بورك الحذاء

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بورك الحذاء

    بسم الله والصلاة على رسول الله.هذه الكلمات اعتبرنها شعرا حرا موزونا او غير ذلك .لكن بالامس شاركت بها على الرابط في موضوع لعاشقة الجنة.الموضوع غني عن التعريف. يارب انصر صاحب الحذاء.يارب ارزقه نصرا من عندك.يارب.امين.

    بورك الحذاء
    من يد معطاء
    كسر القيود
    وتخطى الحدرد
    حماك المعبود
    يا رمز الجود
    بحذاء اشتهرت
    للنخوة اظهرت
    الطاغية مكسور
    عمره مبثور
    حقير
    خنزير
    حذاءمحترم
    فوق القمم
    صاحبه ماجور
    ادخل السرور
    وحطم الحاجز
    فاسمه بارز
    انقذه يارب
    وفرج عنه الكرب
    اضئ له الدرب
    فهو بطل الحرب
    يارب يارب.
    مهداة للصحفي العراقي الابي الزيدي نصره الله وفرج كربته واطلق سراحه.
    http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=42986

    استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
    ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
    امة الستير طهورا حبيبتي

  • #2
    [frame="8 98"]
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    نعم ما قلت ياغالية والله ..لقد حطم القيود وكسر الحدود وفضح الصمت والخذلان العربي
    سلمت يداه وفك ربي كربته وزاده حرية ..حرية الفكر حرية المشاعر والموقف الجاد
    حرية الإباء والنخوة العربية التي لا ترضى للضيم طريقا ولا للتبعية البشعة حقا طليقا ..
    لك العزة ياصاحب الحذاء لك النخوة ياصاحب الإباء عش قرير العين مرفوع الرأس
    عالي الهامة فكلنا معك وقد غيرت بهذا مجرى تاريخ مخز لتفتح بابا لتاريخ يكتب
    بمداد الفخر والعزة لحقبة ملونة بانتصارات وتغيرات جذرية ان شاء الله
    النصر والعزة للإسلام والمسلمين ..
    بورك قلمك ونبض مدادك حبيبتي ام الصالحين أنت دائما هكذا ماشاء الله عليك
    تطرقين كل أبواب العزة والفخر فينا في كل مناسبة مبهجة ..
    رعاك الله وحماك وزين بالتقوى والفردوس الأعلى ملقاك يارب
    تقبلي ودي وتقديري
    في رعاية الله .
    [/frame]
    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
    عذرا على طول الغياب ..
    لي عودة إن شاء الله ..

    تعليق


    • #3
      الحمد لله وتبارك الله فردك يرد في الروح الطموح ويشافي القلب من الجروح بورك ردك الحبيب الذي يداويني خير من الف طبيب.
      ولاخينا الصحفي المبارك اسال الله تعالى ان يفك كربته ويفرج عنه واكيد فسجنه سياحة لان عقله وقلبه حاشا ان يكونا اسيرين بل هو في ضيافة الرحمن فجزاه الله فردوسا اعلى مع الحبيب واعزه الله ونصره يارب امين.

      استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
      ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
      امة الستير طهورا حبيبتي

      تعليق


      • #4
        [frame="6 98"]
        تسلمين حبيبتي ام الصالحين ربي يخليك ديما منورانا ولهلا يخطيك علينا
        ياصاحبة القلب الذهب النقي المرصع بأثمن جواهر المحبة والود والإيخاء
        باركك الله وأحسن لك ونفع بك
        قبلاااااااتي .
        [/frame]
        كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
        عذرا على طول الغياب ..
        لي عودة إن شاء الله ..

        تعليق


        • #5
          [frame="15 98"]
          الله يبارك فيك ويخليك يارب.
          يا تاج راسي يا حبيبتي يا ام علي .يارب يوفقني لاخذك في الحضن يارب.
          احبك كثيرا في الله.
          حفظك الله وسدد خطاك وير مسعاك وجعلك من التقيات النقيات الصادقات اللواتي تسكن القلوب و تطيل المكوث لانك حبيبة في الله .يارب يسر لنا في حج مبرور وفرحة عارمة في فك اسرى هذا الشاب صاحب اطهر حذاء كرمك الله حبيبة قلبي ومشجعتي واستاذتي.
          [/frame]

          استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
          ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
          امة الستير طهورا حبيبتي

          تعليق


          • #6
            [frame="1 98"]
            بورك قلمك امي ام الصالحين..كما بورك الحذاء الذهبي لمنتظر الزيدي..فعلا حذاء استطاع إختراق الصمت الرهيب الدي يعبر عن حالتنا نحن العرب..حذاء العزة والكرامة لكل من يقول لا ..لا للسخط الامريكي .
            [/frame]
            ~ في طريقي...~


            [flash=http://dc05.arabsh.com/i/00758/or0gsa77b30z.swf]width=500 height=300[/flash]



            ستبقين سلطانة الكلمة و سلطانة القلوب
            * أمـــــ الصالحين ـــــــــي *





            نادية

            تعليق


            • #7
              اللهم وفقك حبيبتي للتجاوب مع الكلمة الصادقة والخارجة من القلب. بالطبع خرجت من قلبي لتصل قلك الرهيف والحمد لله خير مخلفتين بل كلنا نرى في الحذاء رمز النخوة واية نخوة الاالتي دفعت الزيدي ليعبر عما يتاجج في كل القلوب الحية .

              استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
              ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
              امة الستير طهورا حبيبتي

              تعليق


              • #8
                لقد أحببت هذا الحذاء

                قال الحذاءُ فأُسكِت الخطباءُ ** هاذي لعمري خطبةٌ عصماءُ
                وتفجَّرت بين الجموعِ حروفُه ** فُصحى، يُجلُّ بيانهَا البلغـاءُ
                مدَّ الحذاءُ إلى الرئيسِ تحيةً ** وتـلى بثانيـةٍ ، فحُقَّ ثـناءُ
                إنيّ لأشْكرُ للحذاءِ خطابَه ** فالشِّعرُ مكرمـةٌ له ، وحِبـاءُ
                فعلى الفضاءِ توزَّعت أخبارُه ** شتَّى تقـومُ بنشرها الأنباءُ
                وتطلَّعتْ نحو (الجزيرة) مُقلتي **بعد الأصيل ، وحولي الأبناءُ
                والحقُّ أحسنُ مابها لمشاهـدٍ ** (بوشٌ) يُسبُّ ، ويعتليه حذاءُ

                إنها مقاومة من نوع جديد تحتسب لأهل الصحافة دون سواهم ...!!
                حذاء يتجه دون تردد ولا خجل إلى طاغية أكبر أمبراطورية عرفها التاريخ في بطشها وقوتها ..
                حذاء ..سيسجل التاريخ أسم صاحبه ..
                حذاء ...وليس ككل حذاء ..
                حذاء ... سيغير مجرى مؤتمرات الصحافة العالمية ...!!
                حذاء ... سيجبر أصحاب الأحذية أن يخلعوها كلما دخلوا إلى مؤتمر صحفي لطاغية آخر ..

                حذاء ... أحببته ....!!
                ولا أخجل ...
                أحببته ...!!


                كل التحية للصحفي العراقي البطل .. منتضر الزيدي ..

                وكل التحية لهذه الأمة المعطاءة التي تنبض بالخير ..



                أمة فيها الصحفي منتصر ..

                لابد وأن تنتصر ..

                تعليق


                • #9
                  اللهم آمين يا أكرم الأكرمين بارك الله فيك سيدتي الفاضلة أم الصالحينوجزاك الله خير الجزاء دعواتك فيها الخيروالبركة أما الكلمات تبارك الله عليك م عندي من نقول

                  تعليق


                  • #10
                    مجرد حذاء؟!!!.........

                    [frame="4 90"]

                    لم أكن أدري..
                    في سابق أيامي الثقيلة ..
                    بمآسي أمة غادرها الفرح
                    أن حذاء ..مجرد حذاء ..
                    قد يعيد لها بسمة ويمسح بعض الجرح

                    *** *** *** ***

                    لم أكن أدري ..
                    في سابق أيامي الحزينة
                    على أمتي السجينة
                    أن حذاء في يد أبيٌٌ عراقي ..
                    قد يرجع بعض الكرامة الدفينة

                    ّّّّّّّّّّّّّّّّّ*** *** *** ***

                    في كل ربوع بلادي ..سأنادي
                    اجمعوا أحذيتكم البالية لا تلقوا بها هباء ..
                    فإن لها سحرا وضاء..
                    اجمعوها.. وعند الإشارة..
                    ألقوا وسددوا..ولتبدأ البشارة

                    [/frame]

                    أهديك حبيبتي أم الصالحين هذه الكلمات المتواضعة بعد أن حفزني موضوعك الطيب فأجبت بطريقتي ;)
                    بارك الله فيك ودمت ذخرا لمنتدانا
                    أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
                    ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
                    إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X