبيـداء لبـيـك ربَّـنـا *** لك الملك والحمد الذي أنـت تعلـمُ
    دعاهـم فلبَّـوه رضـاً ومحـبـةً *** فلمـا دَعَـوه كـان أقـرب منهـم
    تراهم على الأنضاد شُعثاً رؤوسهم *** وغُبراً وهـم فيهـا أسـرُّ وأنعـم
    وقد فارقوا الأوطان والأهل رغبـة *** ولـم يُثْنهـم لذَّاتـهـم والتنـعُّـم
    يسيرون مـن أقطارهـا وفجاجِهـا *** رجـالاً وركبـانـاً ولله أسلـمـوا
    ولما رأتْ أبصارُهـم بيتـه الـذي *** قلوبُ الورى شوقـاً إليـه تضـرَّمُ
    كأنهـم لـم يَنْصَبـوا قـطُّ قبـلـه *** لأنّ شقاهـم قـد تَرَحَّـلَ عنـهـمُ
    فلله كـم مـن عـبـرةٍ مهـراقـةٍ *** وأخـرى علـى آثارهـا لا تقـدمُ
    وقد شَرقَتْ عينُ المحـبَّ بدمعِهـا *** فينظرُ من بيـن الدمـوع ويُسجـمُ
    وراحوا إلى التعريف يرجونَ رحمة *** ومغفـرةً ممـن يجـودَ ويـكـرمُ
    فلله ذاك الموقـف الأعظـم الـذي *** كموقف يوم العرض بل ذاك أعظمُ
    ويدنو بـه الجبـار جـلَّ جلالـه *** يُباهي بهـم أملاكـه فهـو أكـرمُ
    يقولُ عبـادي قـد أتونـي محبـةً *** وإنـي بهـم بـرُّ أجـود وأكـرمُ
    فأشهدُكـم أنـي غفـرتُ ذنوبهـم *** وأعطيتهـم مـا أمَّـلـوه وأنـعـمُ
    فبُشراكُم يا أهل ذا الموقـف الـذي *** بـه يغفـرُ الله الذنـوبَ ويرحـمُ
    فكم من عتيـق فيـه كُمَّـل عتقُـه *** وآخـر يستسعـى وربُّـكَ أكـرمُ
    وفيقصيدة بعنوان "طواف الوداع" لابن الأمير الصنعاني كتبها متأثرا بفراق بيت الله الحرام نقرأ:
    وبات حجيج الله بالبيت محدقـاً
    ورحمة رب العرش ثمت تغشاه
    تداعت رفاقا بالرحيل فما تـرى
    سوى دمع عين بالدماء مزجنـاه
    لفرقة بيت الله والحجـر الـذي
    لأجلهما صعب الأمور سلكنـاه
    وودعت الحجاج بيـت إلههـا
    وكلهم تجري من الحزن عينـاه
    فللَّه كم باك وصاحـب حسـرة
    يـود بـأن الله كـان تـوفـاه
    فلو تشهد التوديع يومـاً لبيتـه
    فإن فراق البيت مـر وجدنـاه
    فمـا فرقـة الأولاد والله إنـه
    أمر وأدهى ذاك شيء خبرنـاه
    فمن لم يجرب ليس يعرف قدره
    فجرب تجد تصديق ما قد ذكرناه
    لقد صدعـت أكبادنـا وقلوبنـا
    لما نحن من مر الفراق شربنـاه
    والله لـولا أن نؤمـل عــودة
    إليه لذقنا الموت حيـن فجعنـاه ..



    نقلا عن مجلة شبكة الإعلام العربية

    لا حرمنا الله وإياكم حج بيته العتيق وزيارة نبيه المصطفى عليه الصلاة والسلام بالمدينة المنورة
    أتمنى لكن المتعة والفائدة ..
    في رعاية المولى وحفظه

    [/frame]
    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
    عذرا على طول الغياب ..
    لي عودة إن شاء الله ..

  • #2
    ويالها من متعة وفائدة اختي زهر الخزامى بارك الله فيك على هاته القصائد الرائعة والله انا لمشتافون لزيارة بيت الله اتمنى واطلب من العلي القدير الا يحرمنا من زيارة والحج لبيت الله والسفر اليه فما اعظمه من سفر وما اروعها من زيارة ندعو الله العلي القدير ان يكتبها لنا وييسرها لنا ولجميع المسلمين

    تعليق


    • #3
      كنز آخر مدفون هنا ...
      لي عودة بمشيئة الرحمان
      تأكدت أننا أمة لا تقرأ:rolleyes:
      أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
      ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
      إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة فجر الاسلام مشاهدة المشاركة
        ويالها من متعة وفائدة اختي زهر الخزامى بارك الله فيك على هاته القصائد الرائعة والله انا لمشتافون لزيارة بيت الله اتمنى واطلب من العلي القدير الا يحرمنا من زيارة والحج لبيت الله والسفر اليه فما اعظمه من سفر وما اروعها من زيارة ندعو الله العلي القدير ان يكتبها لنا وييسرها لنا ولجميع المسلمين
        بوركت أختي العزيزة فجر الإسلام سعيدة بمرورك العطر وربي يكتبها لكل مشتاق لهذا المقام المقدس
        الذي تهفو إليه نفس كل مسلم على وجه هاته البسيطة ..
        آسف لتأخري في الرد أختي الكريمة ..
        تحياتي .
        كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
        عذرا على طول الغياب ..
        لي عودة إن شاء الله ..

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة أم بيان مشاهدة المشاركة
          كنز آخر مدفون هنا ...
          لي عودة بمشيئة الرحمان
          تأكدت أننا أمة لا تقرأ:rolleyes:
          :D أضحك الله سنك غاليتي أم بيان
          نعلم جميعا أن المنتدى مليئ ماشاء الله بالدرر المكنونة في القاع
          تحتاج منا فعلا للغوص كما تقول اختنا الحبيبة نسرين ..لكن من ناحية أخرى
          فالمنتدى كبير تبارك الرحمن والمواضيع كثيرة جدا والوقت الذي نستقطعه
          من وقتنا الخاص قد لا يكون كافيا حتى نطلع على كل ما طرح بجميع الأقسام
          فللجديد دائما شنة ورنة هههههههههه..
          وعلى فكرة سماهم في وجوههم والإطلاع والقراءة ليست في النت فقط
          و إلا لما كان هناك الفرابي وابن سينا وابن الهيثم والجاحظ وابن خلدون والقائمة طويلة ماشاء الله هههههههه ففي زمنهم لم يكن هناك نت لكنهم كانوا مطلعين علماء عصرهم وما بعد عصرهم ..
          أليس كذلك !! :p ( عطا الله الكتب والمكتبات خص غير الوقت يحضر ههه )
          سعدت بمرورك غاليتي ..
          تحياتي .
          كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
          عذرا على طول الغياب ..
          لي عودة إن شاء الله ..

          تعليق


          • #6
            دمت معطاء يا زهرتنا المتفتحة ..
            أبيات شعرية جميلة تحيي فينا حنينا دفينا للبقاع المقدسة
            الله لا تحرمنا يا رب من زيارة بلدك الحرام وزيارة المقام الشريف
            كلما أسمع هذا البيت :
            لما سار المركب نساني *** ساروا والدمع ما جفاني
            وهو من مقطع في الأنشودة الشهيرة : يا طيبة "
            تتحرك في مشاعر الشوق وتنساب عبرتي ..وقد زادت الآن بعد قراءة هذه الابيات الطيبة
            دمت بخير وأمان أختي
            أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
            ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
            إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            شاركي الموضوع

            تقليص

            يعمل...
            X