إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بعض القصائد للشاعر الكبير جبران خليل جبران

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بعض القصائد للشاعر الكبير جبران خليل جبران

    [frame="8 80"]



    هذه بعض أشعارل الشاعر العربي اللبناني الكبير جبران خليل جبران ، أتمنى أن تقضين معها أطيب الأوقات ..

    .

    شارفت مصر وفيها كل ناضرة

    شارفت مصر وفيها كل ناضرة من الزاهر يحي النفس رياها
    فظلت في روضها مستطلعا لبقا حتى ظفرت باذكاها وابهاها
    مليكة الورد ملء العين صورتها ماء الجمال جرى فيها فارواها
    الحس يجلو الخبايا من سرائرها والطهر يسطع نورا من محياها
    وما تخال سوى در منثرة ألفاظها دارجات من ثناياها
    مرآتها أمها تجلي محاسنها مجددات وتستجلي سجاياها
    مالت إليك وما في قدها ميل وما طوت غير ما تبدي طواياها
    وكيف لا تعرف الزهراء كوكبها إذا هدى الطالع الميمون مسراها
    قال الحواسد أقوالا فهل نقصتم ما به المبدع المجواد حلاها
    أجللتها في معاني النفس عن شبه وإن زعمت لها في الحسن أشباها
    يا ابن الأكابر زاد الله رفعتهم من أسرة لخصت فيه مزاياها
    للفضل في مصر أعلام سمت وصوى وإن أظهرها فيها صواياها
    إن كان للمال قدر فوق قيمته فقدرها فوق ما الإثراء آاها
    نعم الفتى هو لستي في عشيرته إن عد أصوبها رايا وامضاها
    حباه مولاه بالآلاء وافرة فلم يكن لتمام العقل تياها
    يخفي فضائل تبديها فعائله وإن أروعها في النفس أخفها
    يا ابني طيبا وقرا أعينا وخذا من المنى خير ما تعطيه دنياها
    إن الحياة أطال الله عمر كم اليست سوى لفظة والحب معناها
    أرى السفينة في الميناء رافعة شراعها وعيون اليمن ترعاها
    لنقله يبدأ العيش الجديد بها ويكلأ الله مجراها ومرساها
    كونا سعيدين واعتزا بنسلكما واستوفيا العز والعلياء والجاها



    يا أيها الملك الذي حسناته

    يا أيها الملك الذي حسناته فوق الذي نثني عليه ونطنب
    كم غزوة لك في عداك عجيبةلا شيء غير نداك منها أعجب
    كم رحمة قلدت أقواما بها أعناقهم والسيف يوشك يسلب
    كم منة لك في العباد جميلة كالشمس تنمي روضة وتذهب
    هذي كوافل حسن ذكرك في الورى وأبر ما يبقي الفعال الطيب
    يكفيك فخرا أن أعظم أمة تنضم في ملك إلى اسمك ينسب
    فعلام أنت تزيل ذكر ملوكها وأولئك العظماء موتى غيب
    إن تمح من أسفارهم أخبارهم فالصخر ينحت والمناحت تكتب
    وليعلمن الناس بعدك أمرهم فتلام ما طال المدى وتؤنب
    خدعتك كاذبة المنى بوعودها والحر يخدع والأماني تكذب
    وإذا نظرت إلى الحقيقة صادقا فالذكر ليس يعيد عمرا يذهب
    أما الجدار فلو رفعت بناءه حتى استقر على ذراه الكوكب
    ولو الجبال جعلن بعض حجاره ولحمن حتى الماء لا يتسرب
    ولتصنعن نواسف تثفي الربى بدخانها منثورة تتلهب
    ولتنفذن إلى بكين خلائق بيضاء تغنم ما تشاء وتنهب
    تأتي بها فوق البحار سفائن كالجن في جد العواصف تلعب
    ماذا يفيد السور حول ديارهم وقلوبهم فيها ضعاف هرب
    فأبر من تضييق دنياهم به أن ترحب الدنيا بهم ما ترحب
    ألأمن قتال الشجاعة فيهم وحياتها فيهم مخاوف ترقب
    لا يعصم الأمم الضعيفة فطرة إلا فضائل بالتجارب تكسب
    فتكون حائطها المنيع على العدى وتكون قوتها التي لا تغلب



    أبيات

    مثالي أهديه إلى من أحبه
    مثالي أهديه إلى من أحبه
    ولي فيه قلب خافق وسرائرإذا فرقت بيني وبينهم النوىفإني بعينيه إليهم لناظر
    علتنابالمثال والقلم
    علتنابالمثال والقلم وبالنضال الشريف والكرم
    ما أثر المرأة الجديدة في شتى نواحي الرقي للأمم
    رامت شعبا يشقى فكنت له اما وقته مكاره اليتم
    ولم يجنبك ما خصصت به من النعيم الشعور بالألم
    نظرت في يومه وفي غده نظرة بان بالحق معتصم
    وجدت جودا نحا السواد به من غدرات الزمان والنقم
    مناقب أبرزتك من شرف عال وأذكت نورا على علم
    ما اجدر الشرق أن يرى قبسا لاح لاخراجه من الظلم
    وأوضح النهج للتوقل من سفوح عليائه إلى القمم
    جلوت للمرأة الحديثة مرآة تريها الكمال من أمم
    وكل رنانة مجلجلة جمعت فيها روائع الحكم
    بكل مأثروة محببة إلى النهى من جوامع الكلم
    داعية توقظ النيام فقد طال الكرى والحلوم في حلم
    وآن أن تطلق العزائم من ذاك الجمود الموروث من قدم
    حاجتنا أسرة تقوم علىما يتقضي عصرنا من النظم
    صالحة للبقاء سالمة جسومها والعقول من سقم
    زوج يعي للتي تشاطره حياته بالعهود والذمم
    وذات بعل ترعى لها وله بالعقل والعدل أقدس الحرم
    وعيلة يعتني بنشأتها لا فرق بين الأولاد في القسم
    إن لم ترب البنين عاقلة كيف صلاح الأخلاق والشيم
    أو لم تصن بعلها مهذبة لاذ بركن في البيت منهدم
    الأسرة المة الصغيرة إن تنهض فكلتاهما على قدم

    ما قيمة الحي نصفه تعب ونصفه في الوجود كالعدم
    حدث عن المرأة الجديدة ماشئت وتحفلن بالتهم
    ولا تخف أن تعوق عثرة من يعثر تيار حادث عمم
    أما رأت مصر يوم هبته ابين حراب العداة والخدم
    ما كان للحرة الحصينة من صبر ومن جرأة ومن همم
    وكيف لم ترهب الحمام ولم تكن من الخائسات في القحم
    وكيف أبلت والعلم يسعدها خير بلاء فينصرة العلم
    تلك التي تبتغي لها وطنا حرا أترضى بالضيم إن تضم
    فأنصفوها يا قوم تنتصفوا وأخلصوا رأيكم من الوهم
    [/frame]
    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
    عذرا على طول الغياب ..
    لي عودة إن شاء الله ..

  • #2
    كل الصفحات محجوزة
    لي عودة لتتمة القصائد بحول الله ثم أفتح الموضوع ثانية
    في رعاية الله .
    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
    عذرا على طول الغياب ..
    لي عودة إن شاء الله ..

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X